ما سبب نزف المرأة بعد الولادة غير دم النفاس لعدة مرات واجرت عمليتي تنظيفات في اسبوع واحد واخذت 7 وحدات دم. علما ان لها شقيق مصاب بالهيموفيليا هل يمكن ان تكون حاملة للمرض علما ان البنات يحملن المرض ولا يصبن به. ارجو الافادة

معلومات المريض: |
عدد الإجابات: 1
2011-12-26
2014-11-03
قد يكون السبب للنزف بعد الولادة بسبب عامل واحد أو مجموعة من العوامل التي قد تؤدي لحدوثه وهذه العوامل هي ضعف انقباض الرحم بعد الولادة مباشرة أو بسبب وجود بقايا داخل الرحم من الأغشية المحيطة بالجنين أو المشيمة أو خثرات دموية وقد يسبب تمزقا في الرحم أو عنق الرحم أو المهبل والسبب الآخر وجود عيوب في تخثر الدم. ويعتبر زيادة توسع الرحم بسبب الحمل بأكثر من جنين ، زيادة السائل الامنيوسي أو كبر حجم الجنين من عوامل الخطر المتوقعة لهذه المشكلة. كما ان السمنة، الحمل الأول، التهاب المشيمة والأغشية الجنينية، وانبثاق الأغشية الجنينية قبل الولادة، أورام الرحم الليفية، العمليات القيصرية السابقة، النزف ما قبل الولادةبسبب انفصال المشيمة المبكر أو المشيمة الهابطة، تسمم الحمل، تحريض الطلق الصناعي، زيادة طول مدة المخاض والولادة المهبلية باستخدام الجفت أو الملقاط الولادي، كثرة عدد الولادات وعمر الأم المتقدم من عوامل الخطورة المعروفة للنزف بعد الولادة. وللأسف أصبحت جميع هذه العوامل متواجدة عند الكثير من النساء الحوامل مما يزيد من نسبة ارتفاع حدوث النزف. وعلى الرغم من ذلك فقد يحدث النزف لدى المرأة من دون وجود أي من عوامل الخطر. الوقاية والعلاج: إن المتابعة أثناء الحمل ضرورية جداً لتفادي حدوث هذه المشكلة الخطيرة جداً حيث انه من الممكن التنبؤ سريرياً بحدوث مثل هذه الحالات وتحويلها لمراكز طبية متقدمة تمتلك الإمكانيات والخبرة للتعامل مع مثل هذه الحالات. كما يجب أثناء الحمل التأكد من صحة الأم وخلوها من الأمراض وتفادي حدوث فقر دم قبل الولادة. كما يجب تجهيز الدم أثناء الولادة والتعامل مع الولادة بمتابعة دقيقة ووجود أطباء ذوي خبرة عالية في مجال التوليد عالي الخطورة و التدخل الطبي السريع في الوقت المناسب تفادياً لحدوث هبوط حاد في الدورة الدموية و سيولة في الدم قد يصعب بعد ذلك التحكم في حالة المريضة. وتستخدم العديد من العقاقير العلاجية بشكل روتيني لزيادة سرعة انقباض الرحم وخروج المشيمة تلقائياً. وقد تحتاج المريضة التي تعاني من النزف وبشكل عاجل للفحص تحت التخدير لإزالة أي بقايا في الرحم أو في حالة حدوث تشققات مهبلية أو في عنق الرحم وقد يضطر الطبيب المعالج لإجراء عملية جراحية لإصلاح أي تمزق في الرحم قد يحدث أو إجراء عملية لربط الشرايين الدموية المغذية للرحم لوقف النزيف بشكل عاجل وقد يكون آخر الوسائل الجذرية لوقف النزف وانقاذ حياة المريضة هو استئصال الرحم وحيث ان أي تأخير قد تكون عواقبه وخيمة وللأسف قد يكون التأخير أحيانا بسبب قلة خبرة الطبيب المعالج ورغبة منه في المحافظة على الرحم في الوقت الذي تتدهور فيه حالة المريضة بشكل سريع وفي الغالب يكون السبب في التأخير رفض العائلة لإجراء عملية استئصال الرحم اعتقاداً منهم بتعجل الطبيب في اتخاذ القرار ومن المعروف ان اتخاذ القرار مثل هذا يتم بواسطة أكثر من استشاري ذوي خبرة عالية في مجال التوليد.
هل تريد التحدّث إلى طبيب الآن؟
التعليقات (0)
لم يتم العثور على نتائج.
احصل على إجابتك خلال دقائق من خلال مكالمة هاتفية
موضوعات ذات صلة
فقر دم حؤولي

ناعور ب

أدوية ذات صلة
34 توصية 6365 مشاهدة

38 توصية 1387 مشاهدة

43 توصية 573 مشاهدة

34 توصية 989 مشاهدة

51 توصية 31859 مشاهدة