عرق السوس قد يقلل من أعراض الهبات الساخنة لدى النساء

عرق السوس قد يقلل من أعراض الهبات الساخنة لدى النساء

2011-10-25

أخبار الطبي. لسنوات كانت تعتبر حلوى السوس متعة لذيذة يستمتع بها الأطفال الصغار , لكن عرق السوس يساعد أيضا النساء الكبار على التعامل مع أعراض سن اليأس .

 

 تشير الابحاث الاولية بان النساء اللاتي تناولن حبوب يوميا مستخرجة من جذور نبات عرق السوس لمدة سنة عانوا من الهبات الساخنة بنسب أقل تصل الى 80% , و كانوا عرضة أقل لحدوث اضرابات النوم لديهم و كان التعرق لديهم ليس قويا بما فيه الكفاية لإيقاظهم من النوم .

 

في الطب التجريبي , ليس بالسوق العام دواء يساهم في إبطاء خسارة كثافة العظام الناتجة عن انقطاع الطمث مما يؤدي إلى هشاشة العظام . يعتقد خبراء المواد الكيميائية أن عرق السوس له نفس تأثير الهرمون الانثوي (الإستروجين) الذي يقل نسبته عند النساء المسنات . فقد يثبت ان عرق السوس وسيلة رخيصة و بديلا آمنا و طبيعيا للهرمونات البديلة التي قد تكون غير ملائمة للنساء .

 

وقالت الدكتورة مارشا بيكر من جامعة جنوب كاليفورنيا , اللتي قدمت ورقة عن هذه الدراسة في المؤتمر السنوي للجمعية الأمريكية للطب التناسلي في فلوريدا يوم الأثنين : " أننا لن نضع اي نتائج محددة في ذلك , لكن رغم انها اولية ما زالت هذه معلومات واعدة اللتي يمكننا استخدامها لتوجيه المزيد من الدراسات الواسعة .

 

 وقالت د. دونا شوب من جامعة حنوب كاليفورنيا , اللتي اشرفت على الدراسة : " كان هنالك انخفاض كبير إلى حد ما في الهبات الساخنة في الدراسة بسبب عرق السوس ".

 " الهبات الساخنة في الواقع تعطل حياتك , و تسبب ازعاجا . " عندما يكون لديك هبات حارة توقظك في الليل فعليا ".

 

 معظم النساء يمرون بانقطاع الطمث في مرحلة منتصف العمر من حياتهم حيث تتوقف عن كونها خصبة .

 ولكن عندها تتوقف المبايض عن انتاج الهرمونات مما يؤدي الى آثار جانبية مؤلمة حيث تقلل من جودة الحياة, مثل الهبات الساخنة , و قلة النوم , والصداع , و تغييرات المزاج .

 

المعالجة الرئيسية هي العلاج باستخدام الهرمونات الأنثوية البديلة, التي تحل محل هرمونات الأستروجين و البروجستون , لكن بعض الاطباء يترددون في وصف ذلك بعد اجراء دراسة مثيرة للجدل انها تزيد خطر الإصابة بسرطان الثدي و امراض القلب . اكثر من 60 امراة مستهدفين بشكل خاص للمخاطرة .

 

في محاولة لمعرفة اذا كان البدائل الطبيعية يمكن أن يساعد في تخفيف أعراض انقطاع الطمث , تمكن الباحثون من اجراء الدراسة على 51 امراة يبلغ متوسط اعمارهن 50.8 من الذين لديهم اعراض معتدلة , يعانون نحو 10 من الهبات الحارة كل يوم .

 

و قد تم اعطائهم 100 مغ أو 50 مغ من خلاصة جذور عرق السوس في قرص يوميا يدعى ليكوجين او حبة وهمية و تم متابعتهم لمدة عام . و اظهرت النتائج تأثيرا بعد ثمانية أشهر, حيث تم  انخفاض في حدوث الهبات الساخنة بنسبة تصل إلى 80% في النساء اللواتي تناولن الحبوب المستخرجة من جذور عرق السوس .

 

 

 

 

المصدر: telegraph

* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .
تاريخ الاضافه : 2011-10-25 07:08:35
تاريخ التعديل : 2017-05-02 19:58:57

1 2 4