مضادات حيوية قد تسبب أضرارا في الكبد عند كبار السن

مضادات حيوية قد تسبب أضرارا في الكبد عند كبار السن

2012-08-18

أخبار الطبي. وجدت دراسة حديثة ان اثنين من المضادات الحيوية المستخدمة بكثرة لعلاج الالتهابات التنفسية والتهابات الجيوب – موكسيفلوكساسين و ليفوفلوكساسين – قد يزيدان من من احتمال حدوث اصابات الكبد الشديدة لكبار السن.

وينتمي الدوائين الى مجموعة واحدة من المضادات الحيوية والتي تدعى فلوركوينولون.

وقام الباحثون بفحص السجلات الطبية لـ 144 مريض ممن كانت اعمارهم تزيد عن 65 عام، ذهبوا للمستشفيات لعلاج اصابات الكبد خلال شهر من تناول علاج الموكسيفلوكساسين او المضادات الحيوية الاخرى المستخدمة في علاج الالتهابات التنفسية، ولم يكن للمرضى اي تاريخ مسبق لامراض الكبد و توفى 88 من هؤلاء الاشخاص.

بمقارنة الكلاريثرومايسين بالموكسيفلوكساسين، فقد لوحظ أن اكثر من ضعفي المرضى الذين تناولوا الموكسقلوكساسين دخلوا المستشفى بسبب إصابة الكبد الحادة مقارنة بالكلاريثرومايسين. كما ارتبط الليفوفلوكساسين بتسمم الكبد ولكنه  كان اقل مقارنة بالموكسيفلوكساسين.

وقال الباحثون انه وبشكل عام فان احتمال حدوث اصابة بالكبد يعتبر نادرا. ووجد الباحثون ان مشاكل الكبد تصيب ستة اشخاص من كل 100,000 مريض يعالج بالمضادات الحيوية.

واوضح الباحثون انه مع وجود التحذيرات الحالية بخصوص سلامة الكبد للموكسيفلوكساسين فانه يوجد نقص في الدراسات التي تدعم الفكرة بان الموكسيفلوكساسين يقدم خطر للاصابة مقارنة بعوامل المضادات الحيوية واسعة المدى الاخرى او بالاخص العوامل من مجموعة الفلوركوينولون.

واقترح الباحثون وضع لكل من الموكسيفلوكساسين و الليفوفلوكساسين تحذيرات حول حدوث اصابات الكبد الحادة.

المصدر:  HealthDay

* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .
تاريخ الاضافه : 2012-08-18 07:42:41
تاريخ التعديل : 2017-12-11 12:50:06

1 2 4