امي لديها عدم توازن وايضا صعوبة بالبلع وامساك والم في مفصل الورك وهي تتناول ادوية للمفاصل ولكن زادت حالتها سوءا علما بان عمرها لا يتجاوز الخمسين سنة وليس لديها سكر او ضغط

العمر: 18 سنة
عدد الإجابات: 1
عدم التوزان اسبابه كثيرة منها اضراب في الضغط انيما مشاكل الجيوب الانفية والاذن الوسطى ... وصعوبة البلع التهابات في الحل والمعده والمرئ .. وكل حالة يجب استشارة المختص في العيادة للفحص السريرس وكتابة العلاج حسب الحالة او طلب تحاليل او منظار وهكذا
هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟
أسئلة ذات صلة
سلام عليكم الله يجزيك بخير يادكتور زوجتي عمرها ٢٩ سنة تعني من...
عدد الإجابات: 1 |
إقرا التفاصيل

2012-02-17 13:39:43
د.فايز بيبي د.فايز بيبي الجهاز الهضمي والكبد
الجهاز الهضمي والكبد لبنان
أغلب حالات الإمساك المزمن تحدث بسبب عوامل نمط الحياة، خصوصا قلة تناول ما يكفي من الألياف الغذائية وقلة التمارين الرياضية. ولكن وفي بعض الحالات فإن هناك مشاكل تسبب بطء وظيفة الأمعاء. بعض أسباب الإمساك. ورغم أن الإمساك قد ينجم عن عدد من الأمراض الخطيرة، فإنه في العادة لا يعتبر تهديدا خطيرا للصحة. ومع ذلك فإن الخطوة الأولى تتمثل في التعرف على سبب الإمساك لديك. * يجب بتقييم صحتها العامة، وأدويتها والمكملات التي تتناولها، وتاريخها العائلي الخاص بأمراض الجهاز الهضمي. والفحص الجسدي يمكنه الكشف عن أمور عديدة. ويعتبر فحص المستقيم وفحص البطن مهمين بشكل خاص. إلا أنه وفي غالب الحالات فإن التقييم الدقيق لنظامها الغذائي، والتمارين الرياضية، وعادات إفراغ البطن لديها سوف يقدم أهم المعلومات. ورغم عدم وجود فحوصات مختبرية معينة للإمساك، يجب إجراء فحص للدم لرصد وجوده في البراز، أو للتعرف على حالة فقر الدم، السكري، اختلالات عمل الدرقية، مستويات البوتاسيوم والكالسيوم في الدم. وتدفع بعض الأعراض الطبيب لإجراء فحوصات مركزة. والجدول 2 يسرد تلك الأعراض المقلقة. الرجال المعانون من الإمساك الذين يتعرفون على علاماته التحذيرية، بمقدورهم الاستفادة من الفحوصات الإضافية، مثل فحص القولون بالناظور، أو فحص التعريجة الأخيرة للقولون، أو أشعة اكس بالباريوم. وحتى ومن دون وجود إشارات تحذيرية، فإن كل رجل يزيد عمره على 50 عاما ينبغي أن يخضع إلى فحص منتظم حول سرطان القولون لرصد أورام الأغشية المخاطية والأورام الأخرى على جدرانه، قبل أن تتحول إلى مسببات للإمساك. * عواقب الإمساك * الإمساك المزمن لا يقود بحد ذاته إلى حدوث مشاكل صحية خطيرة. إلا أن عصر البطن قد يؤدي إلى حدوث مشاكل وآلام في المستقيم. والبواسير هي أكثرها شيوعا، وهي عبارة عن أوردة متضخمة في المستقيم بمقدورها التسبب في حدوث نزف في المستقيم، أو في حالة تكون الخثرات الدموية (الجلطات) فيها، فقد تسبب ألما حادا في المستقيم. وعندما تحدث عملية عصر البطن مع صعوبة إخراج الفضلات في آن واحد، فإنهما قد يتسببان في تمزق أنسجة المستقيم، الأمر الذي يؤدي إلى حدوث تشققات قي فتحة الشرج، وهي مؤلمة، بحيث إن المصابين بها يحاولون تحاشي عملية التبرز. ولدى الرجال (والنساء) من كبار السن فقد تصبح الفضلات الصلبة ملتصقة بالمستقيم، وتمنع الحركة الطبيعية للتبرز. كما قد يؤدي عصر البطن أيضا إلى دفع أنسجة المستقيم عبر فتحة الشرج، وتحتاج الأنسجة المتدلية هذه إلى إصلاح جراحي. كما أن الغذاء القليل الألياف يرتبط عادة بالإمساك المزمن المرتبط بحدوث التهاب الحويصلات في القولون diverticulosis ، وهو اضطراب شائع قد يؤدي إلى نزف والألم والحمى. وحتى ومن دون حدوث أي مضاعفات، فإن الشعور بعدم الراحة الذي يصاحب حالة الإمساك المزمن، يوفر كل الأسباب اللازمة للبحث عن حلول له. * علاج الإمساك: الهدف * لا تهدف معالجة الإمساك إلى تقديم علاج لتأمين حدوث تكرار لعملية إفراغ محتويات البطن، بل لتأمين الراحة