حبوب منع الحمل للرجال: خطوة أقرب

حبوب منع الحمل للرجال: خطوة أقرب

2016-03-15

 

أخبار الطبي-عمّان
- يعتقد الباحثون أنهم يقتربون خطوات كثيرة تجاه إنتاج أول حبوب مانعة للحمل للرجال و ذلك بعد تحديد عدة طُرق بإمكانها أن تجعل مُركبات واعدة صالحة لأداء الوظيفة المرجوة منها و هي منع الحمل.
- لسنوات عديدة كان الباحثون يسعون إلى تطوير حبوب منع الحمل للرجال. وقد بحثت بعض الدراسات في استخدام هرمون التستوستيرون كأساس ممكن لهذا الدواء؛ حيث أنه يمكن أن يُسبب العقم للرجال عند تناول جرعات محددة و لكن هذه الجرعات لا تعمل في 20٪ من الرجال، و يمكن أن تُسبب آثار جانبية للرجال، بما في ذلك زيادة الوزن و انخفاض في الكوليسترول الجيد.
- تم بعد ذلك تقييم مركبات أخرى لتكون حبوباً لمنع الحمل للرجال، لتصنيع حبوب فعال لمنع الحمل و لكن كبير الباحثين وفريقه عرّفوا مجموعة من الحواجز التي يجب التغلب عليها قبل أن يصب هذا الدواء إلى السوق للرجال. منها أنّ حبوب منع الحمل يجب أن تكون قابلة للذوبان في الماء مما يسمح بأخذها عن طريق الفم، يجب أن تعمل بسرعة، وأخيراً أن لا تؤثر على الدافع الجنسي للرجال. ما هو أكثر من ذلك، يجب على الرجال استخدام حبوب منع الحمل بأمان لفترة طويلة تصل إلى العقود دون التأثير على الخصوبة و إنتاج الحيوانات المنوية، أو إحداث أي تأثير سلبي على الحيوانات المنوية أو الأجنة، في حال قرر مستخدميها الإنجاب وتكوين عائلة، حيث يؤثر مانع الحمل للرجال على حركة الحيوانات المنوية وبالتالي وصول الحيوانات المنوية من القناة المنوية.
- المركب التجريبي الجديد يرتبط بمستقبلات حمض الريتينويك وهي بروتينات لها دور في خصوبة الرجال و يسعى الباحثون لزيادة مدى ملاءمتها للإستخدام كحبوب منع الحمل للرجال.
اقرأ أيضاً:
المصدر:
* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .
تاريخ الاضافه : 2016-03-15 09:43:19
تاريخ التعديل : 2017-12-12 09:03:18

1 2 4