تعرفي على الأسباب الكامنة وراء الحكة المهبلية

تعرفي على الأسباب الكامنة وراء الحكة المهبلية

2015-09-13

أخبار الطبي-عمّان
الحكة المهبلية من الأمور المزعجة الشائعة التي تعاني منها النساء باستمرار ولأنّ أسبابها تتراوح بين كونها عادية بسيطة (كسوء اختيار نوعية الملابس الداخلية) إلى أسباب مثيرة للقلق (كالأمراض المنقولة جنسياً). أصبح من المهم معرفة ما الذي يحدث مع المرأة بالضبط بدلاً من الإستمرار بالحك طوال اليوم، وهذا لا يعني في نفس الوقت أن تزدحم عيادات النسائية بكل النساء اللواتي يعانين من حكة مهبلية وإنما تقصر المواعيد على النساء اللواتي استمرت الحكة لديهم لفترة طويلة رافقها ظهور خشونة وتقرحات في المنطقة.

والآن مع أهم الأسباب المحتملة للحكة المهبلية مع طرق معالجة كل منها:

1. فطريات (Yeast infection): يسمي أيضاً بداء المبيضات ويتسبب به نوع من الفطريات يسمى المبيضة (Candida) وهو شائع جداً في النساء ويقال أنّ كُل إمرأة ستصاب به في مرحلة ما من حياتها ولتميزه عن غيره من الإلتهابات نستعرض أهم الأعراض التي تترافق معه:
  • حكة شديدة جداً
  • إفرازات بيضاء كثيفة جداً
  • الإفرازات غير مصحوبة برائحة مميزة
- لمعالجة الموضوع: لستِ بحاجة للذهاب إلى العيادة وإنما يكفي أن تتواصلي مع طبيبك على الهاتف ليقترح عليكِ علاجاً مناسباً من الصيدلية. 
2. داء المشعرات (Trichomoniasis): مرض شائع منقول جنسياً أو عن طريق طرق التواصل الأُخرى يتسبب به طفيلي يسمى المشعرات المهبلية (Trichomonas vaginalis) عادة لا يسبب أعراض، ولكن بعد فترة تتراوح بين خمسة إلى ثماني وعشرين يوماَ من العدوى قد تظهر بعض الأعراض مثل الحكة في المهبل والفرج، مع ثَرٌّ أَبْيَض، ونضح زَبَدي مائي ذو لون أصفر مُخضر، وتشققات بيضاء في الجلد.
- وعادة يعالج: باستخدام المِترونيدازول عن طريق الفم، ويجب معالجة المريضة وقرينها ولهذا من المهم جداً مراجعة الطبيب شخصياً في مثل هذه الحالة.
3. التهيّج (Irritation): ويرجع إلى ممارسات يجب على كُل مرأة أن تحذر منها كارتداء الملابس الداخلية غير القطنية الضيقة التي لا تسمح بتنفس المنطقة وتهويتها أو ارتداء ملابس داخلية معطرة واستخدام صابون ومنظفات معطرة لتنظيف المنطقة مما يعمل على تهيجها ويزيد من خطر الإصابة بالتهابات جرثومية (سنتحدث عنها بعد قليل) بسبب تغير درجة حموضة المنطقة.
- الملابس الداخلية القطنية والغسولات الطبية غير المعطرة هي الخيار الأمثل لحل هذه المشكلة.
4. التهاب المهبل الجرثومي (Bacterial vaginosis): بما أنّ جميع ما سبق كان يترافق مع حكة شديدة وافرازات فمن الجدير بالذكر أنّ التهاب المهبل الجرثومي يترافق أيضاً مع كل هذه الأعراض ولكن يتميز عن غيره بوجود رائحة كريهة جداً للإفرازات. استعراض هذه الأعراض وتفاصيل وخصائص الإفرازات الموجودة مع طبيبك قد توفر عليكِ شوطاً طويلاً في تحديد مشكلتك.
5. الهيربس (Herpes): ليس من السهل مشاهدة بقعة الهيربس على الأعضاء التناسلية ولأنّ أعراضه ليست بهذه الشدة وتشمل الحكة والتبول المؤلم قد يلجأ البعض لمعالجته باستخدام مراهم علاج الالتهاب الفطري وهذا لن يفيد في حل المشكلة. مراجعة الطبيب مهمة للغاية في هذه الحالة.
6. كارثة الحلاقة: حلاقة المنطقة الحساسة وإن كانت ستشعرك بالنعومة في البداية إلا أنّ بداية خروج الشعر سيصاحبه حكة شديدة يمكن استبدال الحلاقة بالقص أو استخدام الشمع (الواكس) لازالة الشعر.
7. الهرمونات: إذا كنتِ في مرحلة ما بعد انقطاع الطمث، يمكن أن مصدر الحكة تغيرات في المهبل مترافقة مع تغير مستويات الهرمونات. وهي، انخفاض في هرمون الاستروجين الذي يقلل من سمك البطانة المخاطية في المهبل. يمكن معالجة الأمر بكريمات أو حبوب الإستروجين.
اقرأ أيضاً:
المصدر:
* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .
تاريخ الاضافه : 2015-09-13 10:28:29
تاريخ التعديل : 2017-10-22 17:31:37

1 2 4