لصاحبه. ولا يحكم على النجاحات هنا بعدد المرات لإفراغ البطن كل أسبوع بل بالسهولة والراحة حين تنفيذ عملية الإفراغ. وللوصول إلى الهدف فإن على كل شخص يعاني من الإمساك المزمن، تغيير نمط حياته بالشكل الذي يساعده. وإن احتاج الأمر فإن الطبيب قد يساعد في وصف الملينات والأدوية الأخرى المطلوبة. * درء الإمساك: نمط الحياة * تغيير بسيط في نمط الحياة بمقدوره درء وقوع الكثير من حالات الإمساك المزمن وعلاجها. وهناك أربعة أمور مهمة في هذا المجال: 1. الألياف الغذائية: فالإمساك المزمن نادر الحدوث في المجتمعات «البدائية»، التي تعتمد على تناول الطعام التقليدي غير المكرر أو المصفى أو المنقى، إلا أن الإمساك شائع جدا في المجتمعات الصناعية. والحلقة المفقودة هنا هي الألياف الغذائية. الألياف الغذائية هي خليط من الكربوهيدرات الموجودة في نخالة الحبوب الكاملة، وفي أوراق وجذور النباتات، وفي المكسرات، والبذور، والفواكه والخضراوات- لكنها لا توجد في أي من الأغذية الحيوانية. وحيث إن الألياف الغذائية لا يمكن هضمها داخل أمعاء الإنسان فإنها لا تقدم أي قيمة في سعراتها الحرارية- إلا أنها تملك الكثير من قيمتها الصحية. وبعملها على جعل البراز اكبر حجما، وأكثر طراوة، وأكثر سهولة لدى مروره، فإن الألياف تحمي من الإمساك والاضطرابات المعوية الأخرى. وبإحداثها للشعور بالامتلاء وبتقليلها لسكر الدم ولمستويات الكولسترول، فإن الألياف تحسن أيضا من الصحة العامة. ويوصي معهد الطب بتناول 38 غراما من الألياف يوميا للرجال الذين تقل أعمارهم عن 50 سنة، و30 غراما يوميا لمن هم اكبر سنا ( وللنساء 30 غراما قبل سن 50 عاما و 21 غراما بعده يوميا). ويبين الجدول 4 محتويات بعض الأغذية والمكملات من الألياف الغذائية. الألياف مهمة لوظيفة الأمعاء وللصحة العامة، إلا أن من الصعب أحيانا التعود عليها. إذ يشعر الكثير من الناس بالانتفاخ والغازات عندما يبدأون ممارسة نظام غذائي غني بالألياف. ولكن ما إن يتمكنون من ممارسة هذا النظام، فإن هذه الأعراض الجانبية له ستزول في العادة خلال شهر تقريبا. ومع هذا فإن من الأفضل تسهيل الأمور بتناول الألياف، وذلك بتناول 5 غرامات منها أسبوعيا حتى تصل إلى هدفك. وتأكد من تناولك لكميات كثيرة من الماء مع الألياف. ولأكثر الناس فإن الحبوب الغذائية لوجبات الإفطار هي البداية. وإن لم تكن من هواة الإفطار الصباحي فتناولها في أي وقت تشاء. 2. التمارين الرياضية: التمارين الرياضية تسرع نقل الفضلات عبر الجهاز الهضمي. وهي أحد الأسباب التي بمقدورها أن تحمي بدرجة كبيرة عشاق ممارستها الدائمين، من الإصابة بسرطان القولون. والتمارين مثلها مثل الألياف الغذائية لها فوائد تتعدى فائدة درء حدوث الإمساك. إذ إنها تقلل خطر أمراض القلب والسكتة الدماغية وارتفاع ضغط الدم والسكري والسمنة وضعف الانتصاب الجنسي، والكثير من المشاكل الأخرى. ولأجل صحة قلبك وصحتك العامة، إضافة إلى صحة وظيفة الأمعاء، عليك بممارسة التمارين الرياضية كل يوم تقريبا. والمشي لـ 30 دقيقة وسيلة عظيمة للبدء في ذلك. 3. تناول السوائل: لا يعتقد الأطباء الآن أن كل شخص بحاجة لتناول 8 أقداح من الماء يوميا. إلا أن على كل شخص يعاني من الإمساك المزمن تناول بين 6 و8 أقداح من السوائل يوميا. 4. أسلوب روتيني جيد: حاول دوما «الالتفات إلى النداء» والتوجه نحو دورة المياه، حالما تشعر بإلحاح الجسم على التبرز. والامتناع عن هذا، يرسل رسالة خاطئة إلى أمعائك. وإضافة إلى ذلك فإن عليك أن تخصص وقتا لجلوسك في المرحاض يوميا. وبما أن تناول الطعام يحفز القولون، فإن الدقائق المعدودات بعد الطعام هي الزمن الأفضل. وبما أن القهوة تحفز القولون أيضا فإن الكثير من الناس يجدون أن أوقات ما بعد الإفطار الصباحي، هي الأفضل- خصوصا إن كنت ذكيا وتناولت شيئا من نخالة الحبوب. * علاج الإمساك: الأدوية * الأدوية بمقدورها