هل الزواج هو الحل ؟لقد تمت اجابتي على الموضوع هو ان يتم تحديد السبب اولا ولكن عند عدم وجود سبب عضوي لمشكلة التبول الليلي اللاارادي فما الحل هذ الموضوع قد اتعبني وانا في سن زواج ارجو الاجابة عمري 22 سنة

السؤال من: أنثى,
1 اجابة
لتدبير توعية الأهل بضرورة تطبيق التعليمات الطبية، وعدم معاقبة الطفل، أو تأنيبه أمام اخوته او ذويه، والتعامل مع الحالة كأي مرض آخر. نذكر بأهمية دور الأم في تحديد تناول السوائل للطفل مساءً، إذ ينصح بالنوم باكراً مساءً، وأن يتبول الطفل قبل ذلك. وعلى الأم أن توقظ الطفل بعد حوالي ساعة من نومه للتبول ثانية، ويطلب ايقاظه قبل نوم الوالدين ايضاً وصباحاً باكراً. ونؤكد ان على الأم التأكد من صحو الطفل تماماً، وذلك للمساهمة في تدريب الطفل على التنبه. أما المعالجات الدوائية فهي متعددة، وأهمها بعض المركبات المؤثرة في التشكيلات الشبكية، اضافة للأدوية المؤثرة في افراز الهرمون المضاد للإدرار، وهي حصرية الاستخدام للطبيب الاختصاصي. راجعي مقال تدبير التبول الليلي وغيرها من الكلمات في الموقع.وأنا أعتقد أن الزواج يشكل في الغالب حلاً مهقولاً إذا كان السبب نفسي، أما إذا كان السبب في ارتخاء عضلات المصرة فعلاجها مختلف، وبحاجة لمراجعة اختصاصي البولية.
هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟
أسئلة ذات صلة
مقالات ذات صلة
1 2 4