لا تتهاون في تناول أدوية حرقة المعدة

لا تتهاون في تناول أدوية حرقة المعدة

2015-10-28

أخبار الطبي-عمّان

ما هي حرقة المعدة؟

  • الحرقة أو حرقة المعدة هي الشعور بألم في منطقة الصدر و/أو الحلق بأثر ارتداد الأحماض والعصارة الهضمية من المعدة الى المريء وغالباً ما تكون بسبب الإصابة بداء الإرتداد المعدي المريئي، و حالات أخرى كالتهاب المعدة.
  • تعتبر الحرقة عرض شائع و ليس بالخطير، و يمكن السيطرة عليها فقط بتغيير نمط الحياة أهمها تناول وجبات خفيفة، تناول الطعام الصحي، التقليل من الطعام الدهني، ممارسة التمارين الرياضية و تخفيف الوزن.
- تعتبر مثبطات مضخة البروتون (PPI) في مقدمة أكثر 10 أدوية موصوفة، هي تعمل عن طريق تقليل كمية من حمض المعدة التي تنتجها الغدد في بطانة المعدة، وبالتالي التخفيف من أعراض الارتجاع الحمضي، وهي متوافرة في الصيدليات بوصفة طبية وبدون وصفة طبية، مثبطات مضخة البروتون أيضا تعالج الأضرار التي لحقت بالمريء نتيجة لردة فعل الحمضية.
- تشير دراستان جديدتان أن الأدوية المستخدمة في علاج حرقة المعدة يمكن أن تسبب تلف الكلى، مما يزيد من مخاطر الإصابة بأمراض الكلى المزمنة.
- الدراسة ونتائجها:
  • تتبع الباحثون 10,482 من البالغين الأصحاء بين عامي 1996-2011.
  • بعد احتساب الفروق الأساسية بين مستخدمين مثبطات مضخة البروتون وغير المستخدمين، وجد الفريق أن مستخدمين مثبطات مضخة البروتون كانوا 20-50٪ أكثر عرضة للإصابة بامراض الكلى المزمنة من غير المستخدمين.
  • وتم تكرار هذا الاكتشاف في دراسة ثانية تتبعت 240,000 من المرضى بين عامي 1997-2014.
  • وفي كلتا الدراستين وُجد أنّ الناس الذين اعتادوا فئة مختلفة من الأدوية لعلاج حموضة المعدة، والمعروفة باسم حاصرات مستقبلات الهيستامين (H2 Blockers)، لم يكن لديهم خطر أعلى للإصابة بأمراض الكلى.
اقرأ أيضاً:
المصدر:
* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .
تاريخ الاضافه : 2015-10-28 09:05:31
تاريخ التعديل : 2017-09-11 03:01:12

1 2 4