ظهر في جسمي بقع حمراء تحوي حبوب حمراء وانتشرت في مناطق عدة في ظهري وتحت يدي وفي صدري ذهبت الى الطبيب فقال انه التهاب فيروسي يسمى بالحزام الناري واعطاني علاج نفع ولكن ليس بالعلاج المثالي حيث انه مكون من حب اسمه ديكلومول وكريم سيلافكس وصابونة ديتول وكبسول اسمه كون سوبراكسيم وابرة في العضلة اسمها كيناكورت فهل هذا العلاج كافي او المطلوب؟ علما اني تحسنت تحسن خفيف وخلال فترة اسبوع علما ان هذه الحبوب اصبحت تترك اثرا

معلومات المريض: |
عدد الإجابات: 1
2012-07-04
2014-08-19
الحزام الناري هو عبارة عن مرض جلدي يحدث نتيجة التهاب ناتج عن نوع معين من الفيروسات يدعى فاريشالا. تبدأ الإصابة عادة في العقد الشوكية للنخاع الشوكي وعقد الأعصاب القحفية ثم تنتقل نحو الجلد على مسير عصب معين، لكن لا يعرف بالضبط طريق دخول الفيروس للجسم ولا كيفية انتشاره. يتصف المرض بظهور طفح جلدي مؤلم حارق على شكل حبوب صغيرة مجتمعة ومصطفة بجانب بعضها البعض، لونها أحمر وردي وتحتوي على سائل رائق، وقد يترافق الطفح الجلدي مع إرتفاع في كريات الدم البيضاء، وتورم العقد اللمفية. والشكل الأكثر شيوعًا هو الإصابة في منطقة الصدر والظهر ثم الورك والوجه، الذراع والسّاق. العلاج يشفى الحزام الناري عادة خلال عدة أسابيع، ومن النادر جداً أن يعود للمريض نفسه مرة أخرى لأنه يؤدي إلى مناعة دائمة. يمكن للمسكنات أن تخفف من الألم أو الكمادات باردة أو مضادات الفيروسات عن طريق الفم تكون ذات فائدة كبرى، خصوصًا عند التشخيص الباكر للمرض حيث أنها تثبط من نشاط الفيروس وتجهضه، وبالتالي تقلل من شدة الطفح الجلدي الحاصل.
هل تريد التحدّث إلى طبيب الآن؟
التعليقات (0)
لم يتم العثور على نتائج.
احصل على إجابتك خلال دقائق من خلال مكالمة هاتفية