كيف اعرف اذا كانت لدى ديدان بغير تحليل البراز علما انى عملت التحليل ولم يظهر فيه ديدان لكن اعانى من تغير مفاجىء فى حجم البطن اى كبر و اصحبت آكل كثيرا واجوع بسرعه على غير طبيعتى ؟

العمر: 28 سنة
عدد الإجابات: 3
انا بأنتظار تحليل البراز لثلاث ايام متتالية فاذا كانت نظيفة هذا يعني ان لا ديدان عندك على كل ارسل لي النتيجة عندما تحصل عليها
هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟
ممكن معرفة ذلك اذا رايت الديدان بالعين المجردة لكن في فحص البراز يجب ان يظهر وممكن عمل فحص البراز في 3 ايام متتالية اي عمله 3 مرات
هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟
لننتظر نتيجة الفحص اولا من ناحية انتفاخ البطن حاول تصفح مقالات عن الغازات في موقعنا لتلافيها عندما تظهر نتيجة الفحص الثلاثة اعلمني
هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟
أسئلة ذات صلة
أعراض الديدان المعوية
عدد الإجابات: 1 |
إقرا التفاصيل

2015-03-04 20:53:29
د.هشام الوكيل د.هشام الوكيل الجهاز الهضمي والكبد
الجهاز الهضمي والكبد مصر
الديدان تسبب أعراض سوء التغذية مثل فقد الوزن و الأنيميا و قد تسبب عدم ارتياح أو آلام بسيطة بالبطن ، ولكنها أعراض غير محددة تحدث فى وجود ديدان او بدونها. كما ان الديدان المعوية لها عدة انواع و احجام مختلفة يختلف معها الاعراض . و التشخيص يكون إما بمشاهدتها مباشرةً فى البراز أو بوجود البويضات فى تحليل البراز .. و لكل منها علاج محدد..
هل تريد التحدث الى طبيب:
ماهي اعراض الديدان في البطن ؟
عدد الإجابات: 1 |
إقرا التفاصيل

2015-03-24 00:28:05
د.شريف دبور د.شريف دبور الجهاز الهضمي والكبد
الجهاز الهضمي والكبد لبنان
ان الديدان تنتمي الى مجموعات مختلفة و كل مجموعة تتفرع اى أنواع عديدة و لكن انت تريدين ان تري ان كان عندك أي من هذه العوارض , اذا عانيت أي من هذه العوارض يجب اجراء فحص للبراز و زيارة الطبيب واهم الاعراض السريرية التي تظهر على المصابين بالديدان الشريطية تزايد الشهية نتيجة الشعور الكاذب بالجوع, خسارة الوزن ، فقر الدم ، انحطاط قوى الجسم، الغثيان الدوار الارق , اضطرابات هضمية ,اسهال مخاطي, حكاك المخرج في الليل , الم في البطن حول الصرة أحيانا قلة الشهية للطعام , سيلان اللعاب , صرير الاسنان خلال النوم القلق و الاضطراب , فقدان الشهية , نقص الوزن , التشنجات
هل تريد التحدث الى طبيب:
لدي ديدان في البطن او الامعاء مند فترة اعتقد طويلة يموتون ويعودون...
عدد الإجابات: 1 |
إقرا التفاصيل

2016-12-19 23:56:06
د.د. نزيه نخلة د.د. نزيه نخلة الجهاز الهضمي والكبد
الجهاز الهضمي والكبد فلسطين
يجب معرفة نوعية الديدان بفحصها عن طريق تحليل البراز من اجل التوصل الى العلاج الانسب. albendazole هو علاج جيد للديدان و لكن ليس جميع الديدان و هناك انواع لها علاجات مختلفة
هل تريد التحدث الى طبيب:
اذا كان شخص عمره 22 سنه و يشعر بحكه شرجيه في اليل هل هذا يعني انه...