أن تخفف الأمور على المعانين من الإمساك المزمن. إلا أنه لا ينبغي عليك استخدامها إلا إذا كنت بحاجة إلى المساعدة بعد التزامك بالنظام الغذائي المطلوب والتمارين الرياضية. وأول خطوة لك هي تناول الغذاء الغني بالألياف، باستخدام العوامل التي تزيد في كتلة الفضلات مثل السيليوم Psyllium والميثيلسيليلوز Methylcellulose التي تضاف إلى الألياف الغذائية، إن اقتضت الضرورة. ولكن، وإن لم ينفذ الغذاء الغني بالألياف والملينات مهمته هذه، فعندئذ يجب التفكير في الأدوية. وبمقدور طبيبك المساعدة في اتخاذ القرار الصائب لك. وفي الكثير من الحالات اليوم، فإن أول الخيارات هي «العامل التناضحي ( الأزموزي)» osmotic agent. وغلايكول البولي إثيلين Polyethylene glycol، السربيتول sorbitol ، واللاكتولوز lactulose هي مركبات سائلة تحتوي على الكربوهيدرات التي يمكن امتصاصها سطحيا بشكل مجهري صغير جدا. وهذه المركبات تسحب الماء إلى داخل محتويات الأمعاء، الأمر الذي يجعل الفضلات أكثر طراوة وأسهل مرورا. وتبدو العوامل التناضحية آمنة للاستعمالات طويلة المدى حتى لكبار السن. إلا أنه تظهر لدى بعض الأشخاص بسببها حالات الانتفاخ والامتلاء بالغازات. ولكن غلايكول البولي إثيلين هو اقل المركبات التي تولد مثل هذه الأعراض الجانبية لأن بكتريا القولون لا تستطيع هضمه. الا انه أغلاها ثمنا. الملينات الملحية، مثل هيدروأوكسيد المغنيسيوم وسيترات المغنيسيوم، تسحب كذلك الماء نحو الأمعاء. وهي مثلها مثل ملينات العوامل التناضحية، فعالة بشكل عام، وآمنة، إلا أنها قد تحدث اختلالا في التوازن الكيميائي، خصوصا لدى المرضى المعانين من أمراض في الكلى أو من عجز القلب الاحتقاني. وهذه المركبات يمكن شراؤها من دون وصفة طبية. أما مركبات تحفيز الأمعاء مثل نبات السنا senna، و«بيساكوديل» bisacodyl، والكسكارة (من لحاء نوع من أشجار النبق)cascara ، وزيت الخروع، فإنها تحفز على حدوث التقلصات لعضلات الأمعاء. ورغم أن الخبراء لا يعتقدون الآن أن استعمالها لفترات طويلة يقود إلى إحداث أضرار في الأمعاء أو إلى التعود عليها، فإنهم لا يزالون يصرون على استخدامها لفترات محدودة. ويمكن للمسهلات من نوع docusate تأمين الراحة للأشخاص المعانين من مشاكل في المستقيم، إلا أنها لا تخفف مشاكل الإمساك المزمن. كما لا يوصى حاليا باستخدام الزيوت المعدنية لذلك، بسبب احتمال حدوث مضاعفات رئوية. وبمقدور الحقنات الشرجية توفير الراحة السريعة، إلا أنها يجب أن تستخدم عندما تخفق الإجراءات الأخرى. أما عقار Lubiprostone فهو موصوف طبيا ويباع على شكل عبوات (كبسولات) لعلاج الإمساك المزمن. وبمقدوره المساعدة، إلا أنه، ولكونه عقارا جديدا، فإن فوائده وأعراضه الجانبية المحتملة لا تزال غير معروفة عند استخدامه لفترة طويلة. * إلى الأمام * إن حركة الأمعاء لدى الرجال الأصحاء ينبغي أن تكون منتظمة، غير مؤلمة، وطبيعية. والكثير من الناس في المجتمعات الصناعية يعانون من الإمساك المزمن ومضاعفاته لأنهم ابتعدوا عن طريق نمط الحياة الطبيعية. ولذلك فإن العودة إلى الأساسيات بتناول الغذاء الغني بالألياف وممارسة الرياضة بانتظام، بمقدورها إعادة وظيفة الأمعاء الطبيعية إلى وضعها- وهنا وعندما تتطلب الأمور المساعدة، فإن طبيبك سيساعدك في اختيار أنواع من الخيارات العلاجية. وقد يتطلب الأمر من الإنسان التحلي بالعزيمة لمواجهة مشكلة الإمساك المزمن. وهذه هي الوسيلة الوحيدة لانتصاره عليه. * بعض أسباب الإمساك * عوامل نمط الحياة، ومن ضمنها عدم تناول الألياف الغذائية، تناول عدد قليل من السعرات الحرارية، عدم ممارسة التمارين الرياضية، والجفاف. * الأدوية، ومن ضمنها مضادات الحموضة الحاوية على الألمنيوم، حاصرات قنوات الكالسيوم، مضادات الهستامين، مضادات الكآبة الترايسايكليك، المخدرات، الأدوية غير الاسترويدية المضادة للالتهابات، المضادات