فاعلية تناول أقراص الحديد المُكملة في علاج الاعياء دون ثبوت الاصابة بفقر الدم

فاعلية تناول أقراص الحديد المُكملة في علاج الاعياء دون ثبوت الاصابة بفقر الدم

2012-07-23

أخبار الطبي. افترضت دراسة سريرية حديثة فاعلية تناول النساء اللواتي تظهر عليهم علامات الاعياءالمُزمن و الغيرمرتبط باصابتهم بفقر الدم لأقراص الحديد المُكملة , حيث ركزت الدراسة على النساء اللواتي ينخفض لديهن مستوى الحديد دون أن ينحدر للتركيز الذي يُسبب فقر الدم بعوز الحديد , حيث تتناقص عدد كريات الدم الحمراء التي تحمل الأكسجين لخلايا الجسم كافة . خضعت ما يُقارب 200 سيدة سويسرية مُصابة بالاعياء مجهول السبب لدراسة تم من خلالها اعطائهن 80 مغ من أقراص الحديد يومياً أو أقراصاً اخرى وهمية لا تحتوي على المُكونات ذاتها , وبعد مرور 12 اسبوعاً لوحظ التحسن على كلا المجموعتين ولكن تفوقت السيدات اللواتي اعتمدن على أقراص الحديد المُكملة وتناقص مجموع نقاط المقياس المعياري للاعياء بمقدار النصف ( من 25 – 13 ) مُقارنة بتناقص مجموع النقاط بمقدار 29 % لدى المجموعة التي اعتمدت على الأقراص الوهمية أي من 25 – 16 على المقياس المعياري . افترضت الدراسة ذاتها أنه وفي حال العجز عن تفسير اعياء المرأة وعدم ارتباطه بأي اضطراب صحي , فان نقص الحديد أمر متوقع ويتم تشخيصه عادة بالفحص المخبري لمستوى الهيموغلوبين في الدم على الرغم من عدم انحدار تركيزه الا في المراحل النهائية لفقر الدم بعوز الحديد , أما عن الفحص المخبري لمخزون الحديد ( فيريتين ) فيُعطي صورة عامة عن انخفاض مستوى تحميل الحديد أو عدمه حتى في حالات عدم اصابة المرأة بفقر الدم . يُوصي الخبراء بضرورة تناول المرأة في سن الخصوبة لما يُقارب 18 غم من الحديد يومياً دون أن تزداد الجرعة عن 40 مغ يومياً , وللوقاية من نقص الحديد يُنصح بتناول الغذاء المتوازن الذي يتركب من الغذاء الغني بالحديد كالدجاج , اللحوم , الحبوب المدُعمة , الفاصولياء و السبانخ. المصدر: Reuter
* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .
تاريخ الاضافه : 2012-07-23 07:37:03
تاريخ التعديل : 2017-09-08 10:21:19

1 2 4