بسم الله الرحمن الرحيم من فتره وانا اعاني من الم عند وضع اصبعي والضغط عليه تماما في نهايه القفص الصدر من النص في منقطه فم المعده ولكني حقيقه احسها وكانها في العظمه الصغيره التي تقع في تلك المنطقه المهم ذهبت الى الطبيب وقال لي انها جرثومه المعده ومازال الالم المساحه لاتكفي حقيقه لوصف الحاله

عدد الإجابات: 1
هل هناك ألم دون ضغط؟ إذا كان هناك ألم دون ضغط، فهل يتفاقم أم يهدأ بعد تناول الطعام؟ إذا لم يكن هناك ألم دون ضغط، فأني أميل إلى تفسيرك، أي أن منشأ الألم من عظمة القص راجع طبيبك للتأكد تحياتي
هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟
أسئلة ذات صلة
ما سبب وجود وجع بعظام القفص الصدري يمتدد الى اسفل المعده ؟ .انا...
عدد الإجابات: 1 |
إقرا التفاصيل

2016-10-15 07:20:24
د.فايز بيبي د.فايز بيبي الجهاز الهضمي والكبد
الجهاز الهضمي والكبد لبنان
انت بحاجة الى تقييم من قبل الطبيب وذلك بالفحص السريري اذ من الممكن ان يكون الالم نتيجة وضعية الجلوس الخاطئة لوقت طويل وعندها سيكون الالم عند الضغط على الصدر في اماكن معينة او الالم يكون عند تحريك القفص الصدري او عند التنفس العميق هذا يتطلب كما قلت لك فحص سريري من قبل الطبيب لتأكيد التشخيص والعلاج حينها يكون بتحسين وضعية الجلوس وببعض مضادات الالتهاب ومسكنات
هل تريد التحدث الى طبيب:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ماهو سبب ارتخا عظلة فم المعده...
عدد الإجابات: 1 |
إقرا التفاصيل

2012-05-16 05:59:59
د.فايز بيبي د.فايز بيبي الجهاز الهضمي والكبد
الجهاز الهضمي والكبد لبنان
التهاب المريء وارتخاء فم المعدة ،حيث وجد في كثير من الدراسات أن حوالي ثلثي السكان قد اشتكوا من هذه الأعراض في وقت ما من حياتهم ،ولكن نسبة قليلة فقط من هؤلاء تستمر معهم المشكلة ويبحثون عن العلاج وما نسبته 35% 75% تكون لديهم التهابات في المريء، عادة الأعراض لا تساعد كثيراً لكي نفرق بين التهاب المريء وحده وبين التهاب المريء المصاحب بارتجاع حامض المعدة الى المريء والأعراض غالبا ما تكون كالتالي:* الحموضة أو حرقة فم المعدة وهذه هي أكثر الأعراض حدوثا.* آلام في منطقة فم المعدة أعلى البطن وعادة ما تكون لها علاقة بالأكل وفي آخر اليوم.* آلام تحت عظمة الصدر الأمامية ونذكر لأهمية ان هذه الآلام ممكن أن تكون مشابهة لآلام الذبحة الصدرية ويجب على الطبيب مراعاة ذلك جيداً.* ألم عند البلع ويكون البلع مؤلماً عند هؤلاء المرضى.* ارتجاع الطعام أو الشراب للحلق بسهولة وكثرة التجشؤ المصاحب لهذا الارتجاع وارتجاع حامض المعدة أو السوائل التي في المعدة المرة والحامضة الطعم للحلق، ومن الممكن تفسير ذلك من المريض على انه استفراغ أو ترجيع بسهولة وبدون دلائل سابقة كالشعور بالغثيان مثلا.* صعوبة في البلع للأكل ثم للشرب وهذه عادة ما تكون من الأعراض المتأخرة عند حدوث ضيق في المريء أو عند وجود خلل أو اعتلال حركة المريء الطبيعية واللا إرادية.