التمارين الروتينية تساعد السيدات اللواتي بلغن سن اليأس بتأثير العلاج الكيميائي

التمارين الروتينية تساعد السيدات اللواتي بلغن سن اليأس بتأثير العلاج الكيميائي

2012-10-16

أخبار الطبي. اكدت دراسة هولندية ان ممارسة التمارين الفيزيائية والخضوع للعلاج المعرفي السلوكي يُساعد السيدات اللواتي بلغن مرحلة انقطاع الطمث في وقت مبكر بفعل العلاج الكيميائي لورم الثدي بدلاً من العلاج بالاستبدال الهرموني المرتبط بزيادة نمو الورم من جديد , وثبتت حاجة هذه الفئة للعلاج لكون الأعراض المرافقة لانقطاع الطمث المُبكر أكثر حدة مُقارنة بانقطاع الطمث الطبيعي .

تم اختيار 422 سيدة مُصابة بسرطان الثدي وبشكل عشوائي وخضعت المجموعة الاولى لستة جلسات من العلاج المعرفي السلوكي , الثانية للعلاج الفيزيائي وبرامج تمارين رياضية مصممة لهذا الشأن , اما المجموعة الثالثة فخضعت لكلا من التمارين والعلاج الفيزيائي وأخيراً المجموعة الرابعة فوضعت قيد الانتظار .

بعد مرور ستة أشهر أظهرت السيدات في المجموعة الاولى , الثانية والثالثة تحسناً ملحوظاً في الاعراض المرتبطة بالعلاج الكيميائي , حيث اكتسبت كل منهم 5 نقاط على مؤشر اعد خصيصاً للدراسة مقارنة بأقل من نقطتين لسيدات المجموعة الرابعة , كما أكدت السيدات أن انزعاجهم من التعرق الليلي المفرط والومضات الساخنة أقل .

 

أكد الباحثون ان الهدف من العلاج السلوكي المعرفي زيادة قدرة السيدات على التكيف مع اعراض انقطاع الطمث وتجنب الاعراض الجانبية لاستخدام العقاقير الدوائية المضادة للاكتئاب , ويسعى فريق البحث الى ترجمة هذه التمارين الى برامج على الانترنت تسمح لاكبر عدد ممكن من الاستفادة منها في منازلهم . 

 

 

المصدر: Medescape Health News 

* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .
تاريخ الاضافه : 2012-10-16 06:56:11
تاريخ التعديل : 2017-05-12 06:51:06

1 2 4