انا لكنني اعاني من فقدان الثقة بالنفس ولقد اثر دلك علي كثيرا في علاقتي

انا شاب لكنني اعاني من فقدان الثقة بالنفس ولقد اثر دلك علي كثيرا في علاقتي مع اصدقائي فاصبحت اتهرب منهم واصبحت احس انهم لا يعطونني لية قيمة فما العلاج

معلومات المريض: |
عدد الإجابات: 1
2011-08-28
2011-08-28
الثقة بالنفس تشكل بداية الطريق إلى النجاح والخطوة الأولى لتحقيق ما تريد من أهداف في حياتك . ومن يفتقدها سوف يبذل الجهد حتى يحصل عليها وقد يتصف بها الإنسان منذ نعومة أظافره إنها " الثقة بالنفس " ولا نعني هنا الغرور بل هي أن يثق الإنسان بما لديه من قدرات وإمكانيات تميزه عن غيره، وهي القدرة على السير نحو تحقيق الهدف ومواجهة العقبات التي تكون عائق كبير دون الهدف المراد تحقيقه، وهذا من أهم ما يعزز ثقة الإنسان في نفسه وبعدها احترام الشخص لذاته وإحساسه بقيمته والنظر لنفسه نظره ايجابيه وهي أن تنظر إلى نفسك بأنك إنسان ناجح ، وانك قادر على تحقيق طموحك، ومن الأمور المهمة التي تساعد على تعزيز الثقة بالنفس، العلم وهذا يعتبر شيئاً طبيعياً أن الإنسان إذا عمل أو تكلم في شيء يعلمه كانت ثقته في نفسه اقوي، ولهنا يتوجب عليك تزويد نفسك بالمعرفة وتحديد الهدف المراد تحقيقه وتقييم نفسك بنفسك عند كل مرحلة تنجز فيها أمراً ما ، وحاول أن تنظر بايجابيه إلى ما حققت من خطوات وسوف تشعر بالتقدير والاعتزاز بنفسك، كذلك يجب أن لا تسمح للانتقاد الذي قد تتعرض له يشعرك بالإحباط ، وحاول أن تستفيد من هذا النقد وليعرفك بالأخطاء التي وقعت بها وتتفاداها مستقبلاً، لا تتوقع أن الفشل سوف يكون حليفك وليكن التفاؤل دائماً ملازماً لك ولا تكن أسيراً لتجارب فاشلة، حاول أن تستفيد من هذه التجارب ، وتذكر بأن وراء كل نجاح فشل مكرر والعكس صحيح ، ولا يأس مع الحياة ، ولا حياة مع اليأس ، ولا حياة دون أمل وتجارب ، ولا تجارب دون نتائج ، وتكرار المحاولة هو بداية النجاح ومن هنا تحقيق طموحك وثقتك بنفسك ولا يسيطر عليك الخوف ويجب عليك التخلص منه إذا لم يكن لهذا الخوف مبرر، فأنه لا يوجد إنسان ضعيف، لكن يوجد إنسان يجهل موطن القوة في نفسه، ويقال الفاشلون قسمان ، قسم فكّر ولم يفعل وقسم فعل ولم يفكر ، ومن هنا يجب عليك أن تكتشف مواطن القوة لديك، وان تفكر ويصاحب هذا التفكير عمل ومن هنا تكسب ثقتك في نفسك، وتحقق طموحك . هذا سببه انعدام الثقة بالنفس، التي هي إحساس الشخص بقيمة نفسه بين من حوله فتترجم هذه الثقة كل حركة من حركاته ويتصرف الإنسان بشكل طبيعي دون قلق أو رهبة فتصرفاته هو من يحكمها وليس غيره، هي نابعة من ذاته لا شأن لها بالأشخاص المحيطين به ، والأمر الأول الذي يجب أن نعرفه هو تحديد سبب انعدام الثقة بالنفس، كونه يحدد لاحقاً طبيعة العلاج ومن هذه الأسباب : 1- تهويل الأمور والمواقف 2- الخوف والقلق 3- إحساسه بأنه إنسان ضعيف ٤- أسباب أخرى كثيرة مرتبطة بالتنشئة والمحيط وغير ذلك وبعد تحديد السبب نبدأ بالبحث عن حل ونحاول أن تجده من خلال الجلوس مع النفس ومصارحتها وهكذا سنكون قادرين على التحسن يوماً بعد يوم يجب أن تقنعي نفسك مع الترديد بأنك إنسانة قوية ويجب أن تتعرفي على قدراتك الكامنة في نفسك ، وأنك تملكين الثقة العالية وعليك من اليوم أن تخرجها وتتصرفين وفق قناعتك لا وفق ما يريدونه الآخرين منك. وضعي المنطق هو المقياس للتصرف بعيداُ عن الأهواء والرغبات دون الخروج عن القيم والأخلاق وعن اللياقة الأدبية
هل تريد التحدّث إلى طبيب الآن؟
التعليقات (0)
لم يتم العثور على نتائج.
احصل على إجابتك خلال دقائق من خلال مكالمة هاتفية
موضوعات ذات صلة
اكل الشعر

خوف

أدوية ذات صلة
27 توصية 223 مشاهدة

35 توصية 23532 مشاهدة

27 توصية 267 مشاهدة

30 توصية 0 مشاهدة

29 توصية 3967 مشاهدة