تعالى ماهي مسببات ظهور الثاليل وهل من علاج طبيعي او كيميائي لذلك خاصة

السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته ...ماهي مسببات ظهور الثاليل؟ وهل من علاج طبيعي او كيميائي لذلك ؟خاصة ان كان موضعه في الرقبة وهو غير مؤلم

2011-05-02
1 إجابة
الثآليل عبارة عن مجموعة من الأورام الحميدة التي تصيب سطح الجلد أو الغشاء المخاطي ، ويسببها فيروس ضعيف يعرف باسم ( فيروس الورم الثآلولي ). علاج الثأليل : حتى ألان لا يوجد أي علاج يمكن أن يقضي نهائيا على فيروس الثآليل التي تختفي من تلقاء ذاتها، ومعظم أنواع العلاجات المتبعة حاليا هي من النوع الذي يزيل الطبقات القاسية من الجلد و التي تقشر القسم الفوقي من الثآلول على أمل أن يتولى الجسد نفسه القضاء على هذا الفيروس . وتستجيب كثير من الحالات للمعالجات البسيطة وقد تغيب عفويا بشكل مفاجئ، بينما تبدو بعض الحالات الأخرى مقاومة بشكل عنيد للعلاج . وقد استطاع كثير من الأطباء في عدد كبير من الحالات أن يحدثوا الشفاء بالإيحاء النفسي فقط ، ويوحي ذلك بوجود اضطراب في الجهاز المناعي عند الأشخاص المصابين بالثآليل رغم أنهم يبدون سليمين . وهناك إحصائيات تشير إلى إمكانية حدوث شفاء تام للثآليل بالتنويم المغناطيسي فقط . أن العلاج الطبي بالكي الكهربي هو أكثر طرق المعالجة استعمالا، فهو يؤدى الى تجفيف و من ثم حرق الثآلول ، فهو يزيل الثأليل تماما في جلسة واحدة وطبعا يكون تحت تخدير موضعي . وقد وجد أن العلاج بالكي الكهربي يعطي افضل النتائج إذا ما أجرى بشكل جيد فانه لن يسبب ندبا أو تشوهات بسطح الجلد. و الكي بالتبريد من الطرق الفعالة و المستعملة بشكل واسع في معالجة الثآليل، ورغم الألم الذي تسببه أحيانا تفضل المعالجة بالتجميد حيث أنها اقل حدوثا للتشويه الذي يمكن حدوثه لتدمير الثآلول بالطرق الأخرى . ويستخدم لذلك النيتروجين السائل الذي يحدث تجمد بخاري سريع 196 درجة مئوية تحت الصفر للثآلول ، وتؤدي هذه النسبة من البرودة الى حدوث فقاقيع صغيرة، والى انتفاخ الثآلول وتسبب اختلالا في الخلايا المصابة بالفيروس ، ومن ثم فصله من الجلد وسقوطه بعد عدة أيام . وهناك العديد من الطرق التي يمكن أن تعالج الثآلول منها الكحت ، واستخدام المواد الكيميائية مثل حامض الخليك المركز أو الساليسيليك ويوجد هذا النوع في اغلب الصيدليات ، ويمكن للمصاب بالثآليل الكثيرة من النوع العام أن يمسح الثآليل بروح الخل أو الخل المركز 30% مرتين يوميا وهي طريقة بسيطة ، وقد تؤدي إلى شفاء العديد من الحالات (طب شعبي) . أما الثآلول المستوي أو السطحي ، فمن الأفضل تركه تماما دون أي تدخل حيث إنه غالبا" ما يختفي ذاتيا". وفي حالة الانتشار السريع للإصابة بالثآليل وعدم قدرة الجسم على مقاومتها، فإن العلاج ببعض الأدوية المنشطة للجهاز المناعي قد يساعد الطبيب على القضاء على الفيروس 3
طاقم الطبي
الثآليل عبارة عن مجموعة من الأورام الحميدة التي تصيب سطح الجلد أو الغشاء المخاطي ، ويسببها فيروس ضعيف يعرف باسم ( فيروس الورم الثآلولي ). علاج الثأليل : حتى ألان لا يوجد أي علاج يمكن أن يقضي نهائيا على فيروس الثآليل التي تختفي من تلقاء ذاتها، ومعظم أنواع العلاجات المتبعة حاليا هي من النوع الذي يزيل الطبقات القاسية من الجلد و التي تقشر القسم الفوقي من الثآلول على أمل أن يتولى الجسد نفسه القضاء على هذا الفيروس . وتستجيب كثير من الحالات للمعالجات البسيطة وقد تغيب عفويا بشكل مفاجئ، بينما تبدو بعض الحالات الأخرى مقاومة بشكل عنيد للعلاج . وقد استطاع كثير من الأطباء في عدد كبير من الحالات أن يحدثوا الشفاء بالإيحاء النفسي فقط ، ويوحي ذلك بوجود اضطراب في الجهاز المناعي عند الأشخاص المصابين بالثآليل رغم أنهم يبدون سليمين . وهناك إحصائيات تشير إلى إمكانية حدوث شفاء تام للثآليل بالتنويم المغناطيسي فقط . أن العلاج الطبي بالكي الكهربي هو أكثر طرق المعالجة استعمالا، فهو يؤدى الى تجفيف و من ثم حرق الثآلول ، فهو يزيل الثأليل تماما في جلسة واحدة وطبعا يكون تحت تخدير موضعي . وقد وجد أن العلاج بالكي الكهربي يعطي افضل النتائج إذا ما أجرى بشكل جيد فانه لن يسبب ندبا أو تشوهات بسطح الجلد. و الكي بالتبريد من الطرق الفعالة و المستعملة بشكل واسع في معالجة الثآليل، ورغم الألم الذي تسببه أحيانا تفضل المعالجة بالتجميد حيث أنها اقل حدوثا للتشويه الذي يمكن حدوثه لتدمير الثآلول بالطرق الأخرى . ويستخدم لذلك النيتروجين السائل الذي يحدث تجمد بخاري سريع 196 درجة مئوية تحت الصفر للثآلول ، وتؤدي هذه النسبة من البرودة الى حدوث فقاقيع صغيرة، والى انتفاخ الثآلول وتسبب اختلالا في الخلايا المصابة بالفيروس ، ومن ثم فصله من الجلد وسقوطه بعد عدة أيام . وهناك العديد من الطرق التي يمكن أن تعالج الثآلول منها الكحت ، واستخدام المواد الكيميائية مثل حامض الخليك المركز أو الساليسيليك ويوجد هذا النوع في اغلب الصيدليات ، ويمكن للمصاب بالثآليل الكثيرة من النوع العام أن يمسح الثآليل بروح الخل أو الخل المركز 30% مرتين يوميا وهي طريقة بسيطة ، وقد تؤدي إلى شفاء العديد من الحالات (طب شعبي) . أما الثآلول المستوي أو السطحي ، فمن الأفضل تركه تماما دون أي تدخل حيث إنه غالبا" ما يختفي ذاتيا". وفي حالة الانتشار السريع للإصابة بالثآليل وعدم قدرة الجسم على مقاومتها، فإن العلاج ببعض الأدوية المنشطة للجهاز المناعي قد يساعد الطبيب على القضاء على الفيروس

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

16,311 سؤال طبي مشابه تمت الإجابة عليه

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

5,269 خبر ومقال طبي موثوق من أطباء وفريق الطبي

فيديوهات طبية

آخر مقاطع الفيديو من أطباء متخصصين

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط ابدأ الآن

الأسئلة الأكثر تفاعلاً

أطباء متميزون لهذا اليوم
site traffic analytics