للكولين anticholinergics، والعوامل المضادة لمرض باركنسون (الشلل الرعاش). * المكملات، ومن ضمنها مكملات حبوب الحديد والكالسيوم * اضطرابات الغدد الصماء ومن ضمنها مرض السكري وخمول الغدة الدرقية. * اختلال التمثيل الغذائي (الأيض)، ومن ضمنه قلة مستويات البوتاسيوم وزيادة مستويات الكالسيوم. * الاضطرابات العصبية، ومن ضمنها مرض التصلب المتعدد، ومرض باركنسون، واضطرابات الحبل الشوكي. * المشاكل النفسية ومن ضمنها الكآبة والقلق. * أمراض الجهاز الهضمي ومن ضمنها الأورام، القولون العصبي، التهابات الأمعاء، التضيقات strictures (الندوب)scarring ، واضطرابات المستقيم. * متى ينبغي القلق من حالات الإمساك؟ * عند حدوث حالة إمساك حديثة أو تغير فجائي في وظيفة الأمعاء * التقيؤ، وحدوث انتفاخ أو آلام في البطن * النزف المعوي * فقدان الوزن * الحمى * فقر الدم * ألم في المستقيم * عند وجود تاريخ عائلي لسرطان القولون أو أمراض التهاب الأمعاء راجع أيضاً إمساك في القاموس.
هل تريد التحدث الى طبيب:
ماهى اعراض التهاب المفاصل الروماتيدي وكيف ممكن علاجته وهل هو...
عدد الإجابات: 1 |
إقرا التفاصيل

2012-03-11 19:07:14
د.فايز بيبي د.فايز بيبي الجهاز الهضمي والكبد
الجهاز الهضمي والكبد لبنان
الالتهاب المفصلي الروماتويدي هو عبارة عن التهاب مزمن غير معروف السبب، يصيب المفاصل في أجزاء الجسم المختلفة بصورة متوازية في الجانبين الأيمن والأيسر ويؤثر في أغلب الأوقات على المفاصل الصغيرة لليد. ويتسبب هذا الالتهاب بإتلاف الغشاء الزلالي الذي يربط بين العظام والمفاصل، ويعد أحد أهم أنواع التهابات المفاصل المسببة للإعاقة. سبب هذا المرض غير معروف، ولكنه يعزى إلى خلل في جهاز المناعة، إذ تقوم بعض خلايا المناعة المنوط بها مهاجمة الميكروبات، بمهاجمة الخلايا المبطنة للمفاصل. وهناك نظريات على أن الخلل في جهاز المناعة يعود إلي عوامل جينية أو عوامل بيئية أو يعود إلى أنواع من الفيروسات غير معينة. ويؤثر المرض أيضا على أجزاء أخرى من الجسم، كالرئة والأوعية والشعيرات الدموية، والقلب والعين. ولم يعرف حتى الآن ما الذى يثير جهاز المناعة ويجعله ينتج تلك المضادات المهاجمة المسببة للالتهاب، الذي من الممكن أن يدمر جميع مكونات المفصل. ويصيب المرض النساء أكثر من الرجال وفي أي مرحلة من العمر، لكن تحدث الإصابة بالمرض بصورة أكبر بين عمر الثلاثين والخامسة والأربعين. أعراض المرض أهم أعراض المرض، الشكوى من الآم وتصلب فى المفاصل عند الاستيقاظ، حيث يجد المريض صعوبة فى فتح أو ضم الأصابع أو تحريكها وصعوبة عند استخدامها، وذلك حسب حدة المرض، ويستمر ذلك عادة فترة ساعة أو أكثر، يصاحب ذلك إحساس بالخمول والتعب والإرهاق مع ارتفاع طفيف غير ملاحظ فى درجة الحرارة، وتشبه فى ذلك أعراض الانفلونزا التى تسبق ظهور التهاب المفاصل الصريح بأسابيع أو عدة أشهر، الذي عادة ما يصيب عدة مفاصل بصورة متوازنة على الجانبين فيستهدف مفاصل متشابهة على كل من جانبي الجسم خاصة مفاصل الأصابع، قاعدة الأصابع، الرسغين، الكوعين، الركبتين، الكاحلين، القدمين. عند ذلك يشكو المريض من انتفاخ المفاصل وألم يصاحبه أحمرار ودفء عند ملامستها، ويحدث ذلك نتيجة لتجمع السائل الزلالي بكثرة في المفصل المصاب، مما يعوق المريض من ممارسة أعماله اليومية البسيطة والوظائف الحيوية كالأكل وارتداء الملابس، وحتى السير وأي عمل يستدعي استخدام اليدين والقدمين، وقد يعاني المريض من حالة نشاط للالتهاب الحاد في الغشاء الزلالى (الهلامي) يستمر من بضعة أسابيع الى شهور ثم يزول، وعندما يخف الالتهاب يشعر المريض بتحسن فى جسمه بصورة عامة ويبدو أكثر نشاطا. المضاعفات وأكثر ما يظهر التلف في هذا المرض على المفاصل، لكنه قد يصيب أجهزة الجسم المختلفة بالكامل، وخاصة القلب والعينين والرئتين والأوعية الدموية والعقد الليمفاوية والطحال، فيشتكى