قبل خمس سنوات أجريت عملية دوالي من الدرجة الثالثة في الجهة اليسرى بعد أن إطمأنيت أن جميع فحوصات السائل المنوي وهرمونات الإنجاب سليمه. وتزوجت بعدها ولي أربع سنوات متزوج وقد حصل حمل مرتين وتسقيط في الأسابيع الأولى وأجريت فحص للسائل قبل سنة ونصف وكانت النتائج إيجابيه ولا يوجد مشاكل. لقد كانت مشكلة الزوجة بعض الإظطرابات الهرمونة والسمنه وهي الآن بصدد التخلص منها إنشاء الله. ولكني في الإسبوع الأخير شعرت بكبر ملحوظ في الخصية وعندما ألمسها أشعر ببروده وألم يقلقني وقت الجلوس فقط أو في الطقس البارد عند إنكماش كيس الصفن وذهبت لقسم الطوارئ بالمستشفى وأخبروني بوجود قيله مائيه حول الخصية وجزء بسيط من الدوالي وأعطاني موعد مع أخصائي المسالك بعد أسبوعين. سؤآلي مامدى خطورة تأثير العملية على الخصوبة فأنا قلق بهذا الشأن.أيضا هل عودة الجزء من الدوالي خطير ولايمكن جراحته مجددا. وهل مدة أسبوعين على مقابلة الطبيب قد تحدث مضاعفات سلبيه أيضا هل العملية آمنه. أفيدوني فحاتي النفسية بدأت تنهار

معلومات المريض: |
عدد الإجابات: 1
2009-10-03
2009-10-03
اطمئن أولاً فالقيلة المائية لا تؤثر على الإنجاب. وكذلك التدخل الجراحي الثاني لإزالة الدوالي في الخصية ، والمسألة لا تستاهل القلق.
هل تريد التحدّث إلى طبيب الآن؟
التعليقات (0)
لم يتم العثور على نتائج.
احصل على إجابتك خلال دقائق من خلال مكالمة هاتفية
أدوية ذات صلة
37 توصية 1157 مشاهدة

31 توصية 0 مشاهدة

32 توصية 443 مشاهدة

27 توصية 1790 مشاهدة

26 توصية 1369 مشاهدة