اعاني من امساك قوي ، اي صعوبة بتبرز بشكل كبير قرات عن هذا المرض ، اسبابه وطرق علاجة لكن لم اجد نتيجة. اعتقد ان سببه انني منذ شهر ونصف اجلس على الكرسي اكثر من ١٢ ساعة لدراسة.

العمر: 22 سنة
عدد الإجابات: 1
فى سنك افضل علاج للامساك هو كثرة شرب المياه و اكل الفواكه و الخصروات
هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟
أسئلة ذات صلة
سلام عليكم الله يجزيك بخير يادكتور زوجتي عمرها ٢٩ سنة تعني من...
عدد الإجابات: 1 |
إقرا التفاصيل

2012-02-17 13:39:43
د.فايز بيبي د.فايز بيبي الجهاز الهضمي والكبد
الجهاز الهضمي والكبد لبنان
أغلب حالات الإمساك المزمن تحدث بسبب عوامل نمط الحياة، خصوصا قلة تناول ما يكفي من الألياف الغذائية وقلة التمارين الرياضية. ولكن وفي بعض الحالات فإن هناك مشاكل تسبب بطء وظيفة الأمعاء. بعض أسباب الإمساك. ورغم أن الإمساك قد ينجم عن عدد من الأمراض الخطيرة، فإنه في العادة لا يعتبر تهديدا خطيرا للصحة. ومع ذلك فإن الخطوة الأولى تتمثل في التعرف على سبب الإمساك لديك. * يجب بتقييم صحتها العامة، وأدويتها والمكملات التي تتناولها، وتاريخها العائلي الخاص بأمراض الجهاز الهضمي. والفحص الجسدي يمكنه الكشف عن أمور عديدة. ويعتبر فحص المستقيم وفحص البطن مهمين بشكل خاص. إلا أنه وفي غالب الحالات فإن التقييم الدقيق لنظامها الغذائي، والتمارين الرياضية، وعادات إفراغ البطن لديها سوف يقدم أهم المعلومات. ورغم عدم وجود فحوصات مختبرية معينة للإمساك، يجب إجراء فحص للدم لرصد وجوده في البراز، أو للتعرف على حالة فقر الدم، السكري، اختلالات عمل الدرقية، مستويات البوتاسيوم والكالسيوم في الدم. وتدفع بعض الأعراض الطبيب لإجراء فحوصات مركزة. والجدول 2 يسرد تلك الأعراض المقلقة. الرجال المعانون من الإمساك الذين يتعرفون على علاماته التحذيرية، بمقدورهم الاستفادة من الفحوصات الإضافية، مثل فحص القولون بالناظور، أو فحص التعريجة الأخيرة للقولون، أو أشعة اكس بالباريوم. وحتى ومن دون وجود إشارات تحذيرية، فإن كل رجل يزيد عمره على 50 عاما ينبغي أن يخضع إلى فحص منتظم حول سرطان القولون لرصد أورام الأغشية المخاطية والأورام الأخرى على جدرانه، قبل أن تتحول إلى مسببات للإمساك. * عواقب الإمساك * الإمساك المزمن لا يقود بحد ذاته إلى حدوث مشاكل صحية خطيرة. إلا أن عصر البطن قد يؤدي إلى حدوث مشاكل وآلام في المستقيم. والبواسير هي أكثرها شيوعا، وهي عبارة عن أوردة متضخمة في المستقيم بمقدورها التسبب في حدوث نزف في المستقيم، أو في حالة تكون الخثرات الدموية (الجلطات) فيها، فقد تسبب ألما حادا في المستقيم. وعندما تحدث عملية عصر البطن مع صعوبة إخراج الفضلات في آن واحد، فإنهما قد يتسببان في تمزق أنسجة المستقيم، الأمر الذي يؤدي إلى حدوث تشققات قي فتحة الشرج، وهي مؤلمة، بحيث إن المصابين بها يحاولون تحاشي عملية التبرز. ولدى الرجال (والنساء) من كبار السن فقد تصبح الفضلات الصلبة ملتصقة بالمستقيم، وتمنع الحركة الطبيعية للتبرز. كما قد يؤدي عصر البطن أيضا إلى دفع أنسجة المستقيم عبر فتحة الشرج، وتحتاج الأنسجة المتدلية هذه إلى إصلاح جراحي. كما أن الغذاء القليل الألياف يرتبط عادة بالإمساك المزمن المرتبط بحدوث التهاب الحويصلات في القولون diverticulosis ، وهو اضطراب شائع قد يؤدي إلى نزف والألم والحمى. وحتى ومن دون حدوث أي مضاعفات، فإن الشعور بعدم الراحة الذي يصاحب حالة الإمساك المزمن، يوفر كل الأسباب اللازمة للبحث عن حلول له. * علاج الإمساك: الهدف * لا تهدف معالجة الإمساك إلى تقديم علاج لتأمين حدوث تكرار لعملية إفراغ محتويات البطن، بل لتأمين الراحة لصاحبه. ولا يحكم على النجاحات هنا بعدد المرات لإفراغ البطن كل أسبوع بل بالسهولة والراحة حين تنفيذ عملية الإفراغ. وللوصول إلى الهدف فإن على كل شخص يعاني من الإمساك المزمن، تغيير نمط حياته بالشكل الذي يساعده. وإن احتاج الأمر فإن الطبيب قد يساعد في وصف الملينات والأدوية الأخرى المطلوبة. * درء الإمساك: نمط الحياة * تغيير بسيط في نمط الحياة بمقدوره درء وقوع الكثير من حالات الإمساك المزمن وعلاجها. وهناك