المريض من الهزال والأنيميا، أو يصاب بإحدى مشاكل العينين كالاحمرار والجفاف كالإحساس بوجود أجسام غريبة أو شعر أو وجود تراب بالعين، أو أن يشتكي من حرقان بالعين أو حكة جلدية حولها. كما وقد تظهر بعض حبيبات التهابية جلدية( rheumatoid nodules) كنتوءات تحت الجلد يتراوح حجمها بين حبة البازلاء وحبة الجوز عند مناطق الضغط كالكوعين، وعلى امتداد الأوتار أو أسفل أصابع القدمين، وتزول وتختفي من تلقاء نفسها. لا يمكن التنبؤ بخط سير المرض؛ فمنذ البداية يتأرجح بين الهدوء والنشاط، حيث تهدأ الأعراض تماما لفترات قد تتعدى الأسابيع الى شهور ثم تبدأ بالنشاط مرة أخرى وهكذا دواليك، ولكن الأمر المهم المتفق عليه هو سرعة تشخيص المرض والبدء بالعلاج لتجنب المضاعفات الأليمة للمرض، فإذا لم يتم التعامل مع المرض بتشخيص وعلاج مبكر وطريقة مناسبة، فسوف يؤدي ذلك إلى التهاب مفاصل مزمن ومن ثم تآكل المفاصل، ويحدث نتيجة لذلك نوع من التشوهات وضمور في العضلات، وينتقل المريض إلي مرحلة مزمنة يصعب فيها أداء العمليات الحيوية، وهذا عند أغلب المرضى وإن كان هناك بعض الاختلافات حول كم من الوقت يحتاج المريض في حالة عدم العلاج لتحدث لديه هذه التشوهات، والتي تختلف من حالة إلى أخرى. وفي جميع الأحوال يحدث ذلك إذا لم يتم التعامل مع المرض بطريقة سليمة منذ البداية، فالذي يحدث أن السائل الهلامي الموجود في المفاصل بكمية بسيطة له دور في تغذية المفاصل وكذلك في مساعدة المفصل على الحركة، لكن مع الإصابة بالمرض يحدث التهاب في الغشاء، حيث يحدث تجمع للسوائل كما أسلفت، ويكون السائل محتوى على الكثير من المواد المضادة المسببة للالتهاب، والتي هي ضارة بالمفصل، فيحدث التآكل وبالتالي يتحطم المفصل ويتشوه، ويفقد المريض القدرة على استخدامه. ويمكن أن يصاب المريض حال تأخر العلاج بهشاشة العظام، وقد تؤدي هشاشة العظام إلى سهولة تكسر المفاصل والعظام وتشوهها. أما من جهة الأجزاء الأخرى من الجسم، فقد تصاب الرئتان بالتليف، وتجمع السوائل ما بين أغشية الرئة الداخلية والخارجية، وقد تتأثر الأعصاب الطرفية، وفي بعض الحالات المتقدمة ممكن أن يؤثر المرض على عمل الكلى، وعادة ما يصبح مرضى الروماتويد أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب كتصلب الشرايين والأوعية الدموية من غيرهم. أن أهم الأمور فى العلاج هو التشخيص السليم المبكر، ومن ثم الاهتمام بتوعية المريض بشكل مختصر وواضح وسهل الفهم عن ماهية المرض وأسبابه وأهمية العلاج، وماهية المضاعفات ومدى خطورتها حال عدم الانتظام في أخذ العلاج، ومثل هذه التوعية تساعد المريض على فهم وتقبل حالته والاهتمام بنفسه وعلاجه. ثم تأتي مرحلة العلاج غير الدوائي والتي تنصب في العلاج الطبيعي، وتكمن سهولة علاج المريض بالعلاج الطبيعي في مدى تقدم حالته، ويتم العلاج عن طريق عمل حماية طبيعية للمفصل بالحث على تقوية العضلات المحيطة بالمفصل، والعلاج الطبيعي خطوة مهمة جدا وأساسية فى العلاج. * العلاج الدوائي: هنالك الكثير من العقاقير الطبية التي تستخدم في علاج التهاب الروماتويد المفصلي، وهناك خيارات كثيرة حسب جنس المريض وحسب عمره وحسب وجود أمراض أخرى يحملها المريض يمكن أن يسبب بعض الأدوية مضاعفات له فيها، وأيضا هناك خيارات للدواء تتم حسب العمر بالنسبة للسيدات المصابات، وأيضا يعتمد الاختيار إذا كانت المرأة مرضعا أو راغبة في الحمل أو حاملا، فهناك بعض الأدوية لا تستخدم إذا كان هناك حمل لما فيها من خطورة على صحة الجنين، وهناك الأدوية الأخرى التي تعمل على تثبيط الالتهاب والعمل على ضموره كمضادات الالتهاب سواء كانت الاستيرويد أو غيرها. يتم الاستعانة بالعلاج الجراحي حال حدوث تشوه كبير في المفصل أو تلف يعيق المريض عن استخدامه، هنا قد يصبح من الضروري التدخل الجراحي لاستبدال المفصل والاستعاضة عنه بمفصل صناعي حسب حالة المريض بصورة عامة.