عدد الإجابات: 1 |
إقرا التفاصيل

2012-01-01 20:20:22
د.فايز بيبي د.فايز بيبي الجهاز الهضمي والكبد
الجهاز الهضمي والكبد لبنان
الحكة الشرجية الليلية في الغالب سببها ديدان لكن لنتكلم بشكل عام عن ذلك الحكة الشرجية هي واحدة من الأعراض المحرجة جداً. وهو من الأمور الشائعة جداً بين الناس في العالم، الرجال هم أكثر عُرضة للشكوى منه، مقارنة بالنساء، بنسبة قد تصل إلى أربعة أضعاف. لكن الأشخاص الذين يرتدون ملابس داخلية ضيقة أو مشدودة، أو ذوي الوزن الزائد، أو الذين يعرقون بغزارة نسبية، هم كذلك أكثر عُرضة للإصابة بحكة الشرج، بغض النظر عن كونهم كباراً أو صغاراً، ذكوراً أو إناثاً. وغالباً ما يخف مؤقتاً ذلك الشعور المهيج، عند حك وفرك المنطقة تلك. والمشكلة تسوء بالليل، لدرجة تأثر الخلود إلى النوم بذلك. وفي أكثر الحالات يكون لون جلد فتحة الشرح مائلاً إلى الحمرة. وحينما تستمر المشكلة لمدة طويلة، ومع تكرار حك تلك المنطقة ذات نوعية الجلد الرقيقة، فإن الجلد آنذاك يصبح مؤلماً وتزداد سماكته وتصيبه الشقوق، ما يُسهل حصول التهابات بكتيرية موضعية فيه. وأهمية الحديث عن حكة الشرج هي من جانبين، الأول هو انتشار شكوى الكثيرين منها. والثاني أنها قد تكون علامة على وجود أحد الأمراض التي تتطلب مبادرة في معالجتها. * أسباب غير مرضية * الحكة الشرجية Anal itch إنما هي في واقع الحال عرض لوجود أحد الأمراض أو الاضطرابات، وليست مرضاً بحد ذاتها. ولذا فإن ثمة عددا من الأسباب تدفع إلى تكون ذلك الشعور المزعج لدى المرء. وغالب هذه الأسباب ليس أمراضاً في فتحة الشرج أو منطقة المستقيم rectum، التي هي في آخر أجزاء القولون، بل ان الشعور بالحكة هو مجرد علامة على وجود واحد أو أكثر من الأسباب المهيجة لجلد تلك المنطقة من الجسم. وهي ما تشمل: أولاً: وجود بقايا من البراز فيما حول فتحة الشرج، إذْ حينما لا يتم جيداً تنظيف تلك المنطقة بعد الفراغ من إخراج الفضلات، فإن بقاء كميات ولو قليلة من البراز على الجلد الخارجي لفتحة الشرج، يتسبب بنشوء الحكة فيها. وهذا هو السبب في غالبية حالات الحكة الشرجية. ثانياً: نوعية محتويات الوجبات الغذائية، ذلك أن عدداً من أنواع الأطعمة أو المشروبات قد يُثير الحكة في منطقة الشرج، مثل تناول التوابل والبهارات الحارة أو الأطعمة المحتوية عليها، أو الشوكولاته أو فواكه الحمضيات أو الطماطم أو حبوب فيتامين "سي". وكذلك تناول مشروبات الكولا أو الشاي أو القهوة، سواءً التي بها كافيين أو منزوعة الكافيين، أو الحليب أو المشروبات الكحولية، خاصة النبيذ والبيرة. وعند منْ يشكون من الحكة الشرجية جراء تناول أي من هذه الأطعمة أو المشروبات، فإن الأعراض لديهم تبدأ عادة ما بين 24 إلى 36 ساعة بعد التناول. وهو الوقت الذي يستغرقه عادة وصول المواد الغذائية من حين تناولها إلى حين وصولها إلى فتحة الشرج للإخراج. ثالثاً: المعالجة بالمضادات الحيوية. وبعض المضادات الحيوية القوية التي تقضي على أنواع متعددة من البكتيريا يُمكنها تحفيز إثارة الرغبة في حك منطقة الشرج. وذلك من خلال عملها على إحداث نوع من الاضطراب أو الاختلال في النظام الطبيعي لمكونات بيئة الأمعاء من البكتيريا الصديقة والبكتيريا المرضية، ما قد ينشأ عنه اضطراب في نوعيات البكتيريا أو الفطريات هناك. وهو واحد من الأسباب التي من أجلها ينصح الأطباء دوماً أن يكون تناول المضادات