أربعة أمور مهمة في هذا المجال: 1. الألياف الغذائية: فالإمساك المزمن نادر الحدوث في المجتمعات «البدائية»، التي تعتمد على تناول الطعام التقليدي غير المكرر أو المصفى أو المنقى، إلا أن الإمساك شائع جدا في المجتمعات الصناعية. والحلقة المفقودة هنا هي الألياف الغذائية. الألياف الغذائية هي خليط من الكربوهيدرات الموجودة في نخالة الحبوب الكاملة، وفي أوراق وجذور النباتات، وفي المكسرات، والبذور، والفواكه والخضراوات- لكنها لا توجد في أي من الأغذية الحيوانية. وحيث إن الألياف الغذائية لا يمكن هضمها داخل أمعاء الإنسان فإنها لا تقدم أي قيمة في سعراتها الحرارية- إلا أنها تملك الكثير من قيمتها الصحية. وبعملها على جعل البراز اكبر حجما، وأكثر طراوة، وأكثر سهولة لدى مروره، فإن الألياف تحمي من الإمساك والاضطرابات المعوية الأخرى. وبإحداثها للشعور بالامتلاء وبتقليلها لسكر الدم ولمستويات الكولسترول، فإن الألياف تحسن أيضا من الصحة العامة. ويوصي معهد الطب بتناول 38 غراما من الألياف يوميا للرجال الذين تقل أعمارهم عن 50 سنة، و30 غراما يوميا لمن هم اكبر سنا ( وللنساء 30 غراما قبل سن 50 عاما و 21 غراما بعده يوميا). ويبين الجدول 4 محتويات بعض الأغذية والمكملات من الألياف الغذائية. الألياف مهمة لوظيفة الأمعاء وللصحة العامة، إلا أن من الصعب أحيانا التعود عليها. إذ يشعر الكثير من الناس بالانتفاخ والغازات عندما يبدأون ممارسة نظام غذائي غني بالألياف. ولكن ما إن يتمكنون من ممارسة هذا النظام، فإن هذه الأعراض الجانبية له ستزول في العادة خلال شهر تقريبا. ومع هذا فإن من الأفضل تسهيل الأمور بتناول الألياف، وذلك بتناول 5 غرامات منها أسبوعيا حتى تصل إلى هدفك. وتأكد من تناولك لكميات كثيرة من الماء مع الألياف. ولأكثر الناس فإن الحبوب الغذائية لوجبات الإفطار هي البداية. وإن لم تكن من هواة الإفطار الصباحي فتناولها في أي وقت تشاء. 2. التمارين الرياضية: التمارين الرياضية تسرع نقل الفضلات عبر الجهاز الهضمي. وهي أحد الأسباب التي بمقدورها أن تحمي بدرجة كبيرة عشاق ممارستها الدائمين، من الإصابة بسرطان القولون. والتمارين مثلها مثل الألياف الغذائية لها فوائد تتعدى فائدة درء حدوث الإمساك. إذ إنها تقلل خطر أمراض القلب والسكتة الدماغية وارتفاع ضغط الدم والسكري والسمنة وضعف الانتصاب الجنسي، والكثير من المشاكل الأخرى. ولأجل صحة قلبك وصحتك العامة، إضافة إلى صحة وظيفة الأمعاء، عليك بممارسة التمارين الرياضية كل يوم تقريبا. والمشي لـ 30 دقيقة وسيلة عظيمة للبدء في ذلك. 3. تناول السوائل: لا يعتقد الأطباء الآن أن كل شخص بحاجة لتناول 8 أقداح من الماء يوميا. إلا أن على كل شخص يعاني من الإمساك المزمن تناول بين 6 و8 أقداح من السوائل يوميا. 4. أسلوب روتيني جيد: حاول دوما «الالتفات إلى النداء» والتوجه نحو دورة المياه، حالما تشعر بإلحاح الجسم على التبرز. والامتناع عن هذا، يرسل رسالة خاطئة إلى أمعائك. وإضافة إلى ذلك فإن عليك أن تخصص وقتا لجلوسك في المرحاض يوميا. وبما أن تناول الطعام يحفز القولون، فإن الدقائق المعدودات بعد الطعام هي الزمن الأفضل. وبما أن القهوة تحفز القولون أيضا فإن الكثير من الناس يجدون أن أوقات ما بعد الإفطار الصباحي، هي الأفضل- خصوصا إن كنت ذكيا وتناولت شيئا من نخالة الحبوب. * علاج الإمساك: الأدوية * الأدوية بمقدورها أن تخفف الأمور على المعانين من الإمساك المزمن. إلا أنه لا ينبغي عليك استخدامها إلا إذا كنت بحاجة إلى المساعدة بعد التزامك بالنظام الغذائي المطلوب والتمارين الرياضية. وأول خطوة لك هي تناول الغذاء الغني بالألياف، باستخدام العوامل التي تزيد في كتلة الفضلات مثل السيليوم Psyllium والميثيلسيليلوز Methylcellulose التي تضاف إلى الألياف الغذائية، إن اقتضت الضرورة. ولكن، وإن لم ينفذ الغذاء الغني بالألياف والملينات مهمته هذه، فعندئذ يجب التفكير في الأدوية. وبمقدور طبيبك المساعدة في اتخاذ القرار الصائب لك. وفي الكثير من الحالات اليوم، فإن أول الخيارات هي «العامل التناضحي ( الأزموزي)» osmotic agent. وغلايكول البولي إثيلين