قبل خمس سنوات أجريت عملية دوالي من الدرجة الثالثة في الجهة اليسرى بعد أن إطمأنيت أن جميع فحوصات السائل المنوي وهرمونات الإنجاب سليمه. وتزوجت بعدها ولي أربع سنوات متزوج وقد حصل حمل مرتين وتسقيط في الأسابيع الأولى وأجريت فحص للسائل قبل سنة ونصف وكانت النتائج إيجابيه ولا يوجد مشاكل. لقد كانت مشكلة الزوجة بعض الإظطرابات الهرمونة والسمنه وهي الآن بصدد التخلص منها إنشاء الله. ولكني في الإسبوع الأخير شعرت بكبر ملحوظ في الخصية وعندما ألمسها أشعر ببروده وألم يقلقني وقت الجلوس فقط أو في الطقس البارد عند إنكماش كيس الصفن وذهبت لقسم الطوارئ بالمستشفى وأخبروني بوجود قيله مائيه حول الخصية وجزء بسيط من الدوالي وأعطاني موعد مع أخصائي المسالك بعد أسبوعين. سؤآلي مامدى خطورة تأثير العملية على الخصوبة فأنا قلق بهذا الشأن.أيضا هل عودة الجزء من الدوالي خطير ولايمكن جراحته مجددا. وهل مدة أسبوعين على مقابلة الطبيب قد تحدث مضاعفات سلبيه أيضا هل العملية آمنه. أفيدوني فحاتي النفسية بدأت تنهار

عدد الإجابات: 1
اطمئن أولاً فالقيلة المائية لا تؤثر على الإنجاب. وكذلك التدخل الجراحي الثاني لإزالة الدوالي في الخصية ، والمسألة لا تستاهل القلق.
هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟
أسئلة ذات صلة
احصل على إجابة لسؤالك خلال ثواني عبر مكالمة هاتفية‎
حياة عصفور - الأردن
جوابه شافي ودقيق معي وبعت لي اسماء الادويه وكتب لي توصيه بعد المكالمه الخدمه ممتازه
م.محمد عيد - السعودية
اعطيها15 من 10 وانا اعتبرت حالي بصحرا ولقيت سيارة اسعاف الدكتور بقمة الاحترام والاخلاق وفادني جدا جدا وعنده صبر بتعامله مع المريض
شريف حسين - مصر
برنامج رائع جدا والخدمه تفيدك باستمرار باي وقت تريد استشاره تحصل عليها بسهوله والاطباء كويسين
شيخه محمد - الإمارات
الرد سريع كان على الاتصال والدكتور الي جاويني كانت اجابته مقنعه واستفدت منه
1 2 4