أخبار الطبي-عمّان

تواجه المُكملات الغذائية التي تُباع في الصيدليات من فيتامينات متنوعة ومعادن جدلاً في بعض الأحيان، خاصةً عند النظر إلى حجم المبيعات الكبير والإقبال عليها من قبل المواطنين. لكن يبدو أن ليس هناك داعي للقلق خاصة في ظل وجود دراسات تُثبت بعض فعاليتها وأهميتها.
تحليل جديد للوفيات الناجمة عن أمراض القلب على مدى أكثر من 20 عاما يجد أن النساء اللواتي تناولن مكملات الفيتامينات المتعددة والمعادن لمدة ثلاث سنوات أو أكثر كُنّ أقل عرضة للوفاة. نُشرت الدراسة في مجلة التغذية (The Journal of Nutrition).
لدراستهم  حلل فريق البحث البيانات من المسح الوطني للصحة والتغذية والذي أجري بين عامي 1988 و 1994. كانت المعلومات عن الفيتامينات أو الفيتامينات والمعادن متاحة لحوالي 9,000 من النساء البالغات الأصحاء، اللواتي يبلغن من العمر 40 عاما فأكثر. وقد أجبن عن مجموعة من الاستبيانات والدراسات الاستقصائية.
حوالي 21٪ من هؤلاء المشاركات تناولن المكملات الغذائية التي تعرف بـ (multivitamin-mineral) أي الفيتامينات المتعددة والمعادن ( ثلاثة أو أكثر من الفيتامينات بالإضافة إلى واحد أو أكثر من المعادن) ، و 14٪ يستخدمنّ الفيتامينات المتعددة بدون المعادن.
وتتبع الباحثون المشاركات لمدة متوسطها 18 عاما لمعرفة نسبة الوفاة من أمراض القلب والشرايين.
كانت النساء اللواتي يتناولن الفيتامينات والمعادن والمكملات الغذائية لمدة ثلاث سنوات على الأقل  35٪ أقل خطراً للوفاة من أمراض القلب على مدى العقود التالية عند المقارنة بالنساء اللواتي لم تستخدمن المكملات الغذائية.
إلا أن هذه النتائج وحدها غير كافية للحكم على مدى أمان استخدام المكملات الغذائية بشكل عام، فحتى الفيتامينات و المعادن قد تسبب مشاكل صحية اذا تم تناولها بكميات زائدة. لذا نصح الأطباء القائمون على هذه الدراسة بالاعتماد على الغذاء كمصدر للفيتامينات و المعادن.
للمزيد: