مشكلتي لاعرفها وراثيه ام ماذا؟ اني اعرق تحت الابط عندما اكلم اي شخص خارج اسرتي او عي النت او اصحابي وتستمر برعشه وعرق في اليدين مع العلم عندما لاكون وحيدا لعرق

معلومات المريض: |
عدد الإجابات: 1
2011-03-31
2011-07-28
رائحة الجسم يحتوي الجسم على 34 ملايين غدة عرقية تفرز العرق ولكن هذا لايعني وجود الرائحة الكريهة التي لا تظهر الا عندما تقوم البكتيريابتحليل البروتينات الموجودة في العرق . ويعتبر تحت الابط المصدر الرئيسي للرائحة في الجسم كله وكذلك المنطقة بين الفخذين. الأسباب التي تؤدي الى ظهور الرائحة الكريهة هي التوتر والقلق النفسي واثارة الجهاز العصبي السمبتاوي ن والاضطراب الهرموني مثل اضطراب الغدة الدرقية ومرض السكري ، وجود التهاب بكتيري ، كسل في وظائف الكبد مما يعمل على انتقال السموم الى مناطق أخرى ، وتناول بعض المأكولات التي لها رائحة مثل البصل والثوم والملفوف والزهرة والفجل . ويمكن إيجازالأسباب التي تقف وراء رائحة الجسم الكريهة وهي كثيرة بما يلي على سبيل المثال لا الحصر: -1 فرط التعرق: معظم أو غالبية الرائحة الكريهة تصدر من المناطق الإبطية والأربية )أصل الفخذ( والقدمين، حيث يفرز العرق من قبل غدد عرقية معينة تسمى الغدد العرقية الفارزة Apocrin . ويكون العرق في هذه المناطق غنياً بالزلال Protein والدهون وعديم الرائحة، غير أنه بسبب قيام البكتيريا المتواجدة بشكل طبيعي على جلد الجسم، بالتغذية على هذه الدهنيات والزلال، تتكون مركبات كيميائية كريهة الرائحة، وهي الرائحة الطبيعية لهذه المناطق. ومعروف أن عمل هذه الغدد يتم بفعل تأثير هرمون التستوستيرون Testosterone ، وهذا يفسر صدور رائحة العرق بعد سن البلوغ. أما العرق في باقي أجزاء الجسم، فتفرزه غدد عرقية تسمى الغدد العرقية المفرغة Eccrine ، إذ يكون العرق أكثر ملوحة، فلا تتمكن بكتيريا الجلد من التغذية عليه )لحسن الحظ(، وإلا لأصبحت رائحة كل الجسد )بمناطقه المختلفة( لاتطاق. ناهيك عن أن تبخر العرق في هذه المناطق أسرع منه في المناطق الإبطية والإربية والقدمين. أسباب رائحة الجسم الكريهة ومن هنا يمكن أن نستنتج أنه كلما زاد التعرق زادت الرائحة الكريهة المنبعثة من المناطق الثلاث المذكورة سابقاً.أما بالنسبة لأسباب فرط التعرق،تحديداً، فنالك عدة أسباب تؤدي اليه، وهي: الجهد الجسدي، وفرط نشاط الغدة الدرقية Hyperthyroidism والإلتهاب الموضعي، والبدانة، والقلق وارتفاع درجة حرارة ورطوبة الجو، وتناول بعض أنواع الأدوية، وبخاصة الأدوية المضادة للإكتئاب. -2 البدانة: تؤدي زيادة وزن الجسم المفرطة الى تكوين ثنايا وزوايا جلدية عديمة التهوية، والتي تشكل بدورها منا طق منا سبة لنمو ا لفطر يا ت والبكتيريا والجراثيم اللاهوائية Anaerobic )التي تنمو في جو خالي من الأكسجين(، وتسبب التهابات يترتب عنها صدور رائحة كريهة -3 داء السكري: تشكل زيادة مستوى السكر في الدم أرضية خصبة وغذاء دائماً للجراثيم والفطريات التي تعيش على الجلد، وخاصة في منطقة الأعضاء التناسلية الخارجية، لأن السكر الزائد في الدم يخرج عن طريق جهاز التناسل - والبول -4 التهاب الأعضاء التناسلية: يؤدي التهاب الأعضاء التناسلية الخارجية والداخلية لدى الأنثى، الى حدوث إفرازات صديدية )قيح( وغير صديدية ذات رائحة كريهة.