التطعيم ضد فيروس الورم الحليمي البشري للبالغين

التطعيم ضد فيروس الورم الحليمي البشري للبالغين
طاقم الطبي
٢٥‏/١٠‏/٢٠١٨

لقد غيرت إدارة الغذاء و الدواء الأمريكية إرشاداتها بشأن من يجب أن يحصل على التطعيم ضد فيروس الورم الحليمي البشري. لم يعد عليك أن تكون صغيرًا للحصول على التطعيم ضد فيروس الورم الحليمي البشري (HPV).

قامت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية بتوسيع المبادئ التوجيهية للمراحل العمرية للتحصين، حيث أصبح الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 27 و45 سنة الذين لم يتم تطعيمهم في السابق مؤهلين الآن لـ Gardasil 9.

تتزايد معدلات اللقاح المضاد لفيروس الورم الحليمي البشري في الولايات المتحدة بشكل مطرد، لكن البلاد لا تزال متخلفة في منع انتشار هذا المرض المنقول جنسيا.

ما يقرب من نصف المراهقين في البلاد حصلوا على لقاح فيروس الورم الحليمي البشري، وهذا أمر واعد للمستقبل لكن غالبية النساء والرجال البالغين لا يزالون في خطر.

كان الدافع وراء التغيير التوجيهي لإدارة الغذاء والدواء الأمريكية هو الأثر الإيجابي للقاح على الأمراض المرتبطة بالفيروس، لا سيما سرطان عنق الرحم.

هناك أكثر من 100 نوع فرعي من فيروس الورم الحليمي البشري والفيروس يسبب 99% من حالات سرطان عنق الرحم.

إذا لم تتلقى اللقاح سابقًا فربما تكون قد تعرضت بالفعل للفيروس، على الرغم من أنه من المحتمل أن يكون قد تعرضت لفيروس الورم الحليمي البشري بالفعل، إلا أنه قد يستفيد الشخص البالغ من أن يصبح محصن ضد كل الأنواع الفرعية المسببة للسرطان.

الفائدة هي الحصانة لمجموعة أوسع من أنواع فيروس الورم الحليمي البشري على المدى القصير، وقد تكون الفائدة على المدى الطويل تقليل خطر الإصابة بسرطان الفم والشرج مع انخفاض خطر الإصابة بسرطان عنق الرحم.

هناك فائدة من الحصول على اللقاح حتى لو كنت قد تعرضت لفيروس الورم الحليمي البشري، و حتى لو كنت مصاب بالفعل بسرطان عنق الرحم حيث أنه هناك بعض البروتوكولات التي تحصل فيها النساء اللاتي يعانين من سرطان عنق الرحم على اللقاح للمساعدة في إبطاء مسار المرض.

يقول الخبراء إن جميع البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 27 و45 عاما والذين لم يتم تطعيمهم سابقًا ضد فيروس الورم الحليمي البشري يجب أن يتلقوا اللقاح.

تاريخ الإضافة: | تاريخ التعديل: 2018-12-16 12:58:01 | عدد المشاهدات: 2027

شارك المقال مع أصدقائك
هل تريد التحدث مع طبيب الآن؟
Altibbi