هل بعد إجراء عملية الدوالى سيصبح القذف بحالة جيدة مثل الأول أم ماذا؟وهل العملية صعبة أم سهلة وما نسبة نجاحها؟حيث أننى اسمع كثيرا من المرضى الذين أجريت لهم الدوالى لم ينجبوا على الإطلاق حيث ربط الدوالى ولم يصل الدم إلى الخصيتين؟وفى حالة عدم إجراء هذه العملية هل أستطيع الإنجاب عن طريق التلقيح المجهرى؟ برجاء الرد على اسئلتى هذه بدقة حيث أننى متخوف جداًجداً ومن العملية خصوصاً من أخذ البنج فى العمود الفقرى حيث يقال أن الحقنة صعبة جداً فى هذه المنطقة

معلومات المريض: |
عدد الإجابات: 1
2009-08-16
2009-08-16
أولاً بالنسبة للتخدير ، لا يجب أن يكون عن طريق حقنة في العمود الفقري، بل يمكن أن يكون تخديراً عاماً عن طريق أجهزة التخدير، وبإشراف طبيب التخدير ثانياَ- العملية سهلة في يد الجراح المجرب ونسبة الخطأ لا تذكر.وعادة يجب أن يحدث ربط للأوعية الموصلة للمني. ثالثاً- إزالة الدوالي تخفض حرارة الخصية بدرجة واحدة عن حرارة الجسم ، وهذا يسمح للخصيتين أن تبنيا المنويات بشكل أفضل. رابعا- في الغالب يتحسن القذف، ولكن القذف ليس له علاقة بالدوالي مباشرة، ولكن وجود منويات أكثر قد يعني قذف أكثر أو أحسن. خامساً - يمكنك التأكد من تحسن نسبة المنويات بإجراء فحص لها بعد العملية.
هل تريد التحدّث إلى طبيب الآن؟
احصل على إجابتك خلال دقائق من خلال مكالمة هاتفية
موضوعات ذات صلة
انعدام المني

الزهري