أظهرت تجربة تعد الأكبر من نوعها أن إضافة اليوغا إلى النظام الدوائي العلاجي تعد أفضل بكثير من استخدام الأدوية لوحدها، وقد أظهرت نتائج الدراسة أن المرضى الذين يعانون من الصداع النصفي الذين أضافوا ممارسة اليوغا إلى نظامهم العلاجي أظهروا انخفاض في تكرار وشدة الصداع النصفي.

فوائد اليوغا لمرضى الصداع النصفي

أثبتت نتائج الدراسة أن الفائدة كانت أعلى بشكل ملحوظ في مجموعة اليوغا في جميع المجالات وهي:

  • تكرار الإصابة بالصداع.
  • شدة الألم.
  • الحاجة إلى استخدام الأدوية.
  • مقدار الصداع النصفي الذي يتعارض مع حياة المريض اليومية.
  • انخفاض في ظهور الآثار الجانبية لأدوية علاج الصداع النصفي.
  • إطلاق اليوغا لهرمون الأندورفين والمواد الكيميائية الأخرى التي تخفف من الشعور بالألم.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

الآثار السلبية للصداع النصفي وعلاجه

يعد الصداع النصفي واحداً من أنواع الصداع التي تعيق المريض شيوعاً مما يؤثر على المريض بشكل سلبي، وتشمل الآثار السلبية للصداع النصفي وعلاجه لدى المريض على ما يلي:

  • يؤثر على مستوى جودة حياة المريض.
  • يعد الصداع النصفي من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة باضطرابات أخرى مثل: نقص تروية الأوعية الدماغية والاكتئاب والميول الانتحارية.

على الرغم من أن العلاج بالأدوية يعد خط الدفاع الأول لمحاربة هجمة الصداع النصفي إلا أن هناك سلبيات تواجه العلاج بالأدوية تشمل على ما يلي:

  • نصف المرضى لا تظهر لديهم تحسينات في الأعراض نتيجة للعلاج بالدواء.
  • 10% من المرضى يتوقفون عن تناول الأدوية بسبب آثارها الجانبية.
  • عدم الرضى عن العلاج من قبل المرضى.

لا يوجد علاج مثالي في الطب الحديث لعلاج الصداع النصفي، وقد ثبت أن اليوغا التي تزداد شعبيتها حول العالم لها آثار مفيدة في مختلف تدابير علاج الصداع النصفي، بما في ذلك تكرار وشدة الصداع.

{qustion}

دور اليوغا في تخفيف حدة  وتكرارا لصداع النصفي

يمكن أن تساعد بعض التغيرات في نمط الحياة على التخفيف من حدة وتكرار الصداع النصفي، وتشمل هذه التغيرات على ما يلي:

  • النوم عدد ساعات كافية.
  • اتباع نظام غذائي صحي.
  • ممارسة التمارين الرياضية.

وأظهرت الدراسة التي أجريت لمدة ثلاثة أشهر وتضمنت على إضافة اليوغا إلى النظام العلاجي للمرضى بالإضافة إلى العلاج بالأدوية ما يلي:

  • تكرار هجمات الصداع النصفي لدى المرضى الذين لا يمارسون اليوغا تراوحت بين 3.99% - 4.41% بالمقابل كان تكرار هجمات الصداع لدى المرضى الذين يمارسون اليوغا تتراوح بين 0.89% - 2.72%.
  • كانت نسبة الإصابة بالصداع الشديد لدى المرضى الذين لا يمارسون اليوغا تتراوح بين 2.54% - 2.61% بالمقابل كانت نسبة الإصابة بالصداع الشديد لدى المرضى الذين لا يمارسون اليوغا تتراوح بين 1.31% - 2.5%.
  • تراوحت نسبة استخدام الأدوية لعلاج الصداع النصفي لدى المرضى الذين لا يمارسون اليوغا تتراوح بين 3.11% - 4.62% بالمقابل كانت نسبة استخدام أدوية علاج الصداع لدى المرضى الذين يمارسون اليوغا تتراوح بين 0.83%- 3.06%.

اقرأ أيضاً: ما هو أثر اليوغا على الدماغ

 العلاج  بالتدليك يريح  الأعصاب  ويزيل  التوتر