علاج تجريبي أفضل من الأسبرين في الوقاية من السكتات الدماغية

علاج تجريبي أفضل من الأسبرين في الوقاية من السكتات الدماغية

2011-03-17


أخبار الطبي. تكشف دراسة جديدة أن دواء جديد لمكافحة تخثر الدم يتفوق على الاسبرين في تخفيض مخاطر السكتة الدماغية (1.6 في المئة سنويا مقابل 3.6 في المائة سنويا) في مرضى الرجفان الاذيني الغير قادرين على أخذ أدوية أقوى، ووجد الباحثون أن هذا الدواء يعمل أيضا على نحو أفضل في الأشخاص الذين لديهم تاريخ في الإصابة بالجلطات أو السكتة الدماغية.  


الرجفان الأذيني هو خلل في ضربات القلب والذي يمكن أن يسبب تجلط الدم والزيادة من مخاطر السكتة الدماغية، وخاصة لدى كبار السن.


وقارنت الدراسة بين فاعلية الأبيكسبان Apixaban  وحامض السلسليك (أسبيرين) في منع الجلطات في 5600 مريض فرصهم معتدلة إلى مرتفعة للإصابة بسكتة دماغية، وأظهرت الدراسة تفوق واضح للأبيكسبان apixaban  على الأسبيرين.

وأظهرت نتائج الدراسة النهائية أن الأبيكسبان apixaban كان أفضل بكثير من الأسبرين في منع السكتات الدماغية وكان أيضا آمن جدا، بدون زيادة كبيرة في خطر النزيف .

في 50 % من المرضى المعرضين لخطر الجلطات والسكتات الدماغية، استخدام الأدوية القوية مثل الوارفرين يحمل مخاطر كثيرة، ولهؤلاء المرضى العلاج البديل الوحيد هو الأسبرين، والذي يقدم فعالية متواضعة، ولكن الأبيكسبان apixaban أظهر فعالية عالية (تقريبا الضعف) وبنفس المخاطر.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المصدر: sciencedaily

* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .
تاريخ الاضافه : 2011-03-17 08:37:53
تاريخ التعديل : 2017-09-06 09:41:51

1 2 4