Polyethylene glycol، السربيتول sorbitol ، واللاكتولوز lactulose هي مركبات سائلة تحتوي على الكربوهيدرات التي يمكن امتصاصها سطحيا بشكل مجهري صغير جدا. وهذه المركبات تسحب الماء إلى داخل محتويات الأمعاء، الأمر الذي يجعل الفضلات أكثر طراوة وأسهل مرورا. وتبدو العوامل التناضحية آمنة للاستعمالات طويلة المدى حتى لكبار السن. إلا أنه تظهر لدى بعض الأشخاص بسببها حالات الانتفاخ والامتلاء بالغازات. ولكن غلايكول البولي إثيلين هو اقل المركبات التي تولد مثل هذه الأعراض الجانبية لأن بكتريا القولون لا تستطيع هضمه. الا انه أغلاها ثمنا. الملينات الملحية، مثل هيدروأوكسيد المغنيسيوم وسيترات المغنيسيوم، تسحب كذلك الماء نحو الأمعاء. وهي مثلها مثل ملينات العوامل التناضحية، فعالة بشكل عام، وآمنة، إلا أنها قد تحدث اختلالا في التوازن الكيميائي، خصوصا لدى المرضى المعانين من أمراض في الكلى أو من عجز القلب الاحتقاني. وهذه المركبات يمكن شراؤها من دون وصفة طبية. أما مركبات تحفيز الأمعاء مثل نبات السنا senna، و«بيساكوديل» bisacodyl، والكسكارة (من لحاء نوع من أشجار النبق)cascara ، وزيت الخروع، فإنها تحفز على حدوث التقلصات لعضلات الأمعاء. ورغم أن الخبراء لا يعتقدون الآن أن استعمالها لفترات طويلة يقود إلى إحداث أضرار في الأمعاء أو إلى التعود عليها، فإنهم لا يزالون يصرون على استخدامها لفترات محدودة. ويمكن للمسهلات من نوع docusate تأمين الراحة للأشخاص المعانين من مشاكل في المستقيم، إلا أنها لا تخفف مشاكل الإمساك المزمن. كما لا يوصى حاليا باستخدام الزيوت المعدنية لذلك، بسبب احتمال حدوث مضاعفات رئوية. وبمقدور الحقنات الشرجية توفير الراحة السريعة، إلا أنها يجب أن تستخدم عندما تخفق الإجراءات الأخرى. أما عقار Lubiprostone فهو موصوف طبيا ويباع على شكل عبوات (كبسولات) لعلاج الإمساك المزمن. وبمقدوره المساعدة، إلا أنه، ولكونه عقارا جديدا، فإن فوائده وأعراضه الجانبية المحتملة لا تزال غير معروفة عند استخدامه لفترة طويلة. * إلى الأمام * إن حركة الأمعاء لدى الرجال الأصحاء ينبغي أن تكون منتظمة، غير مؤلمة، وطبيعية. والكثير من الناس في المجتمعات الصناعية يعانون من الإمساك المزمن ومضاعفاته لأنهم ابتعدوا عن طريق نمط الحياة الطبيعية. ولذلك فإن العودة إلى الأساسيات بتناول الغذاء الغني بالألياف وممارسة الرياضة بانتظام، بمقدورها إعادة وظيفة الأمعاء الطبيعية إلى وضعها- وهنا وعندما تتطلب الأمور المساعدة، فإن طبيبك سيساعدك في اختيار أنواع من الخيارات العلاجية. وقد يتطلب الأمر من الإنسان التحلي بالعزيمة لمواجهة مشكلة الإمساك المزمن. وهذه هي الوسيلة الوحيدة لانتصاره عليه. * بعض أسباب الإمساك * عوامل نمط الحياة، ومن ضمنها عدم تناول الألياف الغذائية، تناول عدد قليل من السعرات الحرارية، عدم ممارسة التمارين الرياضية، والجفاف. * الأدوية، ومن ضمنها مضادات الحموضة الحاوية على الألمنيوم، حاصرات قنوات الكالسيوم، مضادات الهستامين، مضادات الكآبة الترايسايكليك، المخدرات، الأدوية غير الاسترويدية المضادة للالتهابات، المضادات للكولين anticholinergics، والعوامل المضادة لمرض باركنسون (الشلل الرعاش). * المكملات، ومن ضمنها مكملات حبوب الحديد والكالسيوم * اضطرابات الغدد الصماء ومن ضمنها مرض السكري وخمول الغدة الدرقية. * اختلال التمثيل الغذائي (الأيض)، ومن ضمنه قلة مستويات البوتاسيوم وزيادة مستويات الكالسيوم. * الاضطرابات العصبية، ومن ضمنها مرض التصلب المتعدد، ومرض باركنسون، واضطرابات الحبل الشوكي. * المشاكل النفسية ومن ضمنها الكآبة والقلق. * أمراض الجهاز الهضمي ومن ضمنها الأورام، القولون العصبي، التهابات الأمعاء، التضيقات strictures (الندوب)scarring ، واضطرابات المستقيم. * متى ينبغي القلق من حالات الإمساك؟ * عند حدوث حالة إمساك حديثة أو تغير فجائي في وظيفة الأمعاء * التقيؤ، وحدوث انتفاخ أو آلام في البطن * النزف المعوي * فقدان الوزن * الحمى * فقر الدم * ألم في المستقيم * عند وجود تاريخ عائلي لسرطان القولون أو أمراض التهاب الأمعاء راجع أيضاً إمساك في القاموس.