هل تريد التحدث الى طبيب:
ماهي اعراض مرض القولون ؟ هناك شخص لديه مرض السكري والقلب والضغط...
عدد الإجابات: 2 |
إقرا التفاصيل

2012-03-18 12:14:51
د.فايز بيبي د.فايز بيبي الجهاز الهضمي والكبد
الجهاز الهضمي والكبد لبنان
المريض يعاني من الإسهال أو الإمساك أو يتناوب الإسهال مع الإمساك ويرافق ذلك الألم، ويشعر المريض بان عملية التغوط لم تتم وأنه بحاجة للتغوط مرة ثانية. ويعاني المريض من الآلام البطنية، والشعور بالنفخة، وفي كثير من الأحيان تسبب هذه الأعراض الإزعاج للمريض وقد تمنعه من ممارسة أعماله اليومية بشكلها المعتاد. ويعتمد في تشخيصه على القصة المرضية المفصلة والفحص السريري الدقيق، إضافة إلى بعض الاختبارات وبسبب الأهمية القصوى للقصة المرضية في التشخيص لهذا ينبغي على المريض ان يدون كل كبيرة وصغيرة من أعراضه دون ان يغفل ذكرها لدى استماع الطبيب لقصته المرضية. وللحد من الاضطرابات الناجمة عنه والوقاية منها ينصح باتباع الإرشادات التالية: ـ الابتعاد عن مصادر التوتر والانفعال، وتجنب الإجهاد الجسدي والنفسي، والحرص على إتقان فن الاسترخاء التمتع بالراحة وتنظيم ساعات العمل والنوم والراحة، وفصل هموم العمل عن البيت والعكس بالعكس ممارسة الرياضة بشكل منتظم. تجنب الأطعمة التي يشعر المريض التي تسبب له اضطرابات أما الأطعمة التي تخفف من الاضطرابات وتقي منها، فهي تضم الخضار والفواكه المتنوعة الغنية بالألياف الغذائية المفيدة للجسم. وينصح بتناول حوالي خمس وجبات صغيرة في اليوم ضمن مواعيد محددة، وينبغي مضغ الطعام جيدا وعدم الإسراع في أكل الطعام وتجنب الأحاديث المزعجة والنقاشات أثناء تناول الطعام، والامتناع عن إضافة البهارات والأطعمة الحادة أو الحريفة. إضافة إلى ذلك هناك بعض الأدوية التي تساعد المريض والتي يقوم الطبيب بوصفها لمعالجة الإسهال أو الإمساك والاضطرابات الهضمية المزعجة. وبالطبع لا يمكن للأدوية أن تحل المشكلة ان لم يتم الالتزام بما سبق من إرشادات وتغيير نمط الحياة للأفضل اما بالنسبة للنفخة عند مريض السكري والضغط فأسبابها كثيرة منها المبالغة في تناول الطعام • عدم تحمل اللاكتوز أو أنواع أخرى من الطعام • إبتلاع الهواء • الإمساك • أعراض تهيُج الإمعاء Irritable bowel syndrome المأكولات التي قد تسبب الغازات والنفخة: بعض المأكولات معروفة لتسببها بالنفخة. أهمها: • الفول والفاصولياء • بعض الخضار كالبروكولي، القرنبيط، الملفوف، البصل، الأرضي شوكي، والهليون • الحبوب الكاملة، كالقمح الكامل والنخالة • المشروبات الغازية والعصائر • الحليب ومشتقاته، الجبنة والبوظة، المأكولات الأخرى التي تحتوي على اللاكتوز إذا كنت تعانين من عدم المقدرة على هضم اللاكتوز • المأكولات التي تحتوي على السوربيتول كالمأكولات المخصصة للحميات الغذائية منها العلكة والسكاكر. كيف يمكنك تجنب أو تخفيف النفخة؟ بعض التغييرات في أسلوب حياتك وغذائك اليومي قد تساعدك في التخفيف من عوارض النفخة: عدّلي في أسلوب الحياة: • تناولي الطعام على مهل في جو هادئ وامضغيه جيداً. • تجنبي التدخين. • قومي بالتمارين الرياضية. الحركة، خاصة في الصباح قبل الفطور، تمنع تجمّع الغازات وتحث حركة الأمعاء. • تجنبي الضغط النفسي. الضغط يعرقل عملية الهضم بعدة طرق. أدخلي التغيير إلى نظامك الغذائي:المأكولات التي تحتوي على الألياف قد تسبب لك النفخة خاصة إذا كنت لا تتناولينها بانتظام. ولأنها مهمة جداً لحركة الأمعاء، أضيفي الألياف تدريجياً إلى غذائك اليومي للسماح لجسمك بالإعتياد عليها. يمكنك أن تجديها في الفاكهة، الخضار، البقوليات والحبوب الكاملة. بعض النصائح الغذائية الأخرى: • تناولي حصة من اللبن يومياً. • إشربي كمية مناسبة من الماء يومياً. • ابتعدي عن المشروبات الغازية .• تناولي المشروبات الساخنة التي تساعد عملية الهضم مع أو بعد الوجبات كالزنجبيل، الشمرة والنعناع. • تناولي الفاكهة والخضار يومياً. • إذا كنت تعانين من "عدم تحمل اللاكتوز"، تجنبي الحليب العادي واستبدليه بحليب الصويا المدعم بالكالسيوم والفيتامين D وتناولي مشتقات الحليب باعتدال • تجنبي المأكولات الغنية بالدهون لأنها صعبة على الهضم. معلومة مفيدة:إذا لاحظت أنك تنزعجين من أي نوع معين من المأكولات، تجنبيه.
