ما العلاقة بين الآسبرين والإصابة بالسرطان؟

ما العلاقة بين الآسبرين والإصابة بالسرطان؟

2015-08-19

أخبار الطبي-عمّان
- ما هو دواء الآسبرين ؟ 
الأسبرين (حمض أستيل سالسيليك)، يثبط تصنيع البروستاغلاندين، مما ينتج عنه التسكين،و يقلل من الحمى عن طريق العمل على مركز تنظيم الحرارة في الدماغ لتشجيع توسع الأوعية والتعرق. كما يستخدم الأسبرين على المدى الطويل، في الجرعات المنخفضة ، للمساعدة في منع النوبات القلبية والسكتات الدماغية ، ومنع تشكل جلطة دموية في الأشخاص المعرضين لمخاطر عالية.
- في دراسة نُشرت في مجلة علم الأورام السريري (Journal of Clinical Oncology) قيّمت الآثار المترتبة على استخدام دواء الآسبرين (Aspirin) توصل الباحثون أنّ تناول جُرعة منتظمة من الآسبرين من قِبل الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن قد يقلل من فرصة إصابتهم بالسرطان.

- الدراسة:

درس فريق دولي من الباحثين من أكثر من 43 مركزا في 16 دولة قدمت مشاركين للدراسة يعانون من متلازمة لينش وهي اضطراب وراثي يزيد من خطرالإصابة بالسرطان، وبخاصة سرطان القولون وسرطان الرحم.
تم توزيع المشاركين بشكل عشوائي إما لأخذ حبتين من الاسبرين (600 ملغ) يوميا لمدة سنتين  أو أخذ دواء وهمي (placebo).
ثم تمت متابعة المشاركين لمدة 10 سنوات، وعند هذه النقطة كان ما مجموعه 55 من المشاركين قد أصيبوا بسرطان القولون.

- النتائج:

وجد الباحثون أن المشاركين الذين يعانون من السمنة المفرطة كانوا 2.75 مرة أكثر عرضة لتطوير هذا النوع من السرطان  (سرطان القولون) من المشاركين الذين كان وزنهم طبيعيا.
أما في المشاركين الذين تناولوا حبيتين من الآسبرين يومياً لمدة سنتين فكانت خطر الإصابة بسرطان القولون نفسها سواء  كان المشاركون يعانون من السمنة المفرطة أم لا.
كل وحدة من مؤشر كتلة الجسم (BMI) فوق ما يُعتبر حداً طبيعياً تزيد من مخاطر الإصابة بسرطان القولون بنسبة . فالسمنة هي المحرك لهذا السرطان حتى في الأشخاص الذين لديهم استعداد وراثي لهذا المرض.
ظهرت فوائد الأسبرين  قبل المراحل الأولى من تطور الورم، ويعتقد الباحثون أنّ الأسبرين قد يؤثر على الخلايا التي لديها استعداد لتصبح سرطانية مع مرور الوقت. يمكن أن يكون السبب أن الأسبرين يمنع الاستجابة الالتهابية التي تزداد نسبتها مع السمنة. وهناك أدلة متزايدة تشير إلى ارتباط زيادة العملية الالتهابية مع زيادة خطر الاصابة بالسرطان.
الأسبرين يمكن أن يساعد المرضى الذين يعانون من السمنة المفرطة ويجدون صعوبة فقدان الوزن في الحماية من سرطان القولون.
إقرأ أيضاً:
المصدر: 

* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .
تاريخ الاضافه : 2015-08-19 10:47:07
تاريخ التعديل : 2017-09-09 12:15:32

1 2 4