الحيوية تحت الإشراف الطبي، المبني على وجود ضرورة وفائدة من تناولها تفوق الآثار السلبية المترتبة على ذلك. رابعاً: تعرض منطقة فتحة الشرج لمواد كيميائية مهيجة أو وجود حساسية في جلد تلك المنطقة. ومعلوم أن بعض الناس لديهم حساسية لبعض من الأدوية أو المواد الكيميائية التي متى ما تم وضعها على جلد منطقة فتحة الشرج فإنها قد تتسبب بتهييج أو بظهور تفاعل حساسية هناك. ومن أهم تلك المواد هي العطور أو الصبغات في بعض من الأنواع المعطرة أو الملونة لأوراق التواليت. وكذلك بخاخات التنظيف النسائية المعطرة أو مزيلات العرق المعطرة، المخصصة للاستخدام في المنطقة المحيطة بفتحة الشرج أو الأعضاء التناسلية. وأيضاً بودرة الطلق ومطهرات الجلد أو الصابون، خاصة المعطرة منها. وحتى أنواع من الكريمات أو المراهم أو التحاميل الدوائية المستخدمة لمعالجة حالات من أمراض تلك المنطقة. خامساً: التنظيف الشديد لفتحة الشرج. بالرغم من أن التنظيف الجيد هو كل المطلوب بعد الفراغ من عملية إخراج الفضلات، سواء بالماء أو مناديل أوراق التواليت، إلا أن التنظيف الشديد بالدلك والفرك، خاصة بالصابون أو غيره من المنظفات القوية، قد يتسبب بتهييج الجلد في تلك المنطقة وإثارة حالة الحكة فيها. * أسباب مرضية * وتشكل الأسباب المرضية لحكة الشرج النسبة الأقل بين مجمل تلك الأسباب. لكن من المهم جداً التنبه لها ووضعها في الذهن عند التفكير في دواعي ظهور حالة الحكة تلك. والأسباب المرضية ليس بالضرورة أن تكون مقتصرة على فتحة الشرج بل قد تطال، بالإضافة إليها، مناطق أخرى من الجهاز الهضمي أو الجسم. ومنها: أولاً: وجود أمراض أو حالات موضعية في الأجزاء السفلية للجهاز الهضمي. وهي ما تشمل البواسير hemorrhoids ، والقطع الجلدية الملتصقة على سطحه skin tags ، وناسور المستقيم rectal fistulas ، وتشققات أو شروخ المستقيم rectal fissures . وفي حالات نادرة نتيجة وجود سرطان فتحة الشرج _ المستقيم anorectal cancer. ثانياً: عدوى الميكروبات لفتحة الشرج أو الأجزاء السفلى من المستقيم. أي إما فيروسات أو بكتيريا أو فطريات أو طفيليات، مثل الالتهابات الفطرية للكانديدا Candidai أو القوباء الحَلقية tinea . والإصابة بالديدان أو الحشرات مثل الدودة الدبوسية pinworm ، خاصة لدى الأطفال، والجرب scabies ، والإصابة بالقمل pediculosis ، أو الفيروسات مثل السعدانية condyloma acuminata ، وهو مرض فيروسي يتميز بنمو جلدي مرضي على هيئة مخروطية مستدق الأطراف، وغيرها. وهذه الحالات قد تكون مقتصرة على منطقة الفتحة الشرجية دون إصابة أي مناطق أخرى من الجسم. ثالثاً: أمراض جلدية في منطقة الفتحة الشرجية، مثل الصدفية psoriasis أو الإكزيما eczema ، أو حالات السيلان الدهني أو الزهمي seborrhea. والتي يزداد فيها إفراز مادة الزهم الدهنية من الغدد الدهنية للجلد. وهي حالات قد تصيب مناطق أخرى من الجسم، إضافة إلى منطقة الفتحة الشرجية. * التشخيص الدقيق * عند الشكوى من أية أعراض صحية، فإن التشخيص الصحيح لسبب الحالة تلك، أساس في وضع الطريقة العلاجية المناسبة لها وفي نجاحها. وفي محاولة التعرف على سبب أو أسباب الحكة الشرجية،عليك بزيارة الطبيب فإن الطبيب سيسأل الكثير كي يصف لك نوعية مكونات الوجبات الغذائية التي تتناولها في الفترة الحالية أو أي أدوية أخرى تتناولها كذلك. وسيسأل عن سلوك إخراج الفضلات لديك، وعن الطريقة