فترة اربع سنوات اعاني من تساقط في شعري بكثافة وعند مراجعتي لطبيب اخصائ

منذ فترة اربع سنوات اعاني من تساقط في شعري بكثافة وعند مراجعتي لطبيب اخصائي جلدية نصحني بحقن الميزوثرابي للشعر بواقع ستة جلسات وعلاج لمدة ستة اشهر افيدونا عن هالحقن جزاكم الله خيرا

معلومات المريض: |
عدد الإجابات: 1
2011-12-11
2011-12-13
الميزوثيرابي لعلاج تساقط الشعر هذا العلاج يهدف أساساً إلى ادخال الدواء بشكل مباشر إلى المكان المقصود من الجسم، وذلك للحصول على نتائج سريعة وأكثر فعالية، استناداً للطريقة القديمة، يقوم العلاج على حقن الجلد عبر جهاز يحمل عدة إبر، بكميات صغيرة جداً من الدواء كيفية عمل الميزوثرابي: 1- زيادة كمية الدم إلى الجلد. 2- تقليل أو تذويب كمية الشحوم المتواجدة. 3 -جعل الأنسجة تحت الجلد أو حتى في طبقات الجلد اقل ليونة. 4 -الإسراع من نقل السائل اللمفاوي في الأوعية اللمفاوية في الجلد. • كيفية استخدام الميزوثيرابي : من الممكن إجراء الميزوثيرابي بطريقتين ، و هذا بالطبع يعتمد على الطبيب المعالج و مدى خبرته و مستوى تمكنه من أي من هاتين الطريقتين : الأولى : تتم بالحقن يدوياً بواسطة إبر دقيقة جداً ، و عادة ما يتم إجراء حقن متعددة في المكان المحدد على عمق يصل إلى الطبقة المتوسطة من الجلد . و تتميز هذه الطريقة بإعطاء المعالج السيطرة الكاملة على توصيل المادة المحقونة ، كما إنها لا تستدعي تكلفة مالية عالية لشراء أجهزة الحقن المختلفة . الثانية : تتم بمساعدة أجهزة الحقن الخاصة ، وهي أجهزة خاصة تشبه المسدس يتم تثبيت الإبرة الدقيقة عليها ، و من الممكن معايرة هذه الأجهزة لإعطاء الحقن في الجلد إما بصورة منفردة كطلقة واحدة أو بصورة طلقات متكررة و بسرعات عالية ، و تتميز هذه التقنية بفوائد ملموسة في جعل العلاج أقل إيلاماً للمريض ، و أكثر سهولة و سرعة للطبيب المعالج ، مع إضافة عنصري الدقة و الثبات في توصيل الحقن المتتالية . • ما المواد المستخدمة في الميزوثيرابي ؟ أما فيما يتعلق بالمواد المستخدمة في الحقن ، فهي تشمل تشكيلة كبيرة من مواد و أدوية على شكل مستحضرات سائلة قابلة للحقن في طبقات الجلد بواسطة الإبر الدقيقة ومنها : موسعات الأوعية الدموية ، مضادات الالتهاب غير الستيرويدية , المواد البيولوجية ( و تشمل الفيتامينات والمعادن و خلاصة النباتات ) ، و اللقاحات ، الهرمونات وخلافه. استخدامات الميزوثرابي: 1- إزالة التجاعيد Mesolift or skin rejuvenation واعادة النضارة والشباب للوجه: يمكن الاستغناء عن الجراحة في حالات كثيرة باستخدام الميزوثربي في حقن الجلد بمواد طبيعية غنية بالفيتامينات والتي تساعد الجلد في تكوين الكولاجين والالستين collagen and elastin الطبيعيين والمهمين في شد الجلد واعادة نضارته وكذالك تنشيط الدورة الدموية في الجلد والتخلص من الفضلات المتراكمة .وكذالك يمكن استخدام الميزوثربي في معالجة ترهل الجلد في الأطراف و البطن والأرداف 2- معالجة السيليوليت cellulite:تشوهات الجلد او مايعرف بجلد البرتقالorange-peel والتي لا يمكن معالجتها جراحيا يمكن بسهولة معالجتها بحقن الميزوثربي فيها والتخلص منها نهائيا وبواقع جلسة أسبوعيا حوالي من 10-14 جلسة وحسب شدة السليوليت في الجلد في مناطق المختلفة من الجسم كالأطراف والأرداف وغيرها . 