ما الرجيم المناسب لخمول الغده الدرقيه؟

معلومات المريض: |
عدد الإجابات: 1
2011-12-29
2012-05-28
ومن الإرشادات الواجب مراعاتها في فترة العلاج هي تناول أدوية هرمون الغدة الدرقية في الوقت نفسه وعلى معدة فارغة مع ماء، كما ويفضل عدم تناول أي دواء آخر أو طعام لمدة ساعة بعد تناول أدوية الهرمون. كما وننصح بتوخي الحذر في تناول الأدوية المسكنة للوجع أو المنومة لأن الجسم يصبح حساسا جدا لها خلال إصابته بقصور الغدة الدرقية. ويختلف دور وأهمية النظام الغذائي باختلاف مسببات قصور الغدة إذ يلعب النظام الغذائي الدور الأساسي في حالة واحدة هي حالة نقص اليود في الطعام، فالنظام الغذائي المتوازن يؤمن معدن اليود إضافة الى معدنين آخرين مهمين هما الزنك والسيلينيوم والضروريين لتحفيز نشاط الغدة، وقد يمنع التدخل الغذائي بدوره حدوث المرض. ويقتصر دور النظام الغذائي في الحالات الأخرى على الحفاظ على التوازن الغذائي ومنع الزيادة في الوزن، مع المحافظة على ضغط الدم ثابتا والحفاظ على نسبة جيدة من الكولسترول الإجمالي والكولسترول الضار في الدم بالإضافة إلى فيتامين( ب12) إذ يؤثر قصور الغدة سلبيا على ضغط الدم، ومستوى الكولسترول الإجمالي والضار وعلى مستوى فيتامين (ب12) . وتتضمن المعالجة الغذائية الطبية تناول وجبات خفيفة ذات سعرات حرارية منخفضة مع الإكثار من العناصر المحتوية على الفيتامينات مثل فيتامين (ب)،( أ) ، (ج)، والمعادن مثل الزنك والنحاس والسيلينوم والتي بدورها تحسن من نشاط الغدة الدرقية. كما ويتم التركيز على تناول كمية معينة ومحسوبة من السوائل بحسب إحتياجات الجسم وذلك لمنع إحتباس السوائل وتجمعها في الجسم. وتعتبر ممارسة الأنشطة الرياضية ضرورية للمصابين بقصور في الغدة الدرقية ولكننا ننصح بمراعاة الإعتدال في قوة النشاط الرياضي والحفاظ على الإستمرارية في الرياضة بشكل يومي مع أخذ قسط من الراحة خلال اليوم.
هل تريد التحدّث إلى طبيب الآن؟
احصل على إجابتك خلال دقائق من خلال مكالمة هاتفية