كشفت هيئة الصحة بدبي عن تبرع 1988 وحدة دم من قبل نساء إماراتيات في مركز دبي للتبرع بالدم خلال السنوات الثلاث الماضية.

تشارك هيئة الصحة في دبي هذه الإحصاءات لتسليط الضوء على المساهمات البارزة للمرأة الإماراتية بمناسبة يوم المرأة الإماراتية، الذي يصادف يوم 28 أغسطس من كل عام. ونظمت هيئة الصحة بدبي عدداً من الأنشطة للاحتفال بهذا اليوم الخاص.

كشف مركز دبي للتبرع بالدم عن قيام 1497 امرأة إماراتية بالتبرع بالدم خلال السنوات الثلاث الماضية، حيث قامت بعض المتبرعات بالتبرع أكثر من 30 مرة.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

وقال حميد القطامي، مدير عام هيئة الصحة بدبي: "يسر هيئة الصحة بدبي أن تحتفل بالمرأة الإماراتية وإنجازاتها في هذا اليوم الخاص. أود أن أشكر قيادتنا الحكيمة لوضعها دائمًا المرأة الإماراتية في المقدمة، وتمكينها من التألق في مختلف المجالات، لا سيما في المجال الصحي. وتهنئ هيئة الصحة بدبي موظفاتها الإماراتيات على مساهماتهن الكبيرة في تطوير السلطة والنهوض ببلدنا الحبيب ".

قالت الدكتورة مي رؤوف، مديرة مركز دبي للتبرع بالدم ، إن عدداً كبيراً من المتبرعات بالدم إماراتيات، اللائي تتراوح أعمارهن بين 20 و 62 عاماً قد تبرعن بالدم حتى 30 مرة.

لقد مرضت بحمى وكنت اشعر بصداع في الرأس وألم حاد في البطن فأخذت حبة من الأسبرين فشفيت من الحمى لكن لازلت أشعر بألم حاد في البطن بعد الأكل او الشرب

وقالت إن عدداً من المتبرعات كانت لديهن فصائل دم نادرة، حيث تبين أن 0.6% فقط من سكان الإمارات يحملون زمرة دم  AB سلبي، و 1.8% B سلبي، و 2.4%  A سلبي، و 4% O  سلبي.

وأضافت أنه يمكن للناس التبرع بالدم كل ثمانية أسابيع، حيث يمكن لكل تبرع أن ينقذ ما يصل إلى ثلاثة أرواح. تعد الصفائح الدموية، والتي يمكن التبرع بها لمدة تصل إلى 24 مرة في السنة، مهمة أيضاً لمساعدة مرضى السرطان الذين يخضعون للعلاج الكيميائي أو أولئك الذين يتعافون من الجراحة والذين عانوا من فقدان الدم.

اقرأ أيضاً:

كل ما تحتاج أن تعرفه عن التبرع بالصفيحات الدموية

العلاقة المشتركة بين الطبيب و المريض