وهنالك حالة مرضية تسمى التهاب المهبل غير المميز Non Specific Vagini t i s ، وتنشأ بسبب تكاثر البكتيريا المتواجدة بشكل طبيعي في المهبل، مما يؤدي الى زيادة عددها، وبالتالي تكون إفرازات مهبلية ذات رائحة شبيهة برائحة السمك. وسبب هذه الحالة المرضية غير معروف حتى تاريخ كتابة هذا المقال، غير أنه من الممكن أن يكون ذا صلة بالكرب النفسي Stress والإجهاد والإرهاق، أو استخدام صابون وشامبو غنيان بالمواد الكيميائية -5 عدم التحكم بالبول: يؤدي عدم السيطرة على البول الى تلوث الثياب الداخلية، وبالتالي صدور رائحة كريهة.وهنالك أسباب عديدة لعدم المقدرة على ضبط البول، أذكر منها على سبيل المثال على الحصر: التهاب المجاري البولية، داء السكري، الأنيميا )فقر الدم(، فترة الحمل عند النساء وبعدها، التأثيرات الجانبية لبعض الأدوي -6 أجسام غريبة داخل الرحم: قد يؤدي وجود أجسام غريبة داخل الرحم والمهبل، وخاصة اللوالب المانعة للحمل، الى التهابات في هذه الأعضاء، مصحوبة بإفرازات مهبلية ذات رائحة كري -7 العقاقير: يؤدي تناول بعض أنواع الأدوية والعقاقير الى صدور رائحة غير مرغوب بها، إذ يتم إخراج العديد من العقاقير من الجسم عن طريق التعرق والتبول والتبرز. -8 المواد الغذائية: هنالك العديد من المواد الغذائية والأطعمة التي يؤدي تناولها الى صدور رائحة خاصة غير مرغوب بها، أذكر منها على سبيل المثال لا الحصر: الثوم والبصل والكثير من التوابل وخاصة الكمون والحلبة. للتخلص من الرائحة الكريهة يجب الاهتمام بالنظافة الشخصية والاستحمام اليومي بل والاستحمام أكثر من مرة في اليوم الواحد وبعد كل حمام دهن الجسم بأحد الزيوت العطرية وأفضلها زيت المسك الأبيض أو زيت الورد أو زيت الياسمين حيث تتغلغل هذه الزيوت في الجلد دون أن تسبب حساسية ، وعند التعرق يفرز الجسم هذه الزيوت فتفوح رائحتها العطرة ومن الزيوت العطرة زيت الزعتر وزيت اليرمية وزيت الكاليبتوس . ويمكن عمل خلطة من هذه الزيوت تتكون من 15 قطرة زيت ميرمية و10 قطرات زيت زعتر و5قطرات زيت شجرة الكاليبتوس مع 30 مل من زيت بذور العنب أو زيت عباد الشمس ويدلك بها الجسم كاملا بعد الحمام .وأيضا حك منطقة الابطين بعصير خيارة وترك العصير يجف فيعمل مزيل طبيعي للعرق ، وتناول كأس 3مرات يوميا من شاي الميرمية ، ويتم تحضيره بوضع ملعقتين من ورق اليرمية الجاف في كأس ماء مغلي وتركه مغطى مدة 10دقائق . وتناول كأس مرتين يوميا من شاي الشمر ويتم تحضيره مثل شاي الميرمية فيعمل كمزيل لرائحة العرق من الداخل حيث يحفز خروج العرق بدون رائحة . ويجب تجنب التوتر ولانفعالات والقلق حت لايتم اثارة العصب السمبتاوي وبالتالي التعرق . يجب تجنب استخدام مضادات التعرق القوية لأنها تعمل على اغلاق مسامات الجلد اغلاقا تاما فتحدث نتائج عكسية ، ويفضل استخدام سبريه جاف بدون كحول وماء ويحتوي على سيلكون غازي ، أو جل بدون مواد دهنية وكحول . وننصح بتبس ملابس داخلي قطنية وليس نايلون وتغييرها مرتين يوميا لأن المنطقة الحسلسة من المناطق الأكثر تعرقا وبالتالي مصدرا للرائحة الكريهة اذا لم تتم العناية بها جيدا را
هل تريد التحدّث إلى طبيب الآن؟
احصل على إجابتك خلال دقائق من خلال مكالمة هاتفية