3- تخفيف الوزن وترشيق القوام body sculpting وذالك عن طريق التخلص من الجيوب الشحمية المتراكمة في المناطق المختلفة من الجسم بمهاجمة المتحسسات الموجودة على الخلايا الدهنية والتي تؤدي في زيادة تحلل الشحم المتراكم تحت الجلد وبالتالي التخلص منه. 4 - تقوية بصيلات الشعر وخاصة النساء يمكن الاستفادة من الميزوثربي في حقن فروة الرأس وعلى مراحل متعددة نحصل على كثافة الشعر وتقليل نسبة التساقط أيضا. علما أنه في كل حالة من الحالات السابقة يتم استخدام مواد خاصة من فيتامينات أو أحماض محضرة مسبقا وتختلف مكوناتها حسب الحالة. • موانع الاستخدام: يجب تجنب العلاج التجميلي بالميزوثيرابي في الحالات التالية : 1. المرأة الحامل و الأم المرضعة . 2. الأشخاص المصابون بداء السكري المرتبط بالأنسولين . 3. الأشخاص الذين لديهم تاريخ شخصي بالإصابة بالسرطان . 4. الأشخاص الذين لديهم تاريخ مرضي بالإصابة بالجلطات الدموية أو الأمراض المرتبطة بالدم . 5. الأشخاص الذين يتناولون أدوية مسيلة للدم . 6. الأشخاص الذين يتناولون مجموعة من أدوية القلب . 7. الأشخاص الذين لديهم تاريخ مرضي بأمراض القلب . 8. الأشخاص الذين يعانون من السكتة الدماغية . قبل وبعد العلاج: • مضاعفات و محاذير المعالجة بالميزوثيرابي : هناك العديد من الآثار الجانبية المصاحبة أو المترتبة على المعالجة بالميزثيرابي التي يجب التنويه عنها و التحذير من احتمال حدوثها : - الإحساس بالألم : و هذا أمر متوقع تماما ًبالرغم من استخدام إبر صغيرة و دقيقة مع زيادة سرعة و معدل الحقن في محاولة لتخفيف هذا الألم ، حيث إن عملية الإحساس بالألم عند الأشخاص تعتمد على عدة عوامل منها حدود الألم الشخصية و درجة حساسية المنطقة المعالجة و مواصفات الإبر و المواد المستخدمة . - التورم و الانتفاخ : قد يحدث هذا في مواضع دخول الإبر في الجلد و حولها ، وقد يستمر يوماً أو يومين على الأكثر ، وقد يكون مصحوباً بحكة خفيفة . - الكدمات : و هذه عادة ما تتبع عملية الحقن بالإبر نتيجة جرح بعض الأوعية الدموية في المنطقة المعالجة ، و تظهر على شكل احمرار أو ازرقاق في الجلد ، و عندما تكون الأوعية المصابة كبيرة نسبياً قد يؤدي ذلك إلى تكوين تجمع دموي تحت الجلد . - التفاعلات التحسسية : و هذه قد تكون عاجلة و فورية أو تحدث في مرحلة متأخرة ، و عادة ما تنتج كردة فعل تحسسي لبعض المواد أو الأدوية المستخدمة في العلاج ، وقد تظهر على شكل طفح جلدي جزئي أو عام . - العدوى و الالتهابات الميكروبية : و هذه من أكثر المضاعفات المترتبة على العلاج ، وقد تعزى في كثير من الأحيان إلى سوء إجراءات التعقيم المتبعة . - الضمور : قد يتبع التئام التقرحات الناتجة في مواضع الحقن . وفي الختام أود أن أذكر أن الميزوراثيرابي يعتبر من الوسائل الحديثة في طب التجميل والتي تستخدم لأغراض مختلفة, ويجب على كل مريض أن يعرف أساسيات عمل الميزوثيرابي ودواعي استخدامه المختلفة ومناقشة ذلك مع طبيبه المختص بما في ذلك النتائج والمضاعفات المحتملة قبل استخدامه وآمل أن يكون هذا المقال أسهم ولو بجزء بسيط في هذا المجال
هل تريد التحدّث إلى طبيب الآن؟
التعليقات (0)
لم يتم العثور على نتائج.
احصل على إجابتك خلال دقائق من خلال مكالمة هاتفية