هل تريد التحدث الى طبيب:
اعتذر مقدما عن سؤالي مشكلتي انني اعاني من الامساك مع حدوث شرخ...
عدد الإجابات: 1 |
إقرا التفاصيل

2015-12-15 17:18:58
د.طارق لطفي د.طارق لطفي باطنية
باطنية مصر
افهم من المعلومات المعطاه انك تتبرزى مرتين او ثلاث مرات فى اليوم بصعوبه اعتقد الوضع الامثل لهذه الحاله هو علاج الامساك و احسن وسيله لعلاج الامساك هو الاكثر من اكل الفاكه و الخضروات و ممكن تستعملى انزيمات الهضم بانتظام و تجنبى بعش الماكولات مثل البقوليات
هل تريد التحدث الى طبيب:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لدي ابن عمره ٢٤ سنة طوله ١٦٥...
عدد الإجابات: 1 |
إقرا التفاصيل

2012-09-28 04:29:03
د.فايز بيبي د.فايز بيبي الجهاز الهضمي والكبد
الجهاز الهضمي والكبد لبنان
ان ينقص وزنه الى 65 قلا ضرر في ذلك فهذا الوزن هو المثالي بالنسبة لطوله وطالما انه لا يشكو من شيء . تقولين بنه يتبرز 3 مرات باليوم هل هذا صحيح ؟؟ وكيف هو البراز ؟ هل هناك اسهال او امساك ؟ هل يشكو من شيء مثل الم او غازات في الشكل الطبيعي فإن الإنسان يتغوط مرة أو مرتين في اليوم، ومعظم الناس الأصحاء يتغوطون أكثر من ثلاث مرات في الأسبوع، أي أنه عند بعض الناس الأصحاء مرة كل يومين يعتبر مقبولا طالما أنه لا يحاول أن يضغط على نفسه لكي لا يخرج البراز. وعدد مرات التبرز يعتمد على نوعية الطعام، وكثرة الألياف وقلتها، وكلما كثرت الخضروات والألياف كلما اضطر الإنسان للتغوط أكثر من مرة، وهذا صحي أيضا
هل تريد التحدث الى طبيب:
اعاني من الالم في البطن والغازات الكثيرة والامساك
عدد الإجابات: 1 |
إقرا التفاصيل

2012-07-07 03:04:10
د.فايز بيبي د.فايز بيبي الجهاز الهضمي والكبد
الجهاز الهضمي والكبد لبنان
إن ما تعاني منه هو أعراض القولون العصبي، فالقولون العصبي ينجم عن اضطراب مزمن في وظيفة القناة الهضمية، وخاصة الأمعاء الغليظة (القولون) فينتج عن ذلك انتفاخ وآلام في البطن، مع اضطراب في التبرز من إسهال أو إمساك. وهذا المرض يتميز بأنه لا يكون في المريض خلل أو اضطراب عضوي، أي أن الأعراض ليست بسبب التهاب أو جراثيم أو أورام أو غير ذلك، وإنما هي ناتجة عن زيادة الإحساس بتقلصات واضطراب في حركة الأمعاء، ومن أهم الأمور بالنسبة لهذا المرض أنه مزمن ومتردد، أي أنه غالبا ما يستمر مع الإنسان لسنوات طويلة، وقد يبقى معه طول عمره؛ لذا يجب أن يكون عندك استعداد للتعايش معه. اقرأ في موقعنا عن القولون العصبي
هل تريد التحدث الى طبيب:
ماهو علاج القالون العصبى انا اعانى من هذا المرض من سنتين ولم...