أعراض لمشاكل صدرية ورئوية وذلك في الحالات الشديدة من المرض بسبب دخول ما يرتجع من المعدة والمريء الى القصبات الهوائية محدثة اعراض مثل أعراض الربو الشعبي وفي حالة وجود هذه الأعراضا مع وجود مرض الربو الشعبي توجد صعوبة في المعالجة والتحكم في الربو بالعلاج مما يحتم علاج الحالتين معا وبرعاية تامة من الطبيب المعالج ،وقد يلجأ للتدخل الجراحي كل حسب حالته. التهاب المريء هو حدوث جروح وشقوق تتلف الخلايا المبطنة لجدار المريء من الداخل بسبب ارتجاع حامض المعدة للمريء والناتج عن ارتخاء ما يشبه الصمام الواصل بين انتهاء المريء وبداية المعدة وأي خلل في الحجاب الحاجز ،حيث يمر المريء مثل فتق الحجاب الحاجز. حيث أن الخلايا المبطنة للمريء غير مجهزة فسيولوجياً لتحمل درجة حمضية افرازات المعدة وعادة ما يحدث ذلك من جراء التعرض للسوائل الحمضية لفترة طويلة ويزداد ذلك عندما تكون الخلايا ضعيفة أو وقت تفريغ المعدة لمحتوياتها طويلاً ومتأخراً من المضاعفات حدوث تضيق بالمريء وارتجاع حامض المعدة للرئة مسبباً الالتهابات أو كحة ليلية أو ضيقا في القصبات الهوائية وحالات من الربو وتغير في الصوت بسبب تأثير حمض المعدة على الأحبال الصوتية اضافة وهو الأهم والأخطر في ذلك هو ما قد ينتج من تغيرات غير طبيعية في البنية الخلوية مما قد يؤدي الى الاصابة بسرطان المريء لا قدر الله التشخيص يثم بعمل المناظير المعوية وهي طريقة تفضل عن الأشعة لأنها تعطي رؤية مباشرة بالعين للمريء وللخلايا المبطنة له وامكانية الحصول على عينات لجدار المريء. متابعة وقياس نسبة الحموضة في المريء ويتم ذلك في المراكز المتخصصة ،وذلك لتشخيص ارتجاع الحمض المعوي للمريء بدون التهاب المريء وقياس كمية الحمض بدقة لمتابعة التشخيص ومتابعة العلاج وقبل التدخل الجراحي.القياس الحركي لحركة المريء وتقلصاته لتشخيص اختلال حركة المريء. طرق العلاج متعددة الجوانب ومنها:تغيير طرق الغذاء ونمط المعيشة، تقليل الوزن، الامتناع عن التدخين، أكل وجبات صغيرة ومتعددة، الابتعاد عن بعض الأغذية المحرضة مثل: الشوكولاته والمواد الدهنية والتوابل والحوامض والقهوة، رفع رأس السرير عند النوم واستعمال وسائد متعددة وتجنب الملابس الضيقة وتجنب النوم بعد الأكل الا بعد مرور 3ساعات على الأقل. العلاج بالأدوية وذلك برعاية ومتابعة الطبيب فقط، ومنها مضادات الحموضة كعلاج أولي، ومن ثم الأدوية المقللة والمانعة لافراز الحمض المعوي، والأدوية المنظمة لحركة الجهاز الهضمي والمريء.العلاج الجراحي: وذلك لتصحيح التوسع في فم المعدة ومنع حدوث الارتجاع الحمضي للمريء وذلك في المراكز المتخصصة وللحالات التي فشل فيها العلاج الطبي الدوائي ولحالات الارتجاع الشديد والاستفراغ المستمر ولحدوث المضاعفات الرئوية مثل الربو وغيره.الهدف منه هدف العلاج هو التحكم في الأعراض المرضية ومنعها، ومنع حدوث المضاعفات وبالذات حدوث تضيق المريء وغيرها.
هل تريد التحدث الى طبيب:
اعاني من وجود كتلة صغيرة في فم المعدة يمكن الشعور بها عند اللمس...
عدد الإجابات: 1 |
إقرا التفاصيل

