هرمون الاستروجين يحسن الهبات الساخنة ليلا و ليس النوم

هرمون الاستروجين يحسن الهبات الساخنة ليلا و ليس النوم

2012-01-05

أخبار الطبي. وفقا لدراسة جديدة فإن النساء اللواتي تستيقظن على الأقل ثلاث مرات خلال الليل بسبب الشعور بالهبات الساخنة المزعجة ،فسوف تستيقظ أقل عندما تأخذ هرمون الاستروجين ، ولكن نوعية نومهم لا تزال  نفسها .

 

 قالت المؤلفة الرئيسية الدكتورة كاتلين رياب وهي نائب الرئيس للشؤون الطبية والصحية للمرأة في واتسون لعلم الأدوية  "قد يكون هناك فائدة للعلاج باستخدام  هرمون الاستروجين ، ولكن بأي حال من الأحوال لا  يمكنك استخدام الاستروجين كوسيلة عامة للمساعدةعلى النوم ".

 

قالت رياب لوكالة رويتر إن الاستروجين  بالفعل هو معروف للحد من الهبات الساخنة عند النساء والتي تشعر بها  في سن اليأس.

 

تم تمويل الدراسة من قبل  دورميد للبحوث وقام بإختبارها الآن تيفا لصحة المرأة R & D ، ورياب  وزملاؤها  بدراسة  تأثير مزيج من الاستروجين الاصطناعي على145 من النساء اللواتي تعانين من الهبات الساخنة والتي تجعلهم يستيقظون في الليل . ونشرت النتائج في مجلة التوليد والطب النسائي.

 

استخدم  ثلث النساء جرعة عالية من الاستروجين  0.625 ملليغرام في اليوم و الثلث الآخر أخذ جرعة منخفضة 0.3 ملليغرام يوميا و وثلث آخر أخذت حبة وهمية تشبه قرص الاستروجين ولكن ليس بداخلها  الهرمونات .

 

استمرت الدراسة لمدة ثلاثة أشهر تقريبا ، سجلت النساء عدد المرات التي استيقظت فيها ، وكيف كان نومها   جيدا ، و الشعور بالنعاس في أثناء النهار. وارتدت  النساء أيضا سوار الكتروني عدة مرات خلال فترة  الدراسة  حيث تقيس هذا السوار حركات الأطراف أثناء النوم.

 

استيقظت جميع النساء مرات أقل في نهاية الدراسة مما كانت عليه في البداية ، ففي المتوسط  استيقظت  المجموعة التي تأخذ جرعات عالية  أقل من خمس مرات في الأسبوع ، ومجموعة الجرعة المنخفضة استيقظت  أقل بنحو أربع مرات في الأسبوع ، مقارنة  مع النساء اللواتي  أخذن  حبة وهمية.

 

بالإضافة إلى ذلك ، في نهاية الدراسة ، حوالي ثلث النساء اللائي تناولن الاستروجين لم يعد لديهن أرق في الليل نتيجة الهبات الساخنة ، مقارنة ب 1\10 من النساء في المجموعة الأخرى.

 

ذكرت النساء أن كمية  النوم التي تم قياسها بسوار المراقبة ، ونوعية النوم والنعاس أثناء النهار ، بقيت على حالها طوال فترة الدراسة.

 

إنقطاع الطمث يرتبط بالنوم المتقطع:

وقالت رياب  أن هناك عوامل عدة من الممكن أن تسبب إضطرابات في النوم  ، وليس فقط الهبات الساخنة.

وقال الدكتور كوينتين ريجستين  ، وهو أستاذ في كلية الطب بجامعة هارفارد الذي لم يشارك في هذه الدراسة ، أن نوعية النوم تنخفض مع تقدمنا ​​في العمر ، والعديد من كبار السن يعانون من النوم المتقطع .

 

وقال لوكالة رويترز أن "سن اليأس يطغى  فيه تدهور النوم والتي تختلف فيه  بدرجة كبيرة بين النساء" .

وأضاف أن   الاستيقاظ أثناء الليل يمكن أن يكون مرهق  للناس ، ومساعدة الناس على البقاء في النوم لفترة طويلة  يمكن أن يساعد على التقليل من القلق.

وأضاف "أعتقد أنها ليست في حد ذاتها اليقظة ، ولكن كم كنت منزعجا منها "، وقال "وهكذا بالنسبة لأولئك الذين هم أزعجتهم اليقظة وكيف قضوا عليها ، فهذا شيء جيد ".

 

ولم تتطرق الدراسة لقياس مدى تأثر مزاج المرأة خلال العلاج ، والمزيد من البحوث أمر ضروري لتحديد ما إذا كان  إستخدام الإستروجين يساعد النساء على النوم بشكل أفضل في بعض الأحيان عند  انقطاع الطمث.

 

لاحظت  رياب أن النساء في الدراسة لم يكن لديها بالضرورة مشاكل في النوم أو مخاوف النعاس خلال النهار قبل بدء الدراسة ، ودراسة النساء اللواتي تعانين من مشاكل النوم يمكن أن تكون مفيدة.

يمكن وصف علاجات للهبات الساخنة بمجموعة متنوعة من المنتجات التي يدخل بها الإستروجين .    

وقال رياب أنه من المهم أن تناقش المرأة بالفوائد والمخاطر المرتبطة  بالاستروجين لعلاج الهبات الساخنة .

وقد وجدت الدراسات أن بعض أنواع العلاج بالهرمونات قد يزيد من خطر السكتة الدماغية و من المشاكل الصحية الأخرى .

 

يمكن أن يكون للاستروجين أيضا آثار جانبية ، مثل زيادة الوزن ، وزيادة حجم الثدي وآلام في  والمعدة.

 

 

 

 

المصدر: foxnews

* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .
تاريخ الاضافه : 2012-01-05 10:39:30
تاريخ التعديل : 2017-09-09 09:47:47

1 2 4