ما هو العلاج الهائي لقلس التاجي

معلومات المريض: |
عدد الإجابات: 1
2010-04-07
2010-04-11
هذا يعتمد على سببه ونوعه وشدة الضرر الذي لحق بالصمام والأنسجة المحيطة والحالة الوظيفية لعضلة القلب والحالة العامة للمريض، ولكن بشكل عام يمكن علاج القلس التاجي المتوسط الشدة دوائياً وإن المرضى الذين عولجوا دوائياً يجب أن يعاد تقييمهم بفواصل منتظمة لأن تفاقم الأعراض سوءً أو الضخامة المترقية في ظل القلب شعاعياً أو وجود دليل بتصوير القلب بالصدى على تدهور وظيفة البطين الأيسر، لأن كل ذلك يشكل استطباباً للتداخل الجراحي (إصلاح أو استبدال الدسام التاجي) وهناك مجموعة من التدابير الدوائية للقلس التاجي مثل : المدررات موسعات الأوعية (مثل حاصرات الخميرة القالبة للأنجيوتنسين) ديجوكسين في حال وجود رجفان أذيني مميعات في حال وجود رجفان أذيني الصادات للوقاية من التهاب الشغاف الخمجيويمكن اللجوء لإصلاح الدسام التاجي لعلاج معظم أشكال تدليه وهو يقدم العديد من المحاسن عند مقارنته باستبداله. بالفعل فهو الآن منصوح به لعلاج القلس الشديد حتى عند المرضى اللاعرضيين لأن نتائجه ممتازة ولأن الإصلاح الباكر يمنع أذية البطين الأيسر اللاعكوسة. عندما يكون القلس التاجي ناجماً عن توسع البطين الأيسر التالي لمرض عضلي قلبي فإن العلاج يجب أن يوجه للسبب
هل تريد التحدّث إلى طبيب الآن؟
أسئلة مشابهة
احصل على إجابتك خلال دقائق من خلال مكالمة هاتفية
altibbi
altibbi
آلاف الأطباء متاحين للاجابة على اسئلتك مجاناَ