لماذا لا أحس بالذة أو النشوة أثناء الجماع

معلومات المريض: |
عدد الإجابات: 1
2010-11-10
2014-09-26
تبدأ الإثارة عادة بعوامل فيزيائية أو نفسية تثير مخيلة الشخص والرغبة في الممارسة الجنسية، وهناك فروق بين الذكر والأنثى ولكنهما يشتركان بزيادة تدفق الدم في الأعضاء التناسلية . ويحدث عند الذكر انتصاب القضيب، وإفراز السوائل قبل القذف وانتفاخ الخصية وصعودها. وعند الأنثى يزداد حجم الثدي وتنتصب الحلمات وتتضيق جدران المهبل وينتصب البظر، ويرتفع عنق الرحم والرحم، ويتغير لون وشكل الشفرين الكبيرين والصغيرين. تترافق هزة الجماع بتقلصات في عضلات الثلث الخارجي للمهبل، ويحدث عادة توتر عضلي في كلا الجنسين وتقلص في العجان ودفع لاررادي في منطقة الحوض بمعدل رة كل أقل من ثانية تقريباً، ويتبع رعشة الجماع ما يسمى بالانحلال أو الخمول وارتخاء عضلي وسعادة. للوصول الى قمة اللذة و الاثارة يجب ان تمارس العملية الجنسية بصورة صحيحة و العملية الجنسية يمكن تقسيمها إلى ثلاث مراحل أولها الملاعبة التمهيدية وثانيها الاتحاد الجنسى الفعلى (إيلاج الذكر داخل الفرج) وثالثها الملاعبة النهائية ورغم أن هذه العملية عبارة عن تجربة عاطفية لا يمكن تقسيمها إلا أن هذا التقسيم ليس إلا لمجرد تسهيل الفهم، فالجهل هو مصدر الخطأ دائما، فكثير من الناس لا يعرفون أن المرأة تحتاج إلى تمهيد وملاطفة قبل ان تستسلم للزوج فى ابتهاج، فهى تحتاج إلى الحب والرقة من جانب الزوج، وتحتاج أيضأ إلى تمهيد جسدى عن طريق الملاعبة المثيرة بل إن الرجل الذى يحب زوجته فعلأ يحس بحاجتها إلى هذه الملاعبة، بل إن هذه الملاعبة تمثل أمتع ما فى العملية الجنسية بالنسبة للمرأة ويجب أن يفهم الرجل أن جسد المرأة أكثر انفعالأ منه وأكثر تأثيرأ للمس والضغط والرجل الذى يغفل هذه المداعبة نتيجة لجهله أو أنانيته أو خجله الزائف يجعل زوجته لا تستسلم له تمامأ بل تتحول العلمية إلى ما يشبه الاغتصاب، وطبعأ لا يمكن أن يحقق الاغتصاب ما نقصده من الاتحاد الجنسى ربما يجب النقاش مع الشريك في كيفية الوصول معاً إلى الإرجاز،
هل تريد التحدّث إلى طبيب الآن؟
احصل على إجابتك خلال دقائق من خلال مكالمة هاتفية