انني مصابة بالبهق اكثر من ٩ سنواتن لون جلدي أبيض والبقع على الكتف باللون االبنين اذا كان من الممكن إرشادي بالدواء، كما يمن أن أبعث لكم بصورة عن الكثف المصاب حتى تكون الصورة أقرب إلا انني لا أعرف أين جزاكم الله بكل خير

معلومات المريض: |
عدد الإجابات: 2
2009-08-04
2009-08-04
هناك عدة وسائل لتغيير مظهر لون الجلد الأبيض بدون التعامل مع السبب. 1- في الحلات البسيطة من البهق، يمكن أن تخبأ البقع بمواد التجميل كالمساحيق والسوائل، ولا تظهر البقع \\كثراً في الأشخاص فاتحي اللون، إذا تجنبوا الشمس ، والتلون الجلدي في الشمس، وقد تسمح أشعة الشمس بعودة نشاط خلايا الميلانين وتسمح بعودة اللون. 2- العلاج التقليدي المستعمل هو مراهم الكورتيزونات. 3- لالعلاج بالضوء ، يمكن أن يفيد أيضاً بالتعرض للأشعة فوق البنفسجية طويلة الموجات الآتية من الشمس، أو من الأجهزة الخاصة. بالترافق مع بسورالين، أو الأشعة فوق البنفسجية ضيقة الموجات. الـ بسورالين يمكن أن يؤخذ كل ساعة إلى ساعتين قبل التعرض للشمس 4- أظهرت الدراسات أن مراهم التغيير المناعي مثل بروبتيك وإليديل ، يمكن أن تفيد في إعادة التلوين عند استعمالها مع الأشعة ضيقة الموجات. 5- بعض مرضى البهق يتجهون إلى إزالة اللون كلياً ، باستعمال أحادي بنزيل الأثير 20%، للهيدرو كينون، والعملية لا يمكن إعادتها ، وتنتهي بإزالة اللون كلياً. 6- وقد استطاع بعض الأطباء نقل خلايا ميلانية إلى المناطق المتأثرة بالبهق، وإعادة تلوين المناطق . والعملية تتضمن نقل طبقة رقيقة من الجلد الملون من نفس المريض وزرعها في المنطقة البيضاء، ولكن الطريقة ما زالت قيد التجربة.
هل تريد التحدّث إلى طبيب الآن؟
2018-04-02
علاج البهق: هناك عدة وسائل لتغيير مظهر لون الجلد الأبيض بدون التعامل مع السبب. في الحلات البسيطة من البهق، يمكن أن تخبأ البقع بمواد التجميل كالمساحيق والسوائل، ولا تظهر البقع \\كثراً في الأشخاص فاتحي اللون، إذا تجنبوا الشمس ، والتلون الجلدي في الشمس، وقد تسمح أشعة الشمس بعودة نشاط خلايا الميلانين وتسمح بعودة اللون. العلاج التقليدي المستعمل هو مراهم الكورتيزونات. لالعلاج بالضوء ، يمكن أن يفيد أيضاً بالتعرض للأشعة فوق البنفسجية طويلة الموجات الآتية من الشمس، أو من الأجهزة الخاصة. بالترافق مع بسورالين، أو الأشعة فوق البنفسجية ضيقة الموجات. الـ بسورالين يمكن أن يؤخذ كل ساعة إلى ساعتين قبل التعرض للشمس أظهرت الدراسات أن مراهم التغيير المناعي مثل بروبتيك وإليديل ، يمكن أن تفيد في إعادة التلوين عند استعمالها مع الأشعة ضيقة الموجات. بعض مرضى البهق يتجهون إلى إزالة اللون كلياً ، باستعمال أحادي بنزيل الأثير 20%، للهيدرو كينون، والعملية لا يمكن إعادتها ، وتنتهي بإزالة اللون كلياً. وقد استطاع بعض الأطباء نقل خلايا ميلانية إلى المناطق المتأثرة بالبهق، وإعادة تلوين المناطق . والعملية تتضمن نقل طبقة رقيقة من الجلد الملون من نفس المريض وزرعها في المنطقة البيضاء، ولكن الطريقة ما زالت قيد التجربة.
هل تريد التحدّث إلى طبيب الآن؟
احصل على إجابتك خلال دقائق من خلال مكالمة هاتفية
موضوعات ذات صلة
اجرد

ثؤلول مزيق