حبوب منع الحمل تقلل من خطر الاصابة بسرطان المبيض

حبوب منع الحمل تقلل من خطر الاصابة بسرطان المبيض

2011-10-31

أخبار الطبي. وفقاً لبحث جديد فإن تناول حبوب منع الحمل لمدة 10 سنوات لدى النساء تقريباً يقلل احتمال إصابة المرأة بسرطان المبيض إلى النصف.

 

إن استخدام وسائل منع الحمل عن طريق الفم لأية فترة من الوقت أيضا تساعد على خفض مخاطر  تطور الاصابة بسرطان المبيض بنحو 15 في المائة بالمقارنة مع النساء اللواتي لم تأخذ حبوب منع الحمل.

 

ومع ذلك ، يقول الخبراء إن التأثير الوقائي ضد سرطان المبيض يجب  أن يكون متوازناً  مع  الزيادة الطفيفة في خطر الإصابة بسرطان الثدي.

 

تشير التقديرات إلى أنه مقابل كل 100000 إمرأة اللواتي  يستخدمن حبوب منع الحمل لمدة عشر سنوات أو أكثر سيكون هناك 50 حالة إضافية من سرطان الثدي ، ولكن أقل من 12 حالة من حالات سرطان المبيض.

 

تتبعت الدراسة التي نشرت في المجلة البريطانية للسرطان ، أكثر من 300000 امرأة شاركن في  دراسة المباحث الأوروبية للسرطان (EPIC) ، التي تبين  الصلة بين نمط الحياة والنظام الغذائي والسرطان.

 

كان لتناول حبوب منع الحمل لفترة أكثر من 10 أعوام  أكبر تأثير على الحد من  مخاطر الإصابة  بالمرض ، تليها الحمل وإنجاب أكثر من طفل واحد.

 

وكانت النساء اللاتي كانت فترة الحمل لديهن كاملة  فإن 29% منهن  يصبن بسرطان المبيض بنسبة  أقل مقارنة مع النساء اللواتي لم يحملن أبداً.

 

وكلما كانت الأسرة كبيرة كلما كانت الفائدة أكبر، فالنساء اللواتي لديهن أطفال فعند كل طفل إضافي ينخفض خطر الإصابة بسرطان المبيض بنسبة 8% .

 

وقالت نعومي ألين ، خبيرة علم الاوبئة في جامعة أكسفورد الذين عملوا على دراسة EPIC : "سرطان المبيض من الصعب الكشف عنه والوقاية من ذلك هو مفتاح الحل لإنقاذ النساء اللواتي يعانين من هذا المرض."

 

وأضافت: "هذه النتائج مهمة لأن معظم النساء لا يعرفن أن تناول حبوب منع الحمل أو الحمل يمكن أن تساعد في الحد من مخاطر الاصابة بسرطان المبيض في وقت لاحق في الحياة."

 

سرطان المبيض هو السرطان الخامس الأكثر شيوعا لدى النساء في المملكة المتحدة ، حيث يوجد 6500 حالة جديدة تشخص سنويا. غالبا ما توصف بأنها القاتل الصامت ، لأن الأعراض غالبا ما تكون غامضة ويكون خطأ في التشخيص ولا يتم التشخيص إلا في  مراحل متقدمة.

 

وقالت سارة هيوم ، مديرة المعلومات الصحية في مركز أبحاث السرطان في المملكة المتحدة ، الأمر الذي ساعد في تمويل البحث : "في هذه الأيام من المألوف للمرأة أن يكون لديها عدد قليل تنجبه  من الأطفال أو لا تنجب أطفالاً على الاطلاق ، تميل المرأة إلى أن تكون على علم بأن هذه العوامل الإنجابية مفيدة لها  . لأنها تقي من خطر الإصابة بسرطان المبيض .

 

وأضافت:"لا أحد يستطيع أن يتوقع أن تبدأ النساء في العيش مثل نظرائهن  للحد من مخاطر المرض. ولكن هناك غيرها من الأمور التي يمكن القيام به لخفض خطر الاصابة بسرطان المبيض مثل التوقف عن التدخين والحفاظ على وزن صحي".

 

وقالت أيضاً: "كما هو الحال في معظم السرطانات ، إن خطر الاصابة بسرطان المبيض يزيد مع التقدم في السن -- معظم الحالات من النساء اللواتي انقطع الطمث عندهن".

 

"ينبغي على جميع النساء المعرفة بعلامات سرطان المبيض مثل ألم في أسفل البطن والانتفاخ وزيادة في حجم البطن وصعوبة في تناول الطعام والشعور بالشبع.

 

"إذا كانت هذه الأعراض جديدة وتحدث في معظم أيام الأسبوع  فيجب استشارة الطبيب من دون تأخير".

 

 

 

 

المصدر: yahoo

* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .
تاريخ الاضافه : 2011-10-31 06:02:15
تاريخ التعديل : 2017-05-03 19:54:43

1 2 4