هل تريد التحدث الى طبيب:
2012-03-18 12:14:50
د.فايز بيبي د.فايز بيبي الجهاز الهضمي والكبد
الجهاز الهضمي والكبد لبنان
المريض يعاني من الإسهال أو الإمساك أو يتناوب الإسهال مع الإمساك ويرافق ذلك الألم، ويشعر المريض بان عملية التغوط لم تتم وأنه بحاجة للتغوط مرة ثانية. ويعاني المريض من الآلام البطنية، والشعور بالنفخة، وفي كثير من الأحيان تسبب هذه الأعراض الإزعاج للمريض وقد تمنعه من ممارسة أعماله اليومية بشكلها المعتاد. ويعتمد في تشخيصه على القصة المرضية المفصلة والفحص السريري الدقيق، إضافة إلى بعض الاختبارات وبسبب الأهمية القصوى للقصة المرضية في التشخيص لهذا ينبغي على المريض ان يدون كل كبيرة وصغيرة من أعراضه دون ان يغفل ذكرها لدى استماع الطبيب لقصته المرضية. وللحد من الاضطرابات الناجمة عنه والوقاية منها ينصح باتباع الإرشادات التالية: ـ الابتعاد عن مصادر التوتر والانفعال، وتجنب الإجهاد الجسدي والنفسي، والحرص على إتقان فن الاسترخاء التمتع بالراحة وتنظيم ساعات العمل والنوم والراحة، وفصل هموم العمل عن البيت والعكس بالعكس ممارسة الرياضة بشكل منتظم. تجنب الأطعمة التي يشعر المريض التي تسبب له اضطرابات أما الأطعمة التي تخفف من الاضطرابات وتقي منها، فهي تضم الخضار والفواكه المتنوعة الغنية بالألياف الغذائية المفيدة للجسم. وينصح بتناول حوالي خمس وجبات صغيرة في اليوم ضمن مواعيد محددة، وينبغي مضغ الطعام جيدا وعدم الإسراع في أكل الطعام وتجنب الأحاديث المزعجة والنقاشات أثناء تناول الطعام، والامتناع عن إضافة البهارات والأطعمة الحادة أو الحريفة. إضافة إلى ذلك هناك بعض الأدوية التي تساعد المريض والتي يقوم الطبيب بوصفها لمعالجة الإسهال أو الإمساك والاضطرابات الهضمية المزعجة. وبالطبع لا يمكن للأدوية أن تحل المشكلة ان لم يتم الالتزام بما سبق من إرشادات وتغيير نمط الحياة للأفضل اما بالنسبة للنفخة عند مريض السكري والضغط فأسبابها كثيرة منها المبالغة في تناول الطعام • عدم تحمل اللاكتوز أو أنواع أخرى من الطعام • إبتلاع الهواء • الإمساك • أعراض تهيُج الإمعاء Irritable bowel syndrome المأكولات التي قد تسبب الغازات والنفخة: بعض المأكولات معروفة لتسببها بالنفخة. أهمها: • الفول والفاصولياء • بعض الخضار كالبروكولي، القرنبيط، الملفوف، البصل، الأرضي شوكي، والهليون • الحبوب الكاملة، كالقمح الكامل والنخالة • المشروبات الغازية والعصائر • الحليب ومشتقاته، الجبنة والبوظة، المأكولات الأخرى التي تحتوي على اللاكتوز إذا كنت تعانين من عدم المقدرة على هضم اللاكتوز • المأكولات التي تحتوي على السوربيتول كالمأكولات المخصصة للحميات الغذائية منها العلكة والسكاكر. كيف يمكنك تجنب أو تخفيف النفخة؟ بعض التغييرات في أسلوب حياتك وغذائك اليومي قد تساعدك في التخفيف من عوارض النفخة: عدّلي في أسلوب الحياة: • تناولي الطعام على مهل في جو هادئ وامضغيه جيداً. • تجنبي التدخين. • قومي بالتمارين الرياضية. الحركة، خاصة في الصباح قبل الفطور، تمنع تجمّع الغازات وتحث حركة الأمعاء. • تجنبي الضغط النفسي. الضغط يعرقل عملية الهضم بعدة طرق. أدخلي التغيير إلى نظامك الغذائي:المأكولات التي تحتوي على الألياف قد تسبب لك النفخة خاصة إذا كنت لا تتناولينها بانتظام. ولأنها مهمة جداً لحركة الأمعاء، أضيفي الألياف تدريجياً إلى غذائك اليومي للسماح لجسمك بالإعتياد عليها. يمكنك أن تجديها في الفاكهة، الخضار، البقوليات والحبوب الكاملة. بعض النصائح الغذائية الأخرى: • تناولي حصة من اللبن يومياً. • إشربي كمية مناسبة من الماء يومياً. • ابتعدي عن المشروبات الغازية .