مارأك في جلسات الثير ماج لشد الوجة والجسم (المترهل ) وماهي أيجابيتة وسلبياتة ؟ و ما الأمور التي يجب أخذها بعين الاعتبار عند أجراء الجلسات ؟

معلومات المريض: |
عدد الإجابات: 1
2012-03-10
2014-12-04
الثيرماج تستخدم معالجة ثيرماج تقنية التردد الاشعاعي المسماة تكنولوجيا ثرماكوول. هذه التقنية تستخدم أداة متطورة تسمى ثرماتيب والتي ترسل كمية محددة من الطاقة وتقوم بتسخين كمية كبيرة من الكولاجين في أعمق طبقات الجلد والأنسجة وفي الوقت نفسه تقدم حماية للطبقة الخارجية من الجلد عن طريق التبريد. ويعمل هذا التسخين على شد فوري للجلد. وبمرور الوقت يتم إعادة تشكيل وانتاج الكولاجين والذي يؤدي الى شد الجلد وزيادة رونقه وبريقه ونعومته. وتتميز هذه الطريقة بكونها سريعة وسهلة وبأنها لا تحتاج فترة نقاهة بعدها. وبعكس معالجات الليزر فإن معالجة ثيرماج تناسب كل انواع البشرة مهما كان لونها. تقنية الثرماج هي احدث اجراء غير جراحي لشد الجلد وتحسين الوجه عن طريق تكوين كولاجين صحي جديد يقوي هيكل البشرة. والكولاجين كما هو معروف يعتبر العنصرالأهم لشد الجلد. وتجدر الاشارة هنا بأن طبيب التجميل المختص هو وحده القادر على استخدام هذه التقنية وتحديد افضل السبل للاستفادة من الثيرماج.وهو اجراء سريع وسهل وبدون جراحة ولا يحتاج الى فترة نقاهة وحاصل على شهادة FDA لمعالجة الوجه والتجاعيد. وبعكس الليزر التقليدي، يمكن أن نقوم بهذا الاجراء على جميع أنواع البشرة.جهاز ثيرماكول هو أول جهاز يعمل بنظام التوتر الاشعاعي Radio Frequency،و يؤدي إلى تحسين شكل البشرة بحيث تصبح ناعمة ومتماسكة ومتناسقة مما يؤدي بدوره إلى أن تبدو صاحبة البشرة بشكل عام أصغر سنا وأنضر شبابا من جلسة واحدة فقط. يبدأ التحسن منذ الجلسة الأولى ثم يتواصل تدريجيا مع مرور الوقت ويمكن أن تدوم النتائج لسنوات عدة وسرعان ما يمكنك استئناف حياتك الاعتيادية بعد العلاج ومعاودة نشاطك المعهود. والثيرماج هو الطريقة الوحيدة التي تعمل على شد البشرة دون تدخل جراحي, وهو الطريقة الوحيدة التي تعمل على تحديد ملامح الوجه عن طريق تكوين كولاجين صحي جديد يقوي هيكل البشرة.لأنه مع تقدم السن يبدأ الكولاجين داخل البشرة في التكسر مما يؤدي إلى حدوث التجاعيد والتشققات والتيبس في البشرة وثيرماج يؤدي إلى تماسك أنسجة البشرة وتجديد الكولاجين. وهو يؤدي إلى تحسين شكل البشرة بحيث تصبح ناعمة ومتماسكة ومتناسقة مما يؤدي بدوره إلى أن تبدو صاحبة البشرة بشكل عام أصغر سنا وأنضر شبابا من جلسة واحدة فقط. وتستخدم هذه التقنية طريقة الأمواج الترددية وتتصف بكونها سريعة وآمنة ولا تستوجب فترة نقاهة وتناسب جميع أنواع البشرة مهما كان لونها. من مميزات هذه الطريقة أنها تعمل على الطبقات الداخلية للجلد فهي تفيد كل أنواع البشرة, وفعالية العلاج كبيرة وخصوصا في الذراعين والعيون والفخذين والوجه والجسم والبطن (خصوصا بعد الولادة). وطبعا تكون الدرجة بحسب الترهل, وتستغرق جلسة شد البشرة مابين ساعة أو ساعتين, ويبدأ التحسن تدريجيا بنسبة بطيئة ابتداء من شهر وحتى 6 أشهر. للحصول على شد للجلد واعادة تحديد الملامح حيث ثبت طبيا أنها تشد الجلد وتجدده وتزيل التجاعيد. وتتميز تقنية التوتر الاشعاعي عن غيرها بأنها تقوم بتسخين عميق ومتناسق للحصول على نتائج فورية وثلاثية الابعادلانكماش كبير في الانسجة.يقوم جهاز التبريد الموجود في رأس اداة المعالجة بالتبريد المتواصل للبشرة وطبقتها السفلى. هذا التبريد الدقيق والمراقب بدقة تامة يسمح بمعالجة طبقة الادمة وما دونها في الجلد بينما يحمي سطح البشرة بشكل دائم. درجة الامان عالية جدا، هذا ويحظى الثيرماج بسمعة كبيرة فيما يخص الأمان.
هل تريد التحدّث إلى طبيب الآن؟
التعليقات (0)
لم يتم العثور على نتائج.
احصل على إجابتك خلال دقائق من خلال مكالمة هاتفية
موضوعات ذات صلة
داء بريدا

قشرة الوجه