ماهو علاج النفوط (البقع)التي تظهر على الشفاف داخل الفم غالبا وهي عبارة عن دوائر صغيرة وتأخذ غالبا اللون الأبيض دائما مايعلل الذكاترة هذه الظاهرة بتغير الأكل ممايؤثر على الباطنية أريد حالا لأنه مايكاد يمر شهرين الا وتظهر في شفايفي؟

معلومات المريض: |
عدد الإجابات: 1
2011-01-20
2014-09-04
تقرحات الفم أو «التقرحات القلاعية» هي تقرحات مؤلمة تظهر على الأغشية المخاطية المبطنة لتجويف الفم، وذلك في الشفتين، واللسان، وعلى جدار الخدين من الداخل. مما يميز قرحات الفم أنها مؤلمة بشكل كبير وخصوصاً عندما يلامسها الطعام، ولهذا فربما لا يستطيع المريض الأكل ليوم أو يومين، ويكتفي بالسوائل تفادياً للألم، حالياً لا يتوافر معلومات مؤكدة عن سبب التقرحات الفموية القلاعية، فسبب حدوثها غير معروف بشكل دقيق، ولكن يعزو البعض ظهورها إلى اختلالات مناعية، أو التهابات خفية، وأحياناً إلى عوامل نفسية وعاطفية، وربما كان حدث تقرحات الفم عائداً إلى بعض أنواع الأطعمة التي ربما تسبب تهييجاً للأغشية المخاطية، وتجريحاً لها كالأطعمة المالحة، أو الشوكلاتة، أو الأطعمة الحامضة. تتميز تقرحات الفم بأنها تزول خلال أسبوعين دون أن تترك أثراً أو ندوباً: ولكنها تعود من حين لآخر ربما كل شهرين، أو ثلاثة أشهر بشكل متكرر، ويتركز حدوث الألم في اليومين الأولين، وربما صاحب ذلك تعب، وإجهاد مع ضيق، وتعب نفسي بسبب الألم. ويرى أنه لعلاج تقرحات الفم تم تجريب أنواع عدة من العلاجات مثل المضادات الحيوية، ومشتقات الستيرويد وغير ذلك من الأدوية، ولكن تختلف درجة الاستجابة من مريض لآخر، فليس من علاج مؤكد وفعّال لجميع المرضى، كما لا يتوافر حالياً علاج يمنع تكرار حدوث هذه التقرحات. ومن أنواع العلاجات المستخدمة غسول الفم، حيث يحتوي مضاداً حيوياً يستخدم بطريقة المضمضة، وهناك مركب شبيه بمعجون الأسنان يحتوي ستيرويد يوضع على التقرحات عند أول ظهورها، كما تستخدم المسكنات الموضعية بالطريقة نفسها.
هل تريد التحدّث إلى طبيب الآن؟
احصل على إجابتك خلال دقائق من خلال مكالمة هاتفية
موضوعات ذات صلة
علاجي

زرق ادمي