تقييم جديد لألم الطمث (الدورة الشهرية)

تقييم جديد لألم الطمث (الدورة الشهرية)

2014-10-21

 

دراسة جديدة تبحث في مسببات عسر الطمث الشديد أجريت من قبل باحثين في جامعة العلوم و التكنولوجيا، اربد - الأردن.

أخبار الطبي-عمّان
دراسة جديدة بحثت في مستويات فيتامين دال وهرمونات غدد جارات الدرقية في مجموعة من الإناث البالغات المُراهقات والشابات. وجدت ارتفاعاً في هذه المستويات في النساء اللواتي يعانين من عسر الطمث الشديد والشديد جداً.

تم جمع ستة وخمسون من الإناث اللواتي تتراوح أعمارهنّ بين 17 و 24 عاماً ممن يعانين من عسر الطمث الشديد أو الشديد جداً، حيث تم تقييم ومسح وجود/شدة ألم الحيض، والمدخول الغذائي من منتجات الألبان. كما تم قياس مستويات فيتامين دال في بلازما الدم ، ومستويات هرمون غدد جارات الدرقية لديهن.
وجدت النتائج أن 61% من المُشاركات اللواتي يعانين من عسر الطمث الشديد جدا، وكانت نصف المشاركات يتناولن أقل من حصة يومياً من منتجات الحليب، بينما كانت غالبية المشاركات (80٪) لديهن مستويات منخفضة من فيتامين دال، و48% لديهنّ فرط في نشاط غدد جارات الدرقية.
بناءً على النتائج السابقة، يقترح الباحثون أن ارتفاع معدل انتشار نقص فيتامين دال ونشاط غدد جارات الدرقية وانخفاض كمية الكالسيوم الغذائية بين الإناث البالغات والمراهقات والشبابات اللواتي يعانين من عسر الطمث الشديد والشديد جدا قد تؤثر سلبا على عملية الايض (البناء و التجديد) في العظام خلال هذا السن الذي يصل فيها نمو العظم إلى ذروته، مما قد يؤثر مستقبلاً على صحة العظام بطريقة سلبية.
* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .
تاريخ الاضافه : 2014-10-21 12:43:27
تاريخ التعديل : 2017-10-18 20:28:32

1 2 4