هل أم مريضه بالجدرى من الممكن أن تعدى طفل رضيع عن طريق الرضاعه؟بالعلم أن الأم تستعمل مطهرات قبل الرضاعه

معلومات المريض: |
عدد الإجابات: 1
2011-06-09
2011-07-25
يبدو أنك تتكلم عن جدري الماء المعروف بالعنقز هو مرض يحدثه فيروس دقيق يصيب الجسم، ويسبب تلون الجلد بهذه «البقع» أو الطفح الوردي المميز، مع إعياء مشابه للأنفلونزا ( حمى وصداع وربما قيء) وتبدأ المسألة بالحمى، ثم تظهر تلك الفقاقيع المائية والبقع الملونة، التي ربما تمتلئ بصديد ثم تتقشر بعد أيام وتظهر غيرها وهي تسبب حكة غالبا،وهو ما يؤدي لرغبة في الهرش والخدش للجلد، وهذا خطأ لأنه يسبب تلوث الجلد ببكتريا تنتهز الفرصة ( وهو أصلا ملوث بفيروس ) وربما يؤدي الخدش لندوب دائمة نتيجة قطع الجلد وهو ضعيف جدا، وبعمق لا يشعر به المرء، وتؤدي بهذا لعلامات وآثار طول العمر عادة يكون التطعيم كافيا للوقاية، ولو أصيب المرء به مرة فهذا يعد تطعيما أيضا (عادة في أغلب الحالات يكون الجسم مناعة قوية ضده ) والعدوى تنتقل بقدر الله تعالى خلال الأيام الأولى، خاصة بواسطة الرذاذ أثناء السعال أو العطس، أو لمن لمس جلد الطفل . وهذا يعني أن الأم المصابة بالعنقز يمكن أن تنقل العدوى لطفلها سواء بالتلامس الذي يصعب تجنبه او بتطابر الرذاذ من فمها وانفها والتطعيم يكون بحقنة واحدة لمن هم قبل البلوغ، أما الكبار فربما لزم لهم حقنتين مرة بعد مرة – بينهما شهران مثلا - لضمان مناعة قوية بأمر الله تبارك وتعالى الموعد المقترح للتطعيم يكون من عمر سنة إلى سنة ونصف ومن فاته الدور فيطعم في أي وقت ومن تم تطعيمه فلو حدثت له إصابة تكون خفيفة جدا، وربما لا يشعر بأنها جديري مائي، ويمر الأمر بسلام تام كأنه دور بردعادي/ مالم يمر الشخص بحالة انتكاسة في المناعةا
هل تريد التحدّث إلى طبيب الآن؟
التعليقات (0)
لم يتم العثور على نتائج.
احصل على إجابتك خلال دقائق من خلال مكالمة هاتفية
أدوية ذات صلة
25 توصية 6243 مشاهدة

27 توصية 30477 مشاهدة

26 توصية 9066 مشاهدة

26 توصية 5740 مشاهدة

29 توصية 13765 مشاهدة