عدد الإجابات: 1 |
إقرا التفاصيل

2012-01-24 10:05:07
د.فايز بيبي د.فايز بيبي الجهاز الهضمي والكبد
الجهاز الهضمي والكبد لبنان
متلازمة القولون العصبي Irritable Bowel Syndrome Digestive System Diseases ( أمراض الجهاز الهضمي القولون العصبي هو اضطراب يتفاعل أو يتعامل فيها الجهاز الهضمي للشخص بطريقة غير طبيعية لأنواع محددة من المأكولات أو المشروبات أو عند تعرضالشخص لبعض الحالات النفسية، يتميز غالباً بالتشنج وآلام البطن والانتفاخ والإمساك ، والإسهال ويسبب قدرا كبيرا من الانزعاج والضيق ، ولكنها لا تضر بشكل دائم للأمعاء ، ولا يؤدي إلى مرض خطير ، مثل السرطان. معظمالناس يمكنهم السيطرة على الأعراض بنظام غذائي ، وإلسيطرة على الإجهاد ، والأدوية الموصوفة. بالنسبة لبعض الناس ، ومع ذلك ، يمكن أن يكون معطلاً ويصبح المريض غير قادر على العمل ، وحضور المناسبات الاجتماعية ، أو حتى السفر لمسافات قصيرة. ما يصل الى 20 في المئة من السكان البالغين يعانون من أعراض القولون العصبي ، مما يجعله واحداً من الاضطرابات الأكثر تشخيصاً من قبل الأطباء. ويحدث في كثير من الأحيان في النساء أكثر من الرجال ، وأنه يبدأ قبل سن 35 عاما في حوالي 50 ٪ من الناس الأسباب الباحثون لم يكتشفوا أي سبب محدد للمرض. احدى النظريات هي ان الناس الذين يعانون من المرض لديهم قولون أو أمعاءغليظة ، تتسم بحساسية خاصة ، ورد فعل لبعض الأطعمة والإجهاد. وقد يكون النظام المناعي مشاركاً في رد الفعل. - قد لا تكون هناك حركة عادية في القولون لدى الشخص الذي يشكو من المرض، ويمكن أن تكون متشنجة أو حتى توقف العمل مؤقتا . - بطانة القولون التي تدعى الظهارة ، والتي تتأثر بجهاز المناعة والجهاز العصبي ، وتنظم تدفق السوائل داخل وخارجالقولون. يبدو أنها تعمل بشكل صحيح. ومع ذلك ، عندما نقلمحتويات داخل القولون بسرعة كبيرة جدا ، يفقد القولون قدرته على امتصاص السوائل. والنتيجة هي وجود الكثير من السوائل فيالبراز. في أشخاص آخرين ، تكون الحركة داخل القولون بطيئة جدا ، والذي يحتاج لسائل اضافي لاستيعابها. ونتيجة لذلك ، فإن الشخص يطور الإمساك. - تتمثل أسباب القولون العصبي (أي الأسباب التي تؤدي إلي اعتلال وظيفي مؤقت في عمل الجهاز الهضمي) بالآتي:
التدخين.
شرب الكحول.
بعض الحالات النفسية التي يكون فيها الشخص قلق أو مكتئب أو حزين 
بعض المأكولات والتي يختلف نوعها من شخص إلي آخر ومن هذه المأكولات الفلافل ؛ الشطة الحارة الخضروات الغير مطبوخة كالخيار أو الفجل ؛ الفول ؛ العدس وشرب القهوة - إن قولون شخص قد يستجيب بقوة لمحفزات مثل بعض الأطعمة التي لا تزعج معظمالناس. - وأفادت أبحاث حديثة بارتباط السيروتونين مع الأداء المعدي المعوي العادي. السيروتونين هي ناقل عصبي ، أو مادة كيميائية ، تنقل رسائل من جزء من الجسم إلى آخر. وتقع خمسة وتسعين في المئة من سيروتونين الجسم في القناة المعدية المعوية ، ويتم العثور على 5 في المئة أخرى في الدماغ. وتعمل الخلايا التي تبطن الأمعاء على نقل السيروتونين من المسالك الهضمية . الناس الذين يعانون من المرض ،لديهم تراجع فينشاط المستقبلات ، مما يتسبب في مستويات غير طبيعية من السيروتونين في الموجود في القناة الهضمية. ونتيجة لذلك ، فإنهم يواجهون مشاكل مع حركة الامعاء ، والحركة ، والإحساس ، لأن لديهم مستقبلات ألم أكثر حساسية في المسالك الهضمية. - وأفاد الباحثون أن المرض قد يكون بسبب من العدوى البكتيرية فيالجهاز الهضمي. وتظهر الدراسات أن الناس الذين لديهم التهابالمعدة والأمعاء يطورون المرض في بعض الأحيان ، ويسمىالتهاب القولون العصبي بعد العدوى . - وقد وجد الباحثون أيضاحالة خفيفة من الداء البطني(الزلاقي) لدى بعض الناس بأعراضمشابهة لديهم مثل أعرض القولون العصبي . المصابين بالداء البطني لا يمكنهم هضم الغلوتين ، وهي مادة موجودة في القمح ونبات الجاودار والشعير. المصابين بالداء البطني لا يستطيعونأكل هذه الأطعمة دون أن يصبحوا مرضى جدا لأن نظامهم المناعي يستجيب عن طريق اتلاف الأمعاء الدقيقة. ويمكن