السلام عليكم انا اختى عندها 14 سنة وم فترة بدأ يظهر فى رقبتها بقع بنية ومدورة منها الصغير ومنها المتوسط (لها اشكال مختلفة) وملمسها خشن عن باقى الجلد فما هو سبب هذه المشكلة وما الحل ؟

معلومات المريض: |
عدد الإجابات: 2
2011-05-23
2011-05-28
هل مؤلمة ؟ هل يصحبها حكة؟ عند حكها هل يتساقط منها قشور بيضاء؟ هل ينزل منها دم أو سائل آخر؟
هل تريد التحدّث إلى طبيب الآن؟
2011-07-04
قد تكون بقع الحزاز قد تكون بقع الحزاز وهو مرض جلدي مزمن يصيب كلا الجنسين في جميع الأعمار إلا أنه يصيب الشباب أكثر من غيرهم يشتكي المصاب بالحزاز من حكة شديدة في أجزاء متفرقة من الجسم، تتركز أكثر في الجهة الداخلية للرسغ والذراع والكاحل. يمكن أن يصيب الحزاز كذلك فروة الرأس، والأعشية المخاطية مثل تجويف الفم أو الأعضاء التناسلية الخارجية، والأظافر. يظهر الحزاز على شكل بقع جلدية مرتفعة أو حبوب مفلطحة ذات لون أحمر مائل للبنفسجي، وبالتمعن في هذه الحبوب يمكن رؤية قشور دقيقة تغطي سطحها الخارجي. يصيب الحزاز المناطق التي سبقت إصابتها بجروح أو خدوش وتسمى هذه الظاهرة (ظاهرة كوبنر)، يختلف عدد الحبوب المنتشرة وحجمها من شخص لآخر، فبعض المرضى يظهر لديهم القليل من الحبوب بينما يعاني آخرون من بقع كثيرة منتشرة في أنحاء الجسم، وهذا ينطبق على الحكة التي يمكن أن تختلف شدتها من وقت لآخر. تترك الحبوب بعد اختفائها آثاراً بنية غامقة لمدة قد تصل إلى عدة أشهر تختفي بعدها تدريجياً. يظهر الحزاز على شكل خطوط بيضاء على الأغشية المخاطية المبطنة للفم ويسبب ألماً أثناء الأكل. تشتكي السيدة المصابة بالحزاز في المهبل والمناطق المحيطة من حكة واحمرار وحرقان في المنطقة التناسلية بالإضافة إلى احتمال زيادة الإفرازات المهبلية التي تكون صفراء اللون سميكة القوام، وألم أثناء الجماع. التشخيص: يكتفي الطبيب في أغلب الأحيان بمعاينة المريض والكشف على أجزاء الجسم والأغشية المخاطية لمعرفة التشخيص، غير أنه في بعض الأحيان تكون الصورة غير واضحة فيلجأ الطبيب لأخذ خزعة من الجلد المصاب وفحصها تحت المجهر الإلكتروني للتأكد من التشخيص المرضي للحزاز. أسباب حدوث الحزاز: لم يتمكن العلماء من تحديد سبب حدوث الحزاز بشكل دقيق حتى الآن، لكن يمكن القول بأن الحزاز ليس مرضاً معدياً وبذلك فهو لا ينتقل من شخص لآخر بالوسائل المعروفة، كما أنه لا يكون نتيجة للضغوط النفسية على الرغم من أنه يمكن أن يزيد بسببها. تفيد بعض الدراسات بأن سبب حدوث الحزاز يمكن أن يعود لاختلال المناعة الذاتية في الجسم، كما أنه يمكن أن يكون من المضاعفات المعروفة لبعض العقاقير الطبية. تعمل المناعة الذاتية على تكوين أجسام مضادة لمحاربة الجراثيم والأجسام الغريبة التي تهاجم الجسم، ولكن عندما يختل جهاز المناعة، تنظر هذه الأجسام المضادة إلى بعض خلايا الجسم على أنها جسم غريب غير مرغوب به ولذلك تهاجمه ومن هنا تنشأ الأمراض الناتجة عن اختلال المناعة الذاتية. يمكن أن يكون الحزاز وراثياً فهو يوجد في أكثر من شخص في العائلة الواحدة. العلاج: لا يوجد هناك علاج جذري يشفي من الحزاز، وكل ما يستطيع الطبيب عمله هو مساعدة المريض للتغلب على الحكة التي يعاني منها أو الألم في الفم أثناء الكل. تختفي الحبوب عادة دون علاج بعد فترة من الزمن تصل إلى السنة أو أكثر. يصف الطبيب مضادات الهيستامين لعلاج الحكة إذا كانت مصدر إزعاج للمريض. يحتاج المريض في كثير من الأحيان لاستعمال مراهم تحتوي على مادة الستيرويد لعلاج الحزاز موضعياً، أما إذا كانت الإصابة شديدة فعندها يلجأ الطبيب لوصف عقارات الستيرويد عن طريق الفم أو الحقن لتخفيف المعاناة، وهنا تجدر الإشارة إلى أن الستيرويدات تحمل بعض الآثار الجانبية سواء كانت موضعية أو عن طريق الفم، ولا بد لاستعمالها من وصفة طبية. تحتاج السيدة المصابة بالجزاز المهبلي إلى استعمال مراهم أو تحاميل مهبلية تحتوي على مادة الستيرويد لتخفيف الأعراض من حكة أو حرقان أو ألم. لا بد من علاج الحزاز في فروة الرأس بسرعة منعاً لفقد الشعر بصورة دائمة. .
هل تريد التحدّث إلى طبيب الآن؟
أسئلة مشابهة
احصل على إجابتك خلال دقائق من خلال مكالمة هاتفية
altibbi
altibbi
آلاف الأطباء متاحين للاجابة على اسئلتك مجاناَ