هل يمكن أن تكون سميناً و تتمتع باللياقة البدنية ؟

هل يمكن أن تكون سميناً و تتمتع باللياقة البدنية ؟
٢٠‏/٠٧‏/٢٠١١

أخبار الطبي. تعتبر اللياقة البدنية أمر ضروري وذلك للمحافظة على صحة جيدة. ولكن هل تكفي اللياقة البدنية لتجنب مرض السكري وأمراض القلب؟

الإيجابيات :

في الواقع, نعم.  بين ستيفن بلير، أستاذ علم الرياضة، وعلم الأوبئة والإحصاء الحيوي في جامعة ولاية كارولينا الجنوبية ذلك مبيناً الأسباب التالية:

• إن ذلك يعتبر أفضل من أن تكون نحيفاً وليس لديك أي لياقة بدنية

وفقاً للبحث فإن الأشخاص البدناء الذين يمارسون التمارين الرياضية لمدة 150 دقيقة فقط أسبوعياً، هم أقل خطورة  بنسبة النصف للوفاة مقارنة مع الأشخاص من ذوي الأوزان الطبيعية والذين لا يمارسون الرياضة على الإطلاق. ولكن هذا ليس صحيحاً  إذا انتقلت من حالة الوزن الزائد (أي  عند انتقال مؤشر كتلة الجسم، من 25 إلى 29.9) إلى حالة السمنة المفرطة (حيث يكون مؤشر كتلة الجسم 30  فأكثر). ولكن يبدو أن حصولك على اللياقة البدنية  مع  وجود القليل من الدهون سوف يكون مناسباً.

• الوزن لوحده لا يزيد من مخاطر المرض بل قلة اللياقة البدنية تفعل ذلك.
في إحدى الدراسات، فإن نصف  البالغين الذين يعانون من زيادة في الوزن ، إضافة إلى الثلث من البدناء والذين يمارسون التمارين الرياضية قد حظوا بمستويات طبيعية لضغط الدم والكوليسترول والشحوم الثلاثية والسكر في الدم ، الأمر الذي يعرضهم  بشكل أكبر لمخاطر طبيعية للإصابة بأمراض القلب والسكري، والذي يرجع كلاهما أساساً إلى الوزن.

• الحصول على اللياقة البدنية أكثر واقعية من النحافة 
إن الحميات الغذائية لا تنفع على المدى الطويل لدى معظم الأشخاص، بل علينا أن نبادر بالتفكير باستراتيجيات مختلفة. إنه من الأسهل للشخص الذي يعاني من السمنة أن يحصل على لياقة بدنية بدلاً من أن يكون نحيفاً. 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المصدر: foxnews

 

تاريخ الإضافة: | تاريخ التعديل: 2018-12-17 03:01:02 | News Article View:

شارك المقال مع أصدقائك
هل تريد التحدث مع طبيب الآن؟
Altibbi