عادات أسبوعية يمكن أن تضفي السعادة إلى حياتك

عادات أسبوعية يمكن أن تضفي السعادة إلى حياتك
الدكتورة الصيدلانية رزان حسن
١٥‏/٠٦‏/٢٠١٩

يطمح كل منا إلى عيش حياة سعيدة والاستمتاع بما وهب الله لنا من نعم ومباحات. وقد يكون من الغريب والمثير معرفة أن إجراء تعديلات طفيفة على جدولك الأسبوعي يمكن أن يضفي كماً كبيراً من السعادة والسلام إلى حياتك.

التنظيم والترتيب

يبدو تنظيم وترتيب الأمور من حولنا وكأنه مشروع كبير، لكن تخصيص 20 دقيقة في الأسبوع لهذا الأمر يمكن أن يكون له تأثير كبير. اضبط مؤقتاً على هاتفك وخصص 15 دقيقة لترتيب مساحة معينة من غرفة واحدة- على سبيل المثال، خزانة الملابس الخاصة بك أو أحد الأدراج. ضع كل شيء في مكانه وقم بالتخلص من الأشياء غير الضرورية التي لم تعد فتفيدك بعد الآن. احتفظ بصندوق مخصص لإعطاء الأشياء التي لم تعد بحاجةٍ إليها لمن يحتاجها. استخدم الدقائق الخمس المتبقية للقيام بجولة سريعة حول المكان، وإزالة الأشياء التي تعترض طريقك. يمكنك القيام بهذا الأمر مرة واحدة في الأسبوع أو في أي وقت تشعر فيه أن منزلك أو محيطك قد خرج عن نطاق السيطرة.

التق بأصدقائك

الإنسان كائن اجتماعي، ووجود أصدقاء حولنا يمكن أن يجعلنا أكثر سعادة. حدد موعداً للالتقاء بصديق ترتاح إليه أو حتى لإجراء محادثة هاتفية طويلة. حاول المشاركة في مجموعة متطوعة محلية. يمكن أن يساعدك ذلك على التواصل مع أشخاص يشبهونك في التفكير. خطط لأسبوعك
هل تشعر بأنك محبط وأنك لا تتمكن من القيام بالكثير من الأمور االتي يجب أن تقوم بها أسبوعياً. حاول الجلوس في نهاية كل أسبوع وعمل قائمة أساسية للأسبوع التالي. حتى لو لم تلتزم بالخطة، فإن تخصيص الوقت الذي يمكنك فيه ترتيب المنزل، أو الذهاب للتسوق، أو القيام بمشاريع في العمل يمكن أن يساعد في تهدئة تفكيرك.

أغلق هاتفك

قم بإغلاق جميع الأجهزة الإلكترونية لمدة ساعة واحدة على الأقل مرة واحدة في الأسبوع. ستتفاجأ بالفرق الذي يمكن أن يحدثه ذلك. اقرأ. تأمل. تمشى واستمتع بما حولك. كن اجتماعياً.

مارس التأمل واقض وقتاً أطول في الطبيعة

هناك العديد من طرق التأمل والاستمتاع بالطبيعة. يمكن أن يتضمن ذلك بعض الحركة، والتركيز، والروحانية ، أو مزيج من هذه الأمور الثلاثة. يمكن أن يكون الأمر بسيطاً مثل الجلوس بهدوء والتفكير بعمق لمدة 5 دقائق.

تاريخ الإضافة: | تاريخ التعديل: 2019-06-18 00:00:01 | عدد المشاهدات: 378

شارك المقال مع أصدقائك


هل تريد التحدث مع طبيب الآن؟
Altibbi