2016-09-07 06:15:57
د.علي الجضيعي د.علي الجضيعي باطنية
باطنية السعودية
اذا هم فحصوك..... واعطوك التشخيص الصحيح فلا داعي للقلق
هل تريد التحدث الى طبيب:
اعني من الم اعلى المعده في المنتصف
عدد الإجابات: 1 |
إقرا التفاصيل

2015-11-28 23:17:10
د.محمد خضر أبو الهيجاء د.محمد خضر أبو الهيجاء باطنية
ربما أنك تعاني من التهاب المعدة وللوقوف على الحقيقة والمعالجة لا بد من استشارة أخصائي أمراض باطنية.
هل تريد التحدث الى طبيب:
انا فتاه عمري 18سنه اعاني من الام المعده عند الشعور بالجوع وكنت...
عدد الإجابات: 1 |
إقرا التفاصيل

2016-02-06 20:35:21
د.احمد صلاح علي د.احمد صلاح علي باطنية
باطنية مصر
في الأغلب تعانين من التهاب بالاثني عشر
هل تريد التحدث الى طبيب:
اعاني من ارتخاء في فم المعدة فما العلاج المناسب بارك الله فيكم ...
عدد الإجابات: 1 |
إقرا التفاصيل

2012-01-19 22:48:15
د.فايز بيبي د.فايز بيبي الجهاز الهضمي والكبد
الجهاز الهضمي والكبد لبنان
لتهاب المريء وارتخاء فم المعدة يحدث التهاب المريء نتيجة ارتداد العصارة المعدية ، مما يؤدي إلي حدوث التهابات في الأغشية المخاطية المبطنة للجزء السفلي من المريء . الأسباب هناك عدة عوامل تساعد على حدوث التهاب المريء من أهمها 1. وجود فتق في الحجاب الحاجز. 2. تناول أطعمة مهيجة للمعدة . 3. الالتهابات الفيروسية أو البكتيرية . 4. ابتلاع مواد كاوية أو تناول أدوية مقرحة مثل التناول المستمر للأسبرين على معدة فارغة . 5. التقيؤ المتكرر. وتتوقف حدة المرض على نوع الطعام المتناول ومدى تكرار ارتداد العصارة المعدية ومدى مقاومة الأغشية المخاطية وسرعة إخلاء المريء أو المعدة من الطعام . النظام الغذائي والتوصيات الغذائية يمكن تلخيص أهداف التغذية العلاجية لالتهاب المريء فيما يلي : 1. منع حدوث تهيج للأغشية المخاطية المبطنة للمريء في المرحلة الحادة للمرض . 2. منع حدوث ارتداد محتويات المعدة إلي المريء. 3. تقليل درجة حموضة العصارة المعدية . وتشمل التوصيات الغذائية لمرضى التهاب المريء ما يلي : 1. تجنب تناول كميات كبيرة من الأطعمة – خوصا - الغنية بالدهون . بل يجب تناول وجبات صغيرة الحجم وكثيرة العدد تفاديا لتوسع المعدة وبالتالي زيادة إفراز العصارة المعدية . 2. عدم الذهاب إلي الفراش بعد الأكل مباشرة ويفضل أن يكون ذلك بعد مرور ما لا يقل عن ساعتين . 3. تجنب ممارسة الأنشطة العضلية العنيفة بعد تناول الطعام مباشرة . 4. تجنب ارتداء الملابس الضيقة قبل مرور ثلاث ساعات من تناول الطعام . 5. النوم على السرير رافعا الرأس والصدر بعلو يتراوح بين 15 إلي 20 سنتيمتر عن باقي الجسم . 6. عدم تعاطي المسكرات ، فالمشروبات الكحولية محرمة إسلاميا ويجب الامتناع عن تناولها لأنها الأغشية المبطنة لجدار المريء. 7. تخفيف الوزن في حالة السمنة . 8. عدم تدخين السجائر أو الشيشة أو السجار نتيجة محتواها من النيكوتين . 9. تجنب المشروبات المنبهة المحتوية على مركب المكافئين مثل الشاي والقهوة ومشروبات الكولا والشوكولاتة . 10. تجنب شرب عصائر الحمضيات كالبرتقال والليمون والطماطم لأنها قد تسبب تهيجا في جدار المريء نتيجة ارتفاع نسبة الأحماض العضوية فيها. 11. تجنب الأطعمة المحتوية على التوابل . 12. التقليل قدر المستطاع من الانحناء مثل الانحناء في حالة الكنس والمسح أو ربط الحذاء نسبة كبيرة من زيارات المرضى لعيادة الطب الباطني وعيادة الجهاز الهضمي تكون للشكوى من أعراض الحموضة وآلام البطن خاصة في منطقة أعلى البطن في منطقة فم المعدة، وسنتطرق هنا لموضوع عام وكثير الحدوث وهو التهاب المريء وارتخاء فم المعدة الابتعاد عن بعض الأغذية المحرضة مثل: الشوكولاته والمواد الدهنية والتوابل والحوامض والقهوة، رفع رأس السرير عند النوم واستعمال وسائد متعددة وتجنب الملابس الضيقة وتجنب النوم بعد الأكل الا بعد مرور 3ساعات على الأقل. العلاج بالأدوية وذلك برعاية ومتابعة الطبيب فقط، ومنها مضادات الحموضة كعلاج أولي، ومن ثم الأدوية المقللة والمانعة لافراز الحمض المعوي، والأدوية المنظمة لحركة الجهاز الهضمي والمريء.العلاج الجراحي: وذلك لتصحيح التوسع في فم المعدة ومنع حدوث الارتجاع الحمضي للمريء وذلك في المراكز المتخصصة وللحالات التي فشل فيها العلاج الطبي الدوائي ولحالات الارتجاع الشديد والاستفراغ المستمر ولحدوث المضاعفات الرئوية مثل الربو وغيره.الهدف منه ما هو الهدف من العلاج؟ التحكم في الأعراض المرضية ومنعها، ومنع حدوث المضاعفات وبالذات حدوث تضيق المريء وغيرها.وأخيراً نذكر بأن المشكلة تكون بسيطة بالتعاون بين الطبيب والمريض وبالالتزام التام بالتعليمات.
هل تريد التحدث الى طبيب:
احصل على إجابة لسؤالك خلال ثواني عبر مكالمة هاتفية‎
 حياة عصفور
حياة عصفور - الأردن
جوابه شافي ودقيق معي وبعت لي اسماء الادويه وكتب لي توصيه بعد المكالمه الخدمه ممتازه
  م.محمد عيد
م.محمد عيد - السعودية
اعطيها15 من 10 وانا اعتبرت حالي بصحرا ولقيت سيارة اسعاف الدكتور بقمة الاحترام والاخلاق وفادني جدا جدا وعنده صبر بتعامله مع المريض
 شريف حسين
شريف حسين - مصر
برنامج رائع جدا والخدمه تفيدك باستمرار باي وقت تريد استشاره تحصل عليها بسهوله والاطباء كويسين
 شيخه محمد
شيخه محمد - الإمارات
الرد سريع كان على الاتصال والدكتور الي جاويني كانت اجابته مقنعه واستفدت منه
Altibbi Login Key 1 2 4