انا ١٩ اعاني من التاته في الكلام من عمر ويسبب لي الم نفسي في عدم قدرتي

انا فتاة عمري ١٩ أعاني من التاته في الكلام من عمر15 سنه ويسبب لي الم نفسي في عدم قدرتي على الكلام في بعض الكلمات .ورجوا المساعدة انا من الاردن

معلومات المريض: |
عدد الإجابات: 1
2010-07-01
2010-07-11
هناك أسباب عصبية ونفسية وعاطفية وفكرية وسلوكية واجتماعية ويزداد ظهور صعوبات النطق عندما يكون الشخص متعبا أو متهيجا أو متوترا أو عند الحديث على الهاتف، أو عند الحديث أمام مجموعة من الناس أو مع شخصية يراها مهمة، ولا تلعب الأدوية دوراً هامّاً في علاج التلعثم، ومن هنا يفضل الاتجاه للعلاج النفسي والتخاطبي في فهم مشاكل المريض، حتى يستطيع التخفيف من درجة التوتر المصاحبة للتلعثم، وبالتالي مساعدته على النطق بصورة سليمة عن طريق جلسات علاج التخاطب، بالإضافة إلى جلسات العلاج النفسي وفي غالبية الأحوال فإن نسبة %50 إلى %80 من حالات التلعثم تتحسن تلقائياً بدون تدخل خارجي، ويلاحظ أن التحسن يكون أعلى لدى الإناث منه لدى الذكور، ومن المفيد جداً للأهل مراعاة ما يلي للتغلب على هذه المشكلة * يجب عدم إلزام الشخص على لفظ كلام معين إلا إذا كان يتقبله، ولا بد من الانتباه الى ضرورة الحديث الدائم مع الآخرين ناظراً إلى وجههم وأفواههم، فضلاً عن التحدث ببطء معهم * من المفيد التعود على الكلام البطيء والقيام بعملية شهيق وزفير قبل كل جملة، فالتنفس يؤدي إلى إبقاء الأوتار الصوتية مفتوحة ويُقلل من حدة التوتر. والاستعانة بطبيب نفسية يساعد في وضع برنامج لبعض السلوكيات التي تتناسب مع الحالة بشكل أفضل
هل تريد التحدّث إلى طبيب الآن؟
التعليقات (0)
لم يتم العثور على نتائج.
احصل على إجابتك خلال دقائق من خلال مكالمة هاتفية
موضوعات ذات صلة
كلام

كلام تفجري

أدوية ذات صلة
39 توصية 1263 مشاهدة

26 توصية 239 مشاهدة

27 توصية 39 مشاهدة

26 توصية 543 مشاهدة

25 توصية 1750 مشاهدة