دعت وزارة الصحة ووقاية المجتمع في الإمارات المواطنين لحملة للتبرع بالدم اليوم في دبي من الساعة التاسعة صباحاً وحتى الثانية ظهراً، تحديداً في الإدارة العامة للذكاء الاصطناعي.

كما وجدت حملة للتبرع بالدم في رأس الخيمة من الساعة التاسعة صباحاً وحتى الثانية ظهراً اليوم أيضاً، في مستشفى صقر/ معهد تدريب الشرطة رأس الخيمة.

وعلى الصعيد ذاته، نشر مركز أبحاث مستشفى الملك فيصل في السعودية بعض الإحصائيات والحقائق حول التبرع في الدم:

  • زادت نسبة التبرع بالدم بمقدار 10% عام 2013 مقارنةً بعام 2008.
  • يسمح إعادة التبرع بالدم للشخص الواحد بعد 8 أسابيع من التبرع السابق، على أن لا تزيد عدد مرات التبرع بالدم عن 5 مرات بالسنة.
  • تبلغ كمية الدم المتبرع بها في المرة الواحدة 450 مل، وهو ما يعادل 8% من متوسط حجم الدم.
  • تبلغ مدة صلاحية الدم المتبرع به 42 يوماً.
  • يبلغ عدد عمليات التبرع بالدم ما مقداره 112.5 مليون تبرع سنوياً حول العالم.

ويعتبر التبرع بالدم من الإجراءات الطبية المفيدة للمتبرع والمتبرع له.

حيث يستفيد المتبرع من ناحية تحسين صحته النفسية وتقليل التوتر، بالإضافة إلى ذلك فإن التبرع بالدم يقلل من لزوجة الدم، مما يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

ومن الآثار الجانبية الطفيفة للتبرع بالدم حدوث إزرقاق في مكان الحقنة (ولا يعتبر ذلك خطيراً)، والشعور بالدوخة والغثيان.

يحصل المتبرع بالدم على فحوصات مجانية عديدة قبل التبرع، حيث يحصل على فحص لمستوى الهيموغلوبين في الجسم، وفحص الضغط، ودرجة الحرارة.

لقد مرضت بحمى وكنت اشعر بصداع في الرأس وألم حاد في البطن فأخذت حبة من الأسبرين فشفيت من الحمى لكن لازلت أشعر بألم حاد في البطن بعد الأكل او الشرب

بالإضافة إلى ذلك يتم فحص الشخص للتأكد من عدم الإصابة بأي من الأمراض المعدية.

ويعوض الجسم كمية الدم السائل والبروتينات المأخوذ منه خلال أيام من التبرع، ويتم تعويض كريات الدم الحمراء خلال 4-8 أسابيع من التبرع.

تُنصح الحامل أو المرأة بعد فترة الولادة بتسعة أشهر بعدم التبرع بالدم، كما يُنصح الأشخاص المصابين بالحمى أو الالتهابات بعدم التبرع بالدم أيضاً.

اقرأ أيضاً:

حالات خاصة للتبرع بالدم

التبرّع بالدم والحجامة للوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية

كل ما تحتاج إلى معرفته عن التبرع بالدم

المصدر: وزارة الصحة ووقاية المجتمع، الطبي، مركز الأبحاث بمستشفى الملك فيصل

   البندورة