مشكلتي اني في كثير من الاحيان اشعر بتشتت و عدم القدره على التركيز و ال

السلام عليكم، مشكلتي اني في كثير من الاحيان اشعر بتشتت و عدم القدره على التركيز و التعبير (فقط) عن محاولة الشرح عن طريقة عمل شيء معين مع اني اعرف ما اريد قولة لكن بلحظة نطقه اشعر انه الفكره طارت و اصبح كمن يتذكر موضوع من زمن بعيد فاجد الصعوبة باختيار الكلمات المناسبة، ما سبب هذا التشتت؟

معلومات المريض: |
عدد الإجابات: 2
2011-07-16
2011-07-24
اولا: عليك أن تنظم وقتك بالطريقة التي تتيح لك أن تأخذ قسطا كافيا من الراحة. ثانيا: عليك بممارسة الرياضة بصورة منتظمة. ثالثا: عليك ألا تذهب إلى الفراش إلا حين تحس بالنوم. رابعا: عليك ألا تتناول الأطعمة الدسمة خاصة ليلا، فيفضل أن يكون طعام العشاء وجبة خفيفة ومبكرة، فالطعام الدسم والثقيل من أكبر أسباب الأحلام المزعجة. في حال تطلب استعمال ادوية هنالك امكانية استعمال الدواء دوجماتيل أو موتيفال يقوي التركيز ويخفف من القلق هنالك امكانية تجديد أجهزة الجسم عبر المعالجة الخلوية هو أسلوب استعادة الحياة الطبيعية وهو ذو نتائج باهرة في الوقت الحاضر. إن فعالية العلاج بالخلايا الجذعية الجنينية لتجديد أجهزة الجسم تفوق اي علاج تقليدي ، وارجوا لكم دوام الصحة والشفاء د. وجدي متاني
هل تريد التحدّث إلى طبيب الآن؟
2011-07-18
ينبغي أولاً التأكد من عدم وجود ما هو عضوي كفقر الدم أو اضطراب عصبي ما أو حالة إجهاد، واذا الفحص الطبي السريري لم يؤكد وجود أي من الأسباب العضوية فإن الحالة ستكون على الأغلب ناجمة عن تشتت ذهني سواء بسبب كثرة المشاغل أو بسبب تركيزك على أمر يستحوذ القدر الأكبر من حسك الادراكي أو اللاإدراكي وفي هذه الحالة يكون عابر ويمكنك التغلب عليه من خلال تغيير بسيط في طريقة النظر للأمور مع القيام ببعض النشاطات الذهنية ومنها ما يلي: - احصر تركيزك على شيء معين لفترة طويلة، مثلاً تأمل لوحة فنية معلقة على الجدار، ادرس كل دقائقها، في اللون والظلال والحركات، ولا تهمل أي تفصيل فيها مهما كان صغيراً، ثم أغمض عينيك وراجع اللوحة في ذهنك، ثم راجع كم التقطت منها وكم فاتك، أعد المحاولة مراراً. - استرجع في ذاكرتك الطريق المعتاد الذي تمشيه أو تقطعه، حاول أن تتذكره بقعة بقعة، مثل هذا التمرين يمكن أن ينمي لديك أيضًا حالة الانتباه والتذكر، والتركيز وشدة الانتباه تنمو بالممارسة والمداومة، وكي تنشط ذاكرتك درَّبها ومرَّنها دائماً في التقاط المعلومات ومراجعتها لأنك إذا أهملتها، أصيبت بالضمور. - لا تنتقل من فكرة إلى فكرة بسرعة. تمعن في فكرة معينة واستغرق فيها كما لو كنت تتأمل مشهداً أمامك؛ سيساعدك ذلك على التركيز. - تتبع موضوعاً أو حدثاً ما، خطوة خطوة، من بدايته إلى نهايته، فالمتابعة وملاحقة التطورات والتفاصيل تثري عملية التركيز. - احتفظ بدفتر مذكرات صغيرة، دوّن فيه ما تريد القيام به من نشاطات، أو اكتب على قصاصة ورقية صغيرة ما تنوي عمله قبل أن تخرج من البيت، وراجعها باستمرار وضع إشارة على ما تم إنجازه. - حاول أن تقوّي قدرتك على الحفظ، حاول مثلاً أن تحفظ بعض النصوص والأقوال وأبيات الشعر وغير ذلك. - وجه اهتمامك إلى الأقوال والحوارات التي تديرها مع محدثك لا إلى ما يلبسه أو غير ذلك، واحصر ما يقوله كي تتمكن من الرد على كل النقاط وأهم ما ورد في حديثه. وفي حالة وجود صعوبة في ذلك يمكنك الاستعانة بأخصائي نفسية حيث سيضع لك العلاج السلوكي المعرفي الذي يتناسب مع حالتك
هل تريد التحدّث إلى طبيب الآن؟
التعليقات (0)
لم يتم العثور على نتائج.
احصل على إجابتك خلال دقائق من خلال مكالمة هاتفية
موضوعات ذات صلة
صعوبة في التركيز

أدوية ذات صلة
27 توصية 52010 مشاهدة

35 توصية 44507 مشاهدة

27 توصية 23280 مشاهدة

25 توصية 3795 مشاهدة

27 توصية 2194 مشاهدة