التي تتبعها عادة في تنظيف منطقة فتحة الشرج بعده. كما سيُراجع الطبيب تاريخ أي إصابات مرضية سابقة في فتحة الشرج كالبواسير أو النواسير أو الشروخ، أو أي اضطرابات مرضية في الجلد كالصدفية أو الإكزيما أو غيرهما. وسيُتبع الطبيب هذا بالفحص السريري لمنطقة الشرج، وهو ما قد يتطلب الفحص السريري الإكلينيكي لأجزاء من المستقيم. إضافة إلى احتمال فحص مناطق أخرى من الجسم، كالجلد أو غيره. وحينما تكون الحكة ناجمة عن تهييج موضعي في فتحة الشرج، فإن تشخيص ذلك يُمكن أن يُبنى على ما يقوله المريض حول نوعية الأطعمة التي يتناولها أو طريقة تنظيفه لنفسه بعد الإخراج، وعلى نتائج الفحص السريري أيضاً. وقد يتطلب الأمر تحليل عينات من البراز في حال الالتهابات الفطرية أو وجود الديدان. وبشكل عام فإنه على حسب ما يبدو للطبيب من إجابات المريض على أسئلته ونتائج فحصه، ستكون الفحوصات المطلوبة والتشخيص. * معالجة الحكة الشرجية والوقاية منها * باستثناء الحالات المحددة لوجود أمراض في المستقيم أو فتحة الشرج المتطلبة لعلاجات محددة كالبواسير أو الميكروبات أو الأمراض الجلدية، فإن غالبية الحالات المتسببة بالحكة في منطقة فتحة الشرج يُمكن التخفيف منها باتباع وسائل صحيحة بالعناية بتلك المنطقة من الجسم، خاصة بعد الفراغ من عملية إخراج الفضلات. وهي ما تشمل، بعد غسلها جيداً بالماء بعد كل مرة، تجفيفها بالكامل. وهو ما يجب أن يتم برقة ودون دلك أو فرك، ودون استخدام أنواع معطرة من ورق التواليت. وربما من الأفضل في بعض الأحيان استخدام فوط قطنية نظيفة أو حتى استخدام أجهزة تجفيف الشعر بدرجات معتدلة من حرارة الهواء. وثمة من يرى فائدة من وضع بودرة غير المعطرة في ما بين ثنيات الجلد في تلك المناطق، لأنها تعمل على امتصاص ماء العرق. أو وضع قطعة من قماش القطن لنفس الغاية. كما يرى البعض أن ارتداء قفازات قطنية أثناء النوم قد يُخفف من تأثيرات الحك اللاإرادي أثناء النوم. والمهم هو مقاومة الرغبة في حك منطقة الشرج مهما كان التهيج في تلك المنطقة، لأن الحك بذاته، وإن كان مُريحاً بشكل مُؤقت للشعور بالتهيج، إلا أنه سيزيد من الرغبة في مزيد من الحك لها، وسيطول أمد المعاناة تبعاً لذلك. ولذا فإن كسر الحلقة بالتوقف عن الحك، مهم. ويستفيد الكثيرون من الاستخدام الموضعي المنتظم لأحد الكريمات المحتوية على أكسيد الزنك أو مشتقات الكورتيزون بنسبة متدنية لا تتجاوز 1%، في منع الرغبة في الحك. وتشير مصادر هارفارد إلى أن 90% من الحالات الشائعة لحكة الشرج تزول بمجرد الامتناع عن الحك نفسه أو بالوسائل المتقدمة، وذلك خلال بضعة أيام. وتشمل الوقاية، ممارسة التنظيف الصحي الجيد لفتحة الشرج. وهو ما يتضمن استخدام الماء أو المسح بورق تواليت مبلل، من الأنواع غير المعطرة وغير المصبوغة. ويقول باحثو هارفارد انه لو كان الشخص في مكان عام واستخدم آنذاك أوراق التواليت الجافة مؤقتاً، فإن عليه إنهاء تنظيف فتحة الشرج حينما يعود إلى المنزل، وهو ما يتم بالماء فقط. ودون أيضاً استخدام الصابون مطلقاً. وتجنب استخدام البخاخات المعطرة أو مزيلات العرق أو البودرة المعطرة في تلك المناطق. والحرص على ارتداء ملابس داخلية قطنية غير ضيقة. وحين تناول المضادات الحيوية، فإن تناول لبن الزبادي قد يُسهم في إعادة التوازن إلى البيئة البكتيرية للقولون. هذا بالإضافة إلى تجنب تناول ما قد يتسبب بإثارة الحكة هناك.
