الادوية المضادة للسرطان قد ترتبط باصلاح العضلات

الادوية المضادة للسرطان قد ترتبط باصلاح العضلات

2012-10-20

 

أخبار الطبي. أظهرت دراسة حديثة انه يوجد عدد قليل من الادوية المتوفرة لعلاج اصابة العضلات وفقدان العضلات والاضطرابات الجينية التي تسبب انتكاس العضلات كاضطراب الحتل العضلي دوشين ولكن اكتشاف جديد قد يحدث تغييرات واضحة في علاج هذا النوع من الامراض.

وقال الباحثون انه يوجد خمسة شركات صيدلانية تتابع التجارب السريرية من المرحلة الاولى لادوية معينة لعلاج مرضى السرطان ومضادات السرطان تستهدف الجين IAP وهي عائلة مهمة من البروتينات المرتبطة بنجاة الاورام والتي تم اكتشافها منذ 15 عام.

ومنذ ذلك الوقت قام الباحثون بالنظر الى دور هذه الجينات في علاج السرطان بالاضافة الى دورها في امراض العضلات وكان من المهم بالنسبة للباحثون النظر في فعالية هذه الادوية على كلا الامراض.

وكشف الباحثون ان الادوية التي تستهدف هذا الجين تعزز وفاة الخلايا السرطانية وتحفز نمو واصلاح العضلات. كما حدد الباحثون الطريقة التي تحدث بها هذه العملية من خلال تفعيل اشارات الخلايا المحددة او طرق الاتصال وهذه الطرق تسيطر على نمو العضلات وتصليحها عن طريق تعزيز اندماج الخلايا العضلية لصنع الياف عضلية حديثة او تصحيح الالياف المتضررة.

وقال الباحثون انه من المهم الانتقال الى مرحلة التجارب السريرية خلال السنوات القادمة. حيث تحتاج الهيئات التنظيمية الى اثبات سلامة الدواء والتي قد توفرها تجارب السرطان كما انهم بحاجة الى رؤية الادلة المنطقية لهذه الادوية.

ووجد الباحثون ان بعض اثار التحسين على العضلات من هذه الادوية قد يتم اعادتها باستخدام عامل نمو يوجد بشكل طبيعي في الجسم والتي تدعى TWEAK وعند اعطاء مستويات قليلة من هذا العامل فان طريقة العمل ذاتها قد تم تفعيلها مما ادى الى تعزيز اصلاح انسجة العضلات التالفة.

 

 

المصدر: ScienceDaily

* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .
تاريخ الاضافه : 2012-10-20 08:17:35
تاريخ التعديل : 2017-09-12 10:32:03

1 2 4