اختبار يكشف عن الشيخوخة المبكرة

اختبار يكشف عن الشيخوخة المبكرة

2011-05-17

 أخبار الطبي. فحص الحمض النووي لتحديد العمر البيولوجي.

اختبار الدم الذي يمكن أن يساعد في التنبؤ عن العمر البيولوجي من المتوقع أن يباع في الأسواق في المملكة المتحدة في وقت لاحق هذا العام.
هذا اختبار يعمل عن طريق قياس طول القسيمات الطرفية للصبغيات "الكروموسومات" للشخص، وهو امتداد من الحمض النووي الموجود في نهاية الكروموسومات, ومن المعلوم طبيا أنه مع تقدم السن يقصر طول القسيمات الطرفية للصبغيات بسرعة وتتضرر كثيرا في النهاية فتموت الخلايا. وقد تم ربط قصر القسيمات الطرفية للصبغيات في الناس -- من بين أمور أخرى -- بمخاطر أكبر للإصابة بأمراض القلب والأمراض المعدية وأعمار أقصر .

و عندما تنقسم الخلايا فإن القسيم الطرفي يصبح أقصر و غير قادر على حماية الكروموسوم ما يؤدي إلى موت الخلية .

وبسبب هذا ، ويعتقد أن طول شريط الحامض النووي قد يكون مؤشرا دقيقا للعمر البيولوجي، بدلا من العمر الزمني.

على الرغم من أنه لا يمكن التنبؤ بالضبط كم بقي سنوات أو أشهر للعيش، ولكن العلماء يرون وراء هذا الاختبار انه يمكن أن تعطي مؤشرا دقيقا لسرعة الشيخوخة للشخص.

 
الجانب الإيجابي أن الأشخاص اللذين متوسط القسيم الطرفي عندهم قصير, قد تستخدم نتائج الاختبار لاعتماد أسلوب حياة أكثر صحة من أجل​​عمرهم الزمني، على سبيل المثال.

و معرفة طول القسيمات الطرفية للصبغيات سيعطينا مؤشرا على الحالة الصحية لدينا و السن الفسيولوجي حتى قبل ظهور الأمراض .

الشركة المسؤولة عن الاختبار في الوقت الراهن تفاوض لتسويق وبيع فحص الدم في جميع أنحاء أوروبا.

 

 

 

 

 

 

 

 

المصدر : yahoo health

* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .
تاريخ الاضافه : 2011-05-17 06:04:44
تاريخ التعديل : 2017-10-19 18:46:52

1 2 4