• تناولي المشروبات الساخنة التي تساعد عملية الهضم مع أو بعد الوجبات كالزنجبيل، الشمرة والنعناع. • تناولي الفاكهة والخضار يومياً. • إذا كنت تعانين من "عدم تحمل اللاكتوز"، تجنبي الحليب العادي واستبدليه بحليب الصويا المدعم بالكالسيوم والفيتامين D وتناولي مشتقات الحليب باعتدال • تجنبي المأكولات الغنية بالدهون لأنها صعبة على الهضم. معلومة مفيدة:إذا لاحظت أنك تنزعجين من أي نوع معين من المأكولات، تجنبيه.
هل تريد التحدث الى طبيب:
والدتي 85 سنة لا تشتكي من ضغط او سكر عندها تعب والالام في الظهر و...
عدد الإجابات: 1 |
إقرا التفاصيل

2015-11-30 16:18:46
د.طارق لطفي د.طارق لطفي باطنية
باطنية مصر
لم تذكرى اى دواء فى رسلاتك
هل تريد التحدث الى طبيب:
آمي مريضة بالم المفاصل يعني الركب ولقدمين و رتفاع ضغط الدم ...
عدد الإجابات: 1 |
إقرا التفاصيل

2015-05-26 11:42:19
د.شاهين بركات د.شاهين بركات باطنية
باطنية سوريا
ننصح بفحصها من قبل طبيب أخصائي باطنية لتقرير العلاج المناسب لارتفاع الضغط لديها ولتقرير إن كانت تعاني من التهاب مفاصل تنكسي
هل تريد التحدث الى طبيب:
أعاني من أوجاع في جسمي شديدة وجع في العضل وفي المفاصل ، وأيضا أنام...
عدد الإجابات: 2 |
إقرا التفاصيل

2012-04-02 05:18:11
د.فايز بيبي د.فايز بيبي الجهاز الهضمي والكبد
الجهاز الهضمي والكبد لبنان
يجب مراجعة طبيب لعمل بغض الفحوصات لمعرفة اذا كان عندك نقص في فيتامينات ومعادن اخرى وتكون هي السبب في الاوجاع وقلة النشاط فانت لا تزال شابا وربما عندك وضع نفسي بحاجة الى دعم من طبيب فمن الافضل ان تستشير طبيب امراض باطنية وتشرح له وضعك بالكامل وبالتفصيل وهو سيشير عليك ما يجب فعله لاني افضل ان تسعى لمعاينة مع طبيب كنت اتمنى ان استطيع رؤيتك لمساعدك لانه من المهم التحدث واجراء الكثير من الاسئلة والفحص السريري والنفسي
هل تريد التحدث الى طبيب:
2012-04-01 14:37:22
د.فايز بيبي د.فايز بيبي الجهاز الهضمي والكبد
الجهاز الهضمي والكبد لبنان
المعلومات شحيحة جداً كم العمر وما هو التاريخ المرضي يجب ان تخضعي للمعاينة السريرية من قبل طبيب ويجب طرح اسئلة عديدة عليك ايضاً لمعرفة وتحديد بعض الاحتمالات
هل تريد التحدث الى طبيب:
احصل على إجابة لسؤالك خلال ثواني عبر مكالمة هاتفية‎
 حياة عصفور
حياة عصفور - الأردن
جوابه شافي ودقيق معي وبعت لي اسماء الادويه وكتب لي توصيه بعد المكالمه الخدمه ممتازه
  م.محمد عيد
م.محمد عيد - السعودية
اعطيها15 من 10 وانا اعتبرت حالي بصحرا ولقيت سيارة اسعاف الدكتور بقمة الاحترام والاخلاق وفادني جدا جدا وعنده صبر بتعامله مع المريض
 شريف حسين
شريف حسين - مصر
برنامج رائع جدا والخدمه تفيدك باستمرار باي وقت تريد استشاره تحصل عليها بسهوله والاطباء كويسين
 شيخه محمد
شيخه محمد - الإمارات
الرد سريع كان على الاتصال والدكتور الي جاويني كانت اجابته مقنعه واستفدت منه
Altibbi Login Key 1 2 4