لاختبار الدم تحديد ماإذا كان الداء الزلاقي قد يكون موجودا الأعراض والعلامات ألم في البطن ، والانتفاخ ، وعدم الراحة هي الأعراض الرئيسية للمرض. ومع ذلك ، يمكن أن تختلف الأعراض من شخص لآخر. بعض الناس يعانون من الإمساك ، والذي يعني صعوبة تمرير البراز ، أو ندرةحركات الأمعاء . هؤلاء الناسفي كثير من الأحيان يشكون من توتر وتشنج عند محاولةالحصول على حركة الامعاء ولا يمكنهم البراز ، أو إخراج كمية صغيرة فقط. وإذا حصل البراز يكون مصحوباً بمخاط ، وهو السائل الذي يرطب ويحمي الممرات في الجهاز الهضمي. بعض المرضى الذين يعانون من الاسهال ، ويكون البراز متكرراً ، رخواً، مائياً ،.بعض الناس تشعر في كثير من الأحيان مع الإسهال بحاجة ملحة لا يمكن السيطرة عليها للبراز . والبعض الآخر من الناس يتناوبون الامساك والاسهال. الناس في بعض الأحيان تجد أن الأعراض تهدأ لبضعة أشهر ثم تعود، والبعض الآخر يشكون من تدهور مستمر من الأعراض مع مرور الوقت. كما يشير اسمها ، هي متلازمة القولون العصبي ، مجموعة من العلامات والأعراض. القولون العصبي لا يؤدي إلى أمراض خطيرة ، بما في ذلك السرطان. على مر السنين ، فقد سميت المتلازمة بالعديد من الأسماء ، من بينها التهاب القولون ، التهابالقولون المخاطي والقولون التشنجي أو الأمعاء تشنجي. ومع ذلك ، لم يثبت وجود صلة بين المتلازمة وامراض التهابات الامعاء مثل مرض كرون أو التهاب القولون التقرح العلاج للأسف ، كثير من الناس يعانون من القولون العصبي لفترةطويلة قبل التماس العلاج الطبي. ما يصل الى 70 في المئة من الأشخاص الذين يعانون من القولون العصبي لا يتلقون الرعاية الطبية لأعراضهم. لم يتم العثور على علاج للمرض ، ولكن العديد من الخيارات المتاحة لعلاج الأعراض. طبيبك سوف يعطيك أفضل علاج لأعراض معينة ويشجعك على السيطرة على الإجهاد ، وإجراء تغييرات على النظام الغذائي الفسيولوجيا المرضيه القولون ، وهي عبارة عن 5 أقدام طويلة ، ويربط الأمعاء الدقيقة إلى المستقيم والشرج. الوظيفة الرئيسية للقولون هو لامتصاص المياه والمغذيات والأملاح من الطعام المهضوم جزئيا الذي يدخل من الأمعاء الدقيقة. حركة القولون، هي التقلص فيعضلات القولون وحركة محتوياته ، تسيطر عليها الأعصاب والهرمونات ونبضات في عضلات القولون. هذه الانقباضات تنقل محتويات القولون باتجاه المستقيم. خلال هذا المقطع ، يتمامتصاص الماء والمواد المغذية في الجسم ، وما تبقى هو البراز. التقلصات بضع مرات في كل يوم تدفع البراز أسفلالقولون ، مما يؤدى إلى حركة الامعاء. ومع ذلك ، إذا لم تتقلص عضلات القولون ، المصرات ، والحوض الطريق الصحيح ، فإن محتويات داخل القولون لا تتحرك بشكل صحيح ، مما يؤدي إلى ألم في البطن ، وتشنجات ، والإمساك ، والشعور بحركة غير مكتملة للبراز، أو الإسهال.في حالة القولون العصبيفان حركة عضلات الجهاز الهضمي وخاصة التي تحيط بالقولون (الأمعاء الغليظة) تكون غير طبيعية حيث تكون حركة هذه العضلات عشوائية وسريعة جدا وعندها يكون البراز مائي مثل الإسهال وذلك لان الطعام لم يأخذ وقته الكافي في الأمعاء الغليظة حتى يتم امتصاص لماء منه ، وقد تكون حركة العضلات بطيئة جدا فيحدث عندها الإمساك حيث يكون الطعام قد اخذ وقتا طويلا في القولون مما جعل امتصاص الماء كثيرا فيصبح البراز صلبا ولا يخرج إلا بصعوبة أثناء التغوط التشخيص إذا كنت تعتقد أن لديك القولون العصبي ، فإن رؤية الطبيب هي الخطوة الأولى. ويتم تشخيص المرض عموما على أساس من التاريخ الطبي الكامل الذي يتضمن وصفا دقيقا للأعراض والفحص البدني. لا يوجد اختبار محدد للقولون العصبي ، وإن كان من المحتمل أن يتم تنفيذ اختبارات تشخيصية لاستبعاد مشاكل أخرى. قد تتضمن هذه الاختبارات اختبار عينة البراز ، واختبارات الدم ، والأشعة السينية. عادة ، يقوم الطبيب بإجراءتنظير السيني ، أو تنظير القولون ، مما يسمح للطبيب النظر داخل القولون. ويتم ذلك عن طريق إدخال أنبوب مرن مع الكاميرا على نهاية لها من خلال فتحة الشرج. الكاميرا تنقل الصور من القولون إلى شاشة