بماذا ترتبط تذبذبات الإستروجين في سن اليأس؟

بماذا ترتبط تذبذبات الإستروجين في سن اليأس؟

2015-11-09

أخبار الطبي-عمّان
- يُعرّف سن اليأس رسميا باسم دورة الحيض الأخيرة، ويُؤكَّد وصول المرأة إلى سن اليأس عند غياب دورة الحيض لمدة 12 شهرا على التوالي. ونتيجة لانقطاع الطمث، تنخفض مستويات هرمون الاستروجين والهرمونات الأخرى.
- المرأة حين تصل سن اليأس قد تصاب بالهبات الساخنة، والتعرق الليلي والتألم عند ممارسة الجنس . الآن، تشير دراسة جديدة نُشرت (North American Menopause Society) أنّ التقلبات في مستويات هرمون الاستروجين قد يجعل المرأة أكثر عرضة للاكتئاب وأكثر حساسية للإجهاد.
- قبل دورة الحيض الأخيرة، يمكن أن تظهر تغيرات جسدية على المرأة، مثل تغيرات في طول والفترة الزمنية بين دورات الحيض.
- معدلات اضطراب الإكتئاب وأعراض الاكتئاب تزداد إلى ضعف أو حتى ثلاثة أضعاف عند النساء عند الانتقال إلى مرحلة سن اليأس وفترة ما بعد انقطاع الطمث.
- بين 26-33٪ من النساء سوف تظهر لديهن أعراض اكتئابية واضحة سريريا خلال فترة نقصان الهرمونات بعد دخولهن سن اليأس.
- قرر فريق البحث إجراء دراسة مدتها 12 شهر لتقييم فوائد إعطاء الهرمونات في سن الياس عن طريق الجلد على المزاج والقلب والأوعية الدموية. عموما، لاحظ الباحثون أن تقلب مستويات الهرمونات أدى إلى مزيد من الغضب والتهيج ومشاعر الرفض، فضلا عن تطوير أعراض الاكتئاب.
- في التفاصيل، وجد الفريق أن تذبذب مستويات الهرمونات في النساء يزيد من الحساسية للرفض الاجتماعي. وعندما تم الجمع بين هذه الحساسية وبعض الضغوطات مثل الطلاق أو الوفاة، كانت النساء عرضة بشكل خاص لتطوير أعراض الاكتئاب.
اقرأ أيضاً:
المصدر:
* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .
تاريخ الاضافه : 2015-11-09 09:49:10
تاريخ التعديل : 2017-10-20 01:07:07

1 2 4