الحمل والإنجاب والرضاعة يزيد أم يقلل من خطر الوفاة المبكرة؟

الحمل والإنجاب والرضاعة يزيد أم يقلل من خطر الوفاة المبكرة؟

2015-11-01

أخبار الطبي-عمّان
- تمثل الأحداث الإنجابية معالم بيولوجية مهمة في حياة المرأة بحيث ترتبط مع عدد من التغييرات الفيسيولوجية والهرمونية العميقة. الدراسات السابقة التي بحثت في الأحداث الإنجابية والمخاطر المرتبطة بها من الوفاة من جميع الأسباب أو الوفاة بأمراض محددة، ولكن لم يتم رسمها لفهم الكيفية التي قد تؤثر فيها الأحداث الإنجابية على الصحة العامة للمرأة على المدى الطويل.
-  درس الباحثون الآن العديد من الخصائص الإنجابية وعلاقتها بخطر الوفاة من جميع الأسباب، وكذلك الوفاة من السرطان وأمراض القلب والأوعية الدموية بشكل خاص ووجدوا أن الأحداث الإنجابية في حياة بعض النساء قد تقلل من خطر الوفاة المبكرة. ونُشر البحث في مجلة (BMC Medicine).
- الدراسة:
  • قام الباحثون بتحليل بيانات 322,972 امرأة من 10 بلدان.
  • قام المشاركون باستكمال الاستبيانات والمقابلات حول النظام الغذائي، وخصائص نمط الحياة والتاريخ الطبي وذلك لتوثيق بعض الخصائص الأساسية.
  • تم متابعة كل امرأة لمدة متوسطها 12.9 سنة، وخلال هذه الفترة كانت هناك 14,383 حالة وفاة عموما، بما في ذلك 5,938 حالة وفاة من السرطان و 2,404 حالة وفاة بسبب أمراض الدورة الدموية.
- النتائج:
  • عموما، وُجد أن النساء اللواتي أنجبن وخاصة عندما كانت أعمارهن تتراوح بين 26 و30 سنة، واللواتي قمن بالرضاعة الطبيعية، واللواتي بدأ لديهن الحيض بعد سن 14، واللواتي تناولن حبوب منع الحمل، كُن أكثر عرضة ليكنّ في صحة جيدة وأقل عرضة لتطوير مرض السرطان أو أمراض القلب والأوعية الدموية.
اقرأ أيضاً:
المصدر:
* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .
تاريخ الاضافه : 2015-11-01 10:05:20
تاريخ التعديل : 2017-05-01 23:10:50

1 2 4