كبيرة للطبيب لرؤية أفضل. إذاكانت نتائج الاختبار سلبية ، يمكن للطبيب تشخيص المرض على أساسالأعراض ، بما في ذلك عدد مرات آلام في البطن أو عدم الراحة أثناء العام الماضي ، تتضمن الأعراض ألم في البطن أو عدم الراحة لمدة لا تقل عن ١٢ أسبوعا من أصل ال ١٢ شهرا السابقة. هذه الأسابيع ١٢ليس من الضروري أن تكون على التوالي. - ألم البطن أو عدم الراحة له اثنين من السمات الثلاث التالية : تتوقف عند حصول حركة الأمعاء . عندما تبدأ ، هناك تغيير في عدد المرات التي يحصل فيها براز. عندما تبدأ ، فإن هناك تغير في شكل البراز أو مظهره. ٢- يجب أن تكون بعض الأعراض موجودة ، مثل تغيير في تواتر حركات الأمعاء تغيير فيمظهر من حركات الأمعاء شعور بحاجة ملحة لا يمكن السيطرة عليها لحدوث البراز صعوبة أو عدم القدرة على تمرير البرازمخاط في البراز الانتفاخ البطني - النزيف ، والحمى ، وفقدان الوزن ، والآلام الحادة المستمرة ليست من أعراض القولونالعصبي ويمكن أن تشير إلى مشاكل أخرى مثل التهاب ، أو نادرا السرطان. وقد ارتبط التالي مع تفاقم اعراض القولونالعصبي وجبات كبيرة النفخ من الغاز في القولون الأدوية القمح والجاودار والشعير ، والشوكولاته ومنتجات الألبان ، أو الكحول المشروبات مع الكافيين ، مثل القهوة والشاي والكولا الإجهاد ، والصراع ، أو الاضطرابات العاطفية وقد وجد الباحثون أن النساء اللاتي يعانين من القولون العصبي تكون الأعراض أكثرخلال فترات الحيض ، مما يوحي بأن الهرمونات التناسلية يمكن أن تفاقم مشاكل القولون العصبي. وبالإضافة إلى ذلك ، فإن الذين يعانون من القولون العصبي يعانون من الاكتئاب والقلق ، والتي يمكن أن تفاقم الأعراض. وبالمثل ، فإن الأعراض المرتبطة بالقولون العصبي يمكن أن تسبب أن يشعر شخص بالاكتئاب والقل العقاقير الأدوية هي جزء مهم من تخفيف الأعراض. طبيبك قد يوصي بمكملات الألياف أو المسهلات للإمساك أو أدوية لإنقاص الإسهال ، مثل دايفينوكسيلات مع الأتروبين (Diphenoxylate and Atropine ) أو لوبيراميد ( loperamide ). وتوصف عادة لتساعد على التحكم في تشنجات عضلات القولون والحد من آلام البطن. مضادات الاكتئاب قد تخفف بعض الاعراض. ومع ذلك ،فإم مضادات التشنج ومضادات الاكتئاب على حد سواء يمكن أن تفاقم الإمساك ، وحتى بعض الأطباء سوف توصف أيضا الأدوية التيتساعد على استرخاء العضلات في المثانة والامعاء ، مثل Donnapine وLibrax. هذه الأدوية تحتوي على المسكنات الخفيفة ، والتي يمكن أن تسبب الإدمان ، لذلك يجب أن تستخدم تحت إشراف الطبيب. وهناك أدوية متوفرة لعلاج القولونالعصبي على وجه التحديد هو هيدروكلوريد الألوستيرون (Alosetron)، يجب استخدام Alosetron بحذر شديد لأنه يمكن أن يكون له آثار جانبية خطيرة مثل إمساك شديد أو انخفاض تدفق الدم إلى القولون. مع أي دواء ، حتى الأدوية دون وصفةطبية ، مثل الملينات ومكملات الألياف ، فمن المهم اتباع تعليمات الطبيب. بعض الناس يشكون من تدهور في انتفاخ البطن والغاز من زيادة كمية الالياف ، والمسهلات يمكن أن يتعود عليها إذا تم استخدامها بشكل متكرر . أدوية تؤثر على الناس بشكل مختلف ، وليسهناك دواء واحد أو مجموعة من الأدوية سوف تعمل من أجل الجميع مع القولون العصبي . سوف تحتاج إلى العمل مع طبيبك لإيجاد أفضل مزيج من الأدوية والغذاء ، وتقديم المشورة والدعم للسيطرة على الأعرا التعايش لكثير من الناس ، الغذاء المضبوط يخفف من أعراض القولونالعصبي. قبل تغيير النظام الغذائي الخاص بك ،راقب الأطعمة التي يبدو أنها تسبب الضيق. ثم مناقشة النتائج مع الطبيب الخاص. قد تحتاج إلى استشارة اختصاصي تغذية المسجلين الذين يمكن أن تساعدك على إجراء تغييرات على النظام الغذائي الخاص بك. على سبيل المثال ، إذا كانت منتجات الألبان تسبب اشتعال أعراض القولون العصبي ، يمكنك محاولة تناول كميات أقل من تلك الأطعمة. فقد تكون قادراً على تحمل اللبن أفضل من غيره من منتجات الألبان لأنه يحتوي على بكتيريا التي ترفد الانزيم اللازم لهضم سكر اللاكتوز ، في منتجات الحليب. منتجات