بغعد عما المنظار ووجد فتق فى الحجاب الحاجز وعدم التحسن منذ اكتر من اسبوعين اخذ علاج مكثف ولا يوجد تحسن الرجاء الارشاد (((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((بالله عليكم اتجه لدكتور جراحة ولا اى تخصص للمشوره فى العمليه حيث ان طبيب المنظار قال انها عمليه فاشلة ولا تنجح وتعوض لك الاعراض(((((((((((((((((((((((((((((((((((9

عدد الإجابات: 1
الحجاب الحاجز: هو العضلة الفاصلة بين تجويف الصدر حيث هناك الرئتان والقلب، وتجويف البطن حيث الأمعاء والكبد والمعدة والطحال، وهو العضلة الرئيسة للتنفس، كما يمنع انتقال أي عضو من أحد التجويفين إلى التجويف الآخر• -توجد في الحجاب الحاجز ثلاث فتحات رئيسة، الأولى يمر فيها (المريء) قبل انتهائه في المعدة، والثانية يمر فيها الشريان الرئيس بالجسم وهو (الشريان الأورطى)، والثالثة يمر فيها الوريد الرئىس بالجسم وهو (الوريد الأجوف السلفي)• > أنواع فتق الحجاب الحاجز: ثمة نوعان رئيسان من فتق الحجاب الحاجز عند الأطفال: النوع الأول:ينشأ من وجود فتحة غير طبيعية للحجاب الحاجز حيث إن هذه العضلة تتكون من الجنين من أجزاء عدة تلتحم مع بعضها بعضا، وقد يتحدث أحياناً ألا يكتمل الالتحام وينتج من ذلك ثقب في الحجاب الحاجز تدخل من خلاله الأمعاء أو القولون أو الطحال إلى تجويف الصدر وتضغط على الرئة والقلب وتعرقل وظيفتها، ويحدث هذا الفتق عادة عند الأطفال حديثي الولادة• > أعراضه: يعاني الطفل بعد ولادته من ضيق في التنفس وزرقة في لونه وكذلك لون شفيته، وعند فحصه قد يجد الطبيب أن القلب بالجهة اليمنى من الصدر بدلاً من مكانه الطبيعي في الجانب الأيسر من الصدر، ومن أهم النصائح التي يمكن تقديمها في حالات الفتق الذي يعاني منه الطفل من ضيق التنفس والزرقة هو عدم إعطاء الأكسجين عن طريق المسالك التنفسية لأن ذلك يؤدي إلى زيادة ضيق التنفس وبالتالي وفاة الطفل،وهذه هي الحال الوحيدة في الطب التي يموت فيها الطفل من الأكسجين ولكن إذا أردنا إنقاذ الطفل يجب وضع أنبوب بالقصبة الهوائية ليأخذ منها الطفل الأكسجين وذلك بواساطة الطبيب ! > التشخيص: يقوم الطبيب بعمل أشعة عادية على الصدر يظهر فيها الأمعاء وقد توجد في تجويف الصدر، ثم يطلب أشعة ملونة لتأكيد التشخيص• > العلاج: يكون بالجراحة فوراً •• حيث يتم إرجاع الأمعاء إلى مكانها الطبيعي وإصلاح الحجاب الحاجز، وفي بعض الحالات تكون الفتحة غير كبيرة فتحتاج إلى ترقيع باستخدام أنسجة صناعية• النوع الثاني: وهو الذي تنزلق فيه المعدة إلى التجويف الصدري من الفتحة التي يفترض أن ينزل منها المريء إلى البطن، ويؤدي ذلك إلى ارتجاع الوسائل والأغذية بعد الأكل• > الأعراض: نجد الطفل في مثل هذه الحالات يعاني من قيء مستمر ومتكرر بعد الرضعات أو الأكل وارتجاع لمحتويات المعدية وخصوصاً عندما ينام على ظهره كما يعاني الطفل من تأخر في النمو ونقصان في الوزن مع التهابات شعبية متكررة• > التشخيص: يستطيع الطبيب المعالج تشخيص الحال إكلينكياً، وعادة ما يستعين بعمل أشعة ملونة بالباريوم بالمعدة والمريء وتؤخذ صوراً في أوضاع متعددة أهمها الوضع المائل حيث يكون رأس الطفل إلى أسفل ورجلاه إلى أعلى لإظهار جزء المعدة المنزلق إلى أعلى، كما قد يستعين الطبيب بمنظار ضوئي للمريء والمعدة إكمالاً للتشخيص• > العلاج: يتم العلاج في هذه الحال ببعض الأدوية الخاصة مع ضبط النظام الغذائي في حال الأعراض الخفيفة، أما في الحالات الشديدة وبخاصة التي تتميز بتأخر النمو ونقصان الوزن الشديد والالتهابات الشعبية المتكررة أو في حال فشل العلاج الدوائي، فإننا نحتاج إلى الجراحة التي يتم فيها إعادة المعدة إلى البطن، وإصلاح فتحة المريء الموجودة بالحجاب الحاجز وكذلك إصلاح الزاوية بين المريء والمعدة لكي تعود إلى وظيفتها الطبيعية من دون حدوث ارتجاع الى المريء>•
هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟
أسئلة ذات صلة
احصل على إجابة لسؤالك خلال ثواني عبر مكالمة هاتفية‎
حياة عصفور - الأردن
جوابه شافي ودقيق معي وبعت لي اسماء الادويه وكتب لي توصيه بعد المكالمه الخدمه ممتازه
م.محمد عيد - السعودية
اعطيها15 من 10 وانا اعتبرت حالي بصحرا ولقيت سيارة اسعاف الدكتور بقمة الاحترام والاخلاق وفادني جدا جدا وعنده صبر بتعامله مع المريض
شريف حسين - مصر
برنامج رائع جدا والخدمه تفيدك باستمرار باي وقت تريد استشاره تحصل عليها بسهوله والاطباء كويسين
شيخه محمد - الإمارات
الرد سريع كان على الاتصال والدكتور الي جاويني كانت اجابته مقنعه واستفدت منه
1 2 4