الهرمونات الانثوية تؤثر في الاصابة بأمراض اللثة

الهرمونات الانثوية تؤثر في الاصابة بأمراض اللثة

2012-06-14

أخبار الطبي. اظهرت دراسة حديثة ان النساء تحتاج لعناية افضل في الاسنان واللثة مقارنة بالرجال. وكشفت الدراسة على ان المشاكل الصحية للمرأة مرتبطة بامراض اللثة.

تحدث التغيرات الهرمونية لدى المراة طوال حياتها في مرحلة سن البلوغ و اثناء الحيض والحمل وانقطاع الطمث. النتائج كشفت ان التغيرات في مستويات الهرمونات الانثوية قد تغير الظروف داخل الفم مما يسمح بنمو البكتيريا ودخولها الى الدم وتفاقم المشاكل الصحية كوفاة الجنين و الولادة المبكرة و فقدان العظام.

قام الباحثون بمراجعة 61 مقال يحتوي على 100 دراسة لاثبات فيما اذا كانت الهرمونات مرتبطة بأمراض اللثة و بعض المشاكل الصحية للمرأة مثل فقدان العظام والولادة المبكرة والاثار الجانبية للعلاج الهرموني الاستبدالي.

ويوصي الباحثون انه على المراة اجراء الفحوصات عند طبيب الاسنان كل 6 اشهر الى جانب تنظيف الاسنان بالفرشاة والخيط يوميا, وتكرار الزيارات بشكل اكبر عند وجود دلائل على مشاكل اللثة او للمرأة الحامل او عندما تعاني المراة من فقدان العظام.

واوضح الباحثون انه من المعلومات الشائعة ان الهرمونات تسبب مشاكل في اللثة خلال الحمل لدى بعض النساء. وينصح الباحثون النساء المعرضات لمشاكل اللثة التأكد من علاج امراض اللثة لديهم قبل الحمل.

وقال الباحثون انه على الرغم من عدم تشجيع المراة الحامل على زيارة طبيب الاسنان خلال فترة الحمل ولكن حاليا يتم توصية النساء الحوامل بحسف وتسوية جذور الاسنان للتخلص من امراض اللثة ولكن في الحالات الشديدة من امراض اللثة والتي تتطلب جراحة يجب ان يتم تأجيلها الى ما بعد الولادة.

امراض اللثة تحدث بسبب تراكم لويحات البكتيريا على الاسنان وتحت اللثة واذا لم يتم علاجها فان امراض اللثة قد تؤدي الى الالتهابات والتهيج والذي يحث على افراز المنتجات الثانوية الضارة والسامة والتي تضعف العظام التي تدعم الاسنان مما يسبب تكسر ونزيف في اللثة.

 

المصدر: medicalnewstoday

* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .
تاريخ الاضافه : 2012-06-14 06:50:59
تاريخ التعديل : 2017-12-12 07:56:28

1 2 4