الألبان مصدرا هاما للكالسيوم والمواد المغذية الأخرى. إذا كنتفي حاجة لتجنب منتجات الألبان ، عليك التأكد من الحصول على المواد الغذائية الكافية في الأطعمة البديلة. في كثير من الحالات ،الألياف الغذائية قد يخفف من اعراض المرض ، والإمساك بشكل خاص. ومع ذلك ، فإنه قد لا تساعد فيخفض الألم أو خفض الإسهال. ويشكل الخبز والحبوب الكاملة والحبوب والفواكه والخضروات مصادر جيدة من الألياف. الوجبات الغذائية الغنية بالألياف إبقاء القولون منتفخ قليلاً ، مما يساعد فيمنع التقلصات. بعض أشكال الألياف تحافظ على الماء في البراز ، وينصح الأطباء عادة بنظام غذائي يكفي لانتاج الألياف الناعمة ، وحركات أمعاء غير مؤلمة.الأنظة الغذائية كثيرة الألياف الغذائية قد تسبب الغاز والنفخ ، وعلى الرغم من أن بعض الناس يقولون أن هذه الأعراض تزول في غضون بضعة أسابيع. زيادة كمية الألياف من 2-3 جرام يوميا سوف يساعد على التقليل من خطر زيادة الغاز والانتفاخ. شرب 6-8 أكواب من الماء العاديفي اليوم المهم ، وخاصة إذا كنت تعاني من الإسهال. شرب المشروبات الغازية ، مثل الصودا ، قد ينتج الغاز وعدم الراحة . العلكة والأكل بسرعة كبيرة جدا يمكن ان يؤدي الىابتلاع الهواء ، مما يؤدي أيضا إلى زيادة الانتفاخ والغاز. الوجبات الكبيرة يمكن أن تسبب التشنج والإسهال ، وتناول وجبات صغيرة جدا في كثير من الأحيان ، أو أكل أجزاء أصغر، قد يساعد في أعراض القولون العصبي. أكل وجبات على مستويات منخفضة من الدهون وارتفاع في الكربوهيدرات مثل المكرونة والأرز والخبز الكامل الحبوب والحبوب (إلا إذا كان لديك مرض الاضطرابات الهضمية) ، والفواكه ، والخضروات قد يساعد في تخفيفالأعرا الوقايه في حالة القولون العصبي تكون الإرشادات والنصائح هي الأساس ومن هذه الإرشادات :
ابتعد عن القلق والاكتئاب بقدر الاستطاعة .
ابتعد عن شرب الكحول.
ابتعد عن شرب القهوة حيث وجد فيحالات كثيرة أنها تساعد علي ظهور أعراض القولون العصبي .
مارس الرياضة بشكل منتظم .
أوقف التدخين فورا .
أعد التفكير فياختيار أصناف غذائك فحاول أن تبتعد عن المأكولات التي ترى أنها تثير حالة القولون العصبي عندك حيث أنه لا يستطيع الطبيب تحديدها لك فهي تختلف من شخص لآخر ومن المأكولات التي قد تثير حالة القولون العصبي عند الأشخاص الذي يعانون من وجود هذه الحالة هي الفول ؛ العدس ؛ السلطة ؛ الخضروات الغير مطبوخة ؛ الفلافل ؛ الشطة الحارة .
رغم أن إضافة بعض الخضروات كالخيار والجرجير والفجل قد يثير حالةالقولون العصبي عند بعض الأشخاص إلا أنها عند بعضهم قدتكون علاج ومخفف لحالة القولون العصبي والذي يقرر هذا الأمر الشخص نفسه وبمساعدة الطبيب .
أشرب كميات كبيرة من الماء وخاصة في حالة الإمساك
هل تريد التحدث الى طبيب:
اعاني من امساك وغازات منذ شهر ادى الى خروج دم مره واحده واشعر...
عدد الإجابات: 1 |
إقرا التفاصيل

2015-06-11 15:22:27
د.عمار خليل ابو رجيله د.عمار خليل ابو رجيله باطنية
يجب معالجة الامساك والتأكد من عدم وجود اسباب عضوية أو ثانوية له .. وبناء عليه يجب عمل براز على الاقل مرة واحده يوميا وبسهولة .. وغير ذلك يجب معالجة الامساك لانه ممكن يعمل بواسير او شرخ في الشرج .. وتقلبات في المزاج .. والأفضل زيارة طبيب الباطنة فيللفحص السريري والاطمئنان على باقي الاعراض ..
هل تريد التحدث الى طبيب:
احصل على إجابة لسؤالك خلال ثواني عبر مكالمة هاتفية‎
 حياة عصفور
حياة عصفور - الأردن
جوابه شافي ودقيق معي وبعت لي اسماء الادويه وكتب لي توصيه بعد المكالمه الخدمه ممتازه
  م.محمد عيد
م.محمد عيد - السعودية
اعطيها15 من 10 وانا اعتبرت حالي بصحرا ولقيت سيارة اسعاف الدكتور بقمة الاحترام والاخلاق وفادني جدا جدا وعنده صبر بتعامله مع المريض
 شريف حسين
شريف حسين - مصر
برنامج رائع جدا والخدمه تفيدك باستمرار باي وقت تريد استشاره تحصل عليها بسهوله والاطباء كويسين
 شيخه محمد
شيخه محمد - الإمارات
الرد سريع كان على الاتصال والدكتور الي جاويني كانت اجابته مقنعه واستفدت منه
Altibbi Login Key 1 2 4