لماذا قد يقل متوسط ​​العمر المتوقع في عام 2040 عمّا هو عليه اليوم؟

لماذا قد يقل متوسط ​​العمر المتوقع في عام 2040 عمّا هو عليه اليوم؟

2018-10-23

إذا استمرت الأمور كما هي الآن سيكون متوسط ​​العمر المتوقع ​​أعلى بمقدار 4.4 سنوات لكل من النساء والرجال في جميع أنحاء العالم بحلول عام 2040.

إن خيارات الصحة العامة وقرارات السياسة العامة التي نتخذها يمكن أن تضعنا في مسارات مختلفة، أسوأها يمكن أن يؤدي إلى انخفاض متوسط ​​العمر المتوقع في ما يقرب من نصف بلدان العالم.

وضع الباحثون نموذجًا يوضح النتائج الصحية والأسباب الرئيسية للوفاة في عام 2040 في 195 دولة وإقليمًا. استند النموذج إلى دراسة سابقة نظرت إلى عوامل من هذا القبيل في أعداد السكان في العالم بين عامي 1990 و2016.

أخذ النموذج بعين الاعتبار في 79 عاملا يؤثرون على الصحة، مثل:

  • التدخين.
  • مؤشر كتلة الجسم.
  • المياه النظيفة.
  • شروط الصرف الصحي الجيدة.
  • متغيرات الأخرى، مثل قياسات الخصوبة والدخل والتعليم.

قام الباحثون بريط الأرقام للتنبؤ بثلاثة سيناريوهات منفصلة

وفق السيناريو "الأكثر ترجيحًا"

من المتوقع أن تكون الأسباب الثمانية الأولى للوفاة المبكرة في عام 2040 هي:

  • أمراض القلب الإقفارية.
  • السكتة الدماغية.
  • الالتهابات التنفسية السفلية.
  • مرض الانسداد الرئوي المزمن (و هو مرض رئوي يمنع تدفق الهواء).
  • مرض الكلى المزمن.
  • مرض الزهايمر.
  • السكري.
  • إصابات الطرق.

يتوقع أن يكون متوسط العمر المتوقع للوفاة في هذا السيناريو في:

  • الولايات المتحدة هو 79.8 سنة في 2040، أي زيادة 1.1 سنة فقط عن تقدير عام 2016.

أجزاء أخرى من العالم ستشهد تحسنات أكبر؛ على سبيل المثال من المتوقع أن يرتفع متوسط ​​العمر المتوقع في:

  • سوريا من 68.2 سنة في عام 2016 إلى 78.6 سنة في عام 2040.
  • غينيا الاستوائية من المتوقع أن يرتفع من 65.6 سنة في عام 2016 إلى 75.9 سنة في عام 2040.
  • اليابان و سنغافورة و أسبانيا من المتوقع أن أن يتجاوز متوسط ​​العمر المتوقع أيضا سن ال 85 لكل من الرجال و النساء.
  • من المتوقع أن أن يتجاوز متوسط ​​العمر المتوقع أيضا سن ال 80 في 59 بلدا آخر ، بما في ذلك الصين.

أفاد الباحثون في حين أن هذا السيناريو يتوقع تحسن في متوسط ​​العمر المتوقع بالنسبة لمعظم البلدان، إلا أنه يتوقع أن ترتفع الوفيات الناجمة عن العديد من الأمراض غير المعدية في حال بقاء الأوضاع على حالها.

من ناحية توفر التكنولوجيا المتسارعة النمو فرصة كبيرة للدفع باتجاه سيناريو "الصحة أفضل"، في حين أن غياب إجراء السياسة يمكن أن يدفع العالم إلى سيناريو "الصحة أسوأ".

في سيناريو "الصحة الأفضل"

  • يمكن للرجال الحصول على 7.8 سنة إضافية في المتوسط ​للعمر المتوقع بحلول عام 2040.
  • يمكن للنساء الحصول على 7.2 سنة في المتوسط للعمر المتوقع بحلول عام 2040.
  • الأكثر من ذلك هو أن متوسط ​​العمر المتوقع في 158 بلداً سيزداد على الأقل بمقدار8 خمس سنوات، و46 بلد من تلك البلدان ستشهد زيادات لا تقل عن 10 سنوات.

في سيناريو "الصحة الأسوأ"

من المتوقع أن ينخفض ​​متوسط ​​العمر المتوقع في نصف البلدان التي تم فحصها.
كتب المؤلفون أن الوفيات الناجمة عن فيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز يمكن أن تزيد بنسبة 120 في المائة في هذا السيناريو.

سواء ان كنا سنرى تقدما كبيرا أو ركودا يعتمد على مدى كفاءة أو ضعف النظم الصحية التي تتعامل مع العوامل الرئيسية للصحة.

العوامل الأساسية للصحة التي يمكن أن تؤدي إلى الوفاة المبكرة هي:

  • ارتفاع ضغط الدم.
  • ارتفاع مؤشر كتلة الجسم.
  • ارتفاع نسبة السكر في الدم.
  • تعاطي التبغ والكحول.

في حالة السيناريو الأكثر احتمالا يتوقع التقرير أن الفروق بين العمر المتوقع بين البلدان ذات الدخل المرتفع و المنخفض ستنخفض بحلول عام 2040. لكن عدم المساواة ستظل كبيرة في عدد كبير من البلدان، سيستمر عدد كبير من الناس في الحصول على دخل منخفض نسبياً و سيكون التعليم لديهم بشكل سيئ و سيموتون قبل أوانهم.

لتحقيق تقدم أسرع يجب على الدول أن تساعد الأشخاص على مواجهة عوامل الخطر الكبرى، خاصة التدخين و النظام الغذائي السيئ.

الابتكار التقني و زيادة الإنفاق الصحي هما أمران حاسمان بشكل خاص لمساعدة هذه البلدان.

المصادر :

Why life expectancy in 2040 could be lower than it is today

تاريخ الاضافه :

شارك المقال مع اصدقائك ‎

هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟
Altibbi
https://www.altibbi.com

إن خيارات الصحة العامة وقرارات السياسة العامة التي نتخذها يمكن أن تضعنا في مسارات مختلفة، أسوأها يمكن أن يؤدي إلى انخفاض متوسط ​​العمر المتوقع في ما يقرب من نصف بلدان العالم.

Altibbi Login Key 1 2 4