هل تريد التحدث الى طبيب:
ماهي ديدان الامعاء؟وماضررها وكيف علاجها؟ وكيف اعرف بانها توجد...
عدد الإجابات: 1 |
إقرا التفاصيل

2012-02-04 09:12:33
د.فايز بيبي د.فايز بيبي الجهاز الهضمي والكبد
الجهاز الهضمي والكبد لبنان
بما ان سؤالك عام جداً وليس محدداً عن نوع محدد من الديدان فجوابي لك سيكون عام ايضاً وذلك للافادة جسم الإنسان يعتبر متطفلا أو (طفيليا)؛ فإن كلمة طفيليات parasites في الغالب تطلق على الميكروبات وحيدة الخلية مثل الأميبا أو ديدان الأمعاء، وهي تسمية صحيحة، حيث إن هذه الديدان تعتمد على عائل host لاستكمال دورة حياتها، وهذه الديدان موجودة في معظم بلاد العالم ولكن يكثر وجودها في البلاد الاستوائية أو شبه الاستوائية وتصيب الأطفال في الأغلب. هناك أنواع كثيرة من الديدان ونتناول هنا الديدان الدبوسية والشريطية والدائرية والخطافية. * الديدان الدبوسية pinworms. تعتبر الإصابة بالديدان الدبوسية مشكلة اجتماعية أكثر منها مشكلة صحية وتحدث في معظم بلدان العالم حتى الدول المتقدمة، ويمكن أن تصيب كل الأعمار، ولكن في الأغلب يكون الأطفال أكثر عرضة، وتتم الإصابة عن طريق تناول بيض الدودة عبر الطعام الملوث أو اليدين وفي أحيان عن طريق الماء الملوث. وفي المعدة يفقس البيض ويتحول إلى اليرقة التي تهاجر إلى الأمعاء وتتحول لدودة كاملة، وتضع أنثى الدودة بيضها في المساء في المنطقة المحيطة بفتحه الشرج، وهو ما يسبب هرش وحكة شديدة للطفل، وهذا البيض يصبح معديا بعد مرور فترة 6 ساعات. ونتيجة لعملية الهرش يتم حمل البيض تحت أظافر الطفل وتتم العدوى الذاتية أو ينقل الطفل العدوى إلى أفراد الأسرة الآخرين وكذلك زملائه في المدرسة. ويكون الهرش أهم الأعراض خاصة في المساء، وكذلك فإنها تسبب القلق والأرق وفي بعض الأحيان خاصة في الفتيات يمكن حدوث التهاب في الأعضاء التناسلية الخارجية، وفي أحيان نادرة جدا يمكن حدوث التهابات في أنبوبة فالوب بالنسبة لهن. ويتم التشخيص عن طريق فحص بيض الدودة بالميكروسكوب المتواجد في البراز ، ويكون العلاج عن طريق تناول عقار flubendazole والاسم التجاري له (فلوفيرمال) بجرعة 100 ملغم مرة واحدة لمختلف الأعمار عن طريق الفم، أو عقار pyrantel pamoate بجرعة 10 ملغم-كلغم مرة واحدة عن طريق الفم، أو عقار levamisole والاسم التجاري له (كتركس) حجم القرص 40 ملغم. ويتناول الأطفال في عمر أقل من 4 سنوات قرصا واحدا، ويتناول الأطفال من 4 إلى 15 عاما قرصين، ويتناول الأكبر من ذلك والبالغين 3 أقراص. وينصح بتكرار العلاج بعد الشفاء بنحو أسبوعين أو ثلاثة لاحتمال رجوع العدوى مرة أخرى، وكذلك يجب تقليم أظافر الأطفال وأيضا يستحسن أن يتم علاج أفراد الأسرة جميعا في نفس الوقت لتفادي رجوع العدوى. أشهر إصابات العالم * الديدان المستديرة