أدوية شائعة تسبب الشعور بالتعب؛ تعرّف عليها

أدوية شائعة تسبب الشعور بالتعب؛ تعرّف عليها

2016-10-12

أخبار الطبي-عمّان

 

- الكثير منّا يتناول مجموعة من الأدوية بشكل دائم لعلاج مشكلة صحية ما، والكثير أيضاً يتناولون أدوية معينة عند الحاجة إليها، قد يكون بعض هذه الأدوية سبباً في احتياجك لأكثر من كوب قهوة في اليوم، أو شعورك بالتعب أو استمرارك بالتثاؤب على الرغم من حصولك على قسط كافي من النوم. فيما يلي ذكر لأهم تصنيفات الأدوية التي تتسبب بالشعور بالتعب والإرهاق:

 

1. مضادات الاكتئاب:

- مضادات الإكتئاب (Antidepressants) هي من أكثر الأدوية الموصوفة شيوعاً خاصة بالنسبة للنساء. (المرأة أكثر عرضة لتأخذ مضادات الاكتئاب بمقدار مرتين مقارنة بالرجال، وفقا للمركز الوطني للإحصاءات الصحية). ولكن هذه الأدوية يمكن أن تجعلك تشعر بأنّك متعب. (للمزيدما هو الإكتئاب النفسي؟)

- معظم مضادات الاكتئاب الحديثة مثل مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs) تعمل من خلال تنظيم السيروتونين، وهي مادة كيميائية مسؤولة عن المزاج في الدماغ وتلعب دوراً هاماً في النوم. على الرغم من مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية تميل إلى أن تسبب نُعاساً أقل من مضادات الاكتئاب القديمة بما في ذلك مضادات الإكتئاب ثلاثية الحلقات.

- لحل هذه المشكلة يمكن تناول مضادات الإكتئاب في الليل عند النوم وإن استمرت المشكلة يجب مراجعة الطبيب. (للمزيدالاكتئاب.. اضطراب نفسي قد يكون قاتلاً)

2. مضادات الهيستامين:

- تؤخذ هذه الأدوية عادةً لمعالجة أعراض الحساسية الموسمية، ولكن هذه الأدوية أيضا جيدة في مساعدتك على أن تغفو، في الواقع، بعض الأدوية التي تنتمي لهذه المجموعة يتم استخدامها في المساعدة على النوم. وهي تعمل عن طريق عرقلة الهستامين، وهو مادة كيميائية تحفز الحكة والعطاس. (للمزيدالحساسية الموسمية تؤثر على حياتك اليومية، فلم الانتظار؟)

- الهستامين يمنحك الطاقة ويساعد على سير وظائف المخ بشكل طبيعي، عندما تمنع ذلك، سيتم منع الحساسية، وفي نفس الوقت منع السير العادي لعمل الدماغ وبالتالي الشعور بالنعاس.

- جميع مضادات الهيستامين، وحتى تلك التي يتم تسويقها على أنها لا تسبب النعاس، إلا أنّ أقلها في ذلك فيكسوفنادين (fexofenadine) ثم لوراتيدين (Loratadine) ثم سيتريزين (cetirizine). (للمزيدالحساسية من الغبار و الحبوب وأثرها في الصحة)

 

3. أدوية ارتفاع ضغط الدم:

- وفقاً لمركز السيطرة على الأمراض، ما يقارب من 75 مليون أميركي -أي 1 من كل 3 بالغين- يعانون من ارتفاع ضغط الدم. وغالباً ما تتم معالجتهم بحاصرات بيتا، ولكن هذه الأدوية غير محببة بين المرضى. عندما تتم معالجة المرضى بها يبدأون بالشكوى ويقول البعض أنهم يشعرون بأنّهم مصاببن بالانفلونزا. (للمزيد: ارتفاع ضغط الدم وأسبابه)

- حاصرات بيتا تثبط إنتاج الأدرينالين، وهو الهرمون الذي يسبب نبض القلب السريع ثم إنّ إبطاء معدل ضربات القلب، يعمل على تخفيض قوة ضرب الدم على جدران الشرايين والذي يُعرف أيضا باسم ضغط الدم. (للمزيد: اعرف أكثرعن ارتفاع ضغط الدم)


- يمكن خفض الجرعة قليلاً مما يساعد الأشخاص على التحسن ولكن يجب التأكد من الحصول على موافقة الطبيب قبل تغيير الجرعة. إذا لم  يتم التحكم جيدا بضغط الدم مع انخفاض الجرعة إسأل طبيبك حول التحول إلى مثبطات الانزيم المحول للانجيوتنسين (ACE)، والتي تعمل بشكل مختلف ولا تجعلك تشعر بالتعب. (للمزيد: معتقدات خاطئة عن ارتفاع ضغط الدم)

 

4. الأدوية المضادة للقلق:

- البنزوديازيبين (Benzodiazepines) تتحد مع مستقبلات في الدماغ والتي تطلق مادة كيميائية تسمى (GABA). عندما يتم تحرير مادة (GABA) تُعطى إشارة للدماغ والجسم للاسترخاء، والتي يمكن أن توفر الراحة على المدى القصير لشخص ما يعاني من القلق الشديد. ولكنها في نفس الوقت ستعمل على شعورك بالنعاس. (للمزيد: ماذا تعرف عن القلق النفسي؟)

* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .
تاريخ الاضافه : 2016-10-12 12:52:26
تاريخ التعديل : 2017-05-03 01:12:37

1 2 4