roundworms. تعتبر الإصابة بالديدان المستديرة من أشهر إصابات الديدان في العالم، ومن أشهرها دودة الإسكارس، ويمر البيض من خلال البراز وينضج في خلال أسبوعين خاصة في الأجواء الحارة ذات الرطوبة العالية وفي الريف وفي التربة الزراعية. وحينما يتم تناول البيض يتم إطلاق اليرقة التي تخترق جدار الأمعاء وتمر إلى الدورة الدموية ومنها إلى الرئتين وتخترق الحويصلات الهوائية ومنها إلى القصبة الهوائية ومنها إلى المريء وتنتهي في الأمعاء الدقيقة. ودورة حياة أنثى الدودة من سنة إلى سنتين، والأنثى البالغة تضع نحو 200 ألف بيضة يوميا. وتتم العدوى عن طريق الأيدي إذا لامست التربة الزراعية أو من خلال تناول خضراوات تمت زراعتها باستخدام سماد طبيعي يمكن أن يحتوي على مخلفات آدمية، وكذلك يمكن حدوث الإصابة عن طريق الحشرات الطائرة بعد ملامستها للتربة. وبالنسبة للأعراض يمكن أن تتدرج من الإصابة من دون أعراض أو حدوث مشاكل صحية من وجود اليرقة في الرئة مثل حدوث سعال وبلغم مصحوب بوجود دم وحدوث صعوبة في التنفس أو صفير، وعند إجراء أشعة على الصدر يتم رصد التهاب بالرئة، وأيضا تحدث أعراض نتيجة لوجود الدودة في الأمعاء مثل وجود آلام في البطن أو انتفاخ وكذلك يحدث عسر هضم، ويمكن مرور الدودة البالغة بشكل كامل من خلال البراز وأيضا يمكن أن تؤخر نمو الطفل نتيجة لسوء الامتصاص. وفي أحيان نادرة ونتيجة للإصابة الشديدة يمكن حدوث انسداد في الأمعاء ويتم التشخيص عبر أخذ عينة من البراز وفحصها بالمجهر لوجود البويضة. أما بالنسبة للعلاج يمكن تناول نفس العلاج الخاص بأمراض الدودة الدبوسية، ولكن يستحسن بالنسبة للإصابة بالإسكارس الوقاية من خلال نشر الوعي الصحي بضرورة عدم استخدام السماد الطبيعي الذي يحتوي على مخلفات آدمية في الزراعة، وكذلك ضرورة غسل الخضراوات بطريقة جيدة وبعناية. الديدان الخطافية والشريطية * الديدان الخطافية hookworms. تعتبر دودة الأنكليستوما من أشهر أمثلة الديدان الخطافية، وهي تنتقل إلى الإنسان بنفس الطريقة التي تنتقل فيها عدوى دودة الإسكارس عن طريق البراز الذي يحتوي على بيض الدودة الذي يتحول إلى يرقة والتي تنضج بدورها خلال أسبوعين وتتحول إلى طور معد. واليرقة المعدية يمكنها اختراق الجلد للذين يمشون حفاة، ومنها إلى الدورة الدموية ومنها إلى الرئتين والحويصلات الهوائية ومنها إلى القصبة الهوائية ثم المريء وأخيرا الجزء العلوي من الأمعاء الدقيقة. وتلتصق الدودة بجدار الأمعاء عن طريق الخطافات الخاصة بها وتبدأ في مص الدم، ويمكن أن تتسبب الإصابة بالأنكليستوما في حكة بالقدم نتيجة لاختراق الجلد باليرقة وحدوث سعال وصفير نتيجة لمرور الدودة من خلال الجهاز التنفسي، أو حدوث أنيميا نقص الحديد نتيجة لمص الدم حيث إن كل دودة تمص يوميا نحو 0.5 مليمتر من الدم. وفي حالة الإصابة الشديدة يعاني المريض من أعراض الأنيميا مثل الإجهاد وقلة التركيز وزيادة ضربات القلب، وكذلك يعاني من ألم بالبطن وفقدان الشهية وعسر هضم وإسهال ووجود قطرات من الدم في البراز ويتم التشخيص بأخذ عينة من البراز لوجود البويضة وإذا تم عمل صورة دم توضح وجود أنيميا بالدم ويوجد كذلك دم في البراز. وبالنسبة للعلاج لا يختلف عن علاج الإسكارس والدودة الدبوسية، بالإضافة إلى علاج الأنيميا الناتجة عن فقدان الدم وفي حالة الأنيميا الشديدة يمكن نقل دم معظمه كرات دم حمراء Packed RBC وبالنسبة للوقاية تتم من خلال نشر الوعي الصحي الذي يمكنه تجنب أخطار هذه الديدان. * الدودة الشريطية tapeworms. الديدان الشريطية تتكون من قطع وتزداد طولا بتكوين مزيد من القطع والتي يمكن أن تصل إلى 1000 قطعة، وكل قطعة يمكنها تكوين آلاف من البيض، وتتمكن هذه القطع من البقاء حية لعدة شهور. ومن خلال وجودها في التربة أو حول الحشائش يتم تناولها عن طريق الحيوانات مثل الأبقار أو الخنازير وتدخل إلى الأمعاء وتتكرر دورة حياتها مرة أخرى. وتتم الإصابة بها نتيجة لتناول لحوم الأبقار من دون طهي جيد، وتتسبب الإصابة في وجود ألم بالبطن وانتفاخ وفقدان للشهية وفقدان للوزن ويمكن تشخيصها من خلال وجود قطع من الدودة أو البيض الخاص بها عند فحص البراز. ويتم علاجها من خلال تناول عقار niclosamide والقرص يحتوي على 500 ملغم يتم تناوله حسب وزن الطفل من 11 إلى 33 كلغم يتم تناول قرصين وأكثر من 33 كلغم يتم تناول 3 أقراص وبالنسبة للبالغين يتم تناول 4 أقراص. وفى النهاية تعتبر العادات الصحية الطريقة المثلى لتفادي الإصابة بهذه الديدان، مثل الالتزام بغسل اليدين جيدا قبل تناول الطعام، وكذلك ضرورة غسل الخضراوات الطازجة جيدا وكذلك طهيها جيدا، وبالنسبة للحوم يتم طهيها بالشكل الكافي.
هل تريد التحدث الى طبيب:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وزني ينقص و اشعر عند اكل شي بالم...
عدد الإجابات: 1 |
إقرا التفاصيل

2015-10-21 04:32:14
د.طارق لطفي د.طارق لطفي باطنية
باطنية مصر
الالم فى المعده ليس دليل على وجود ديدان و افضل ان تعمل فحص للجرثومه الحلزونيه فى البراز حيث ممكن ان تكون الام المعده و علاجها سهل اما نقص الوزن فله اسباب كثيره و تتوقف على كمية و الزمن الذى حصل قيه الفقدان
هل تريد التحدث الى طبيب:
احصل على إجابة لسؤالك خلال ثواني عبر مكالمة هاتفية‎
 حياة عصفور
حياة عصفور - الأردن
جوابه شافي ودقيق معي وبعت لي اسماء الادويه وكتب لي توصيه بعد المكالمه الخدمه ممتازه
  م.محمد عيد
م.محمد عيد - السعودية
اعطيها15 من 10 وانا اعتبرت حالي بصحرا ولقيت سيارة اسعاف الدكتور بقمة الاحترام والاخلاق وفادني جدا جدا وعنده صبر بتعامله مع المريض
 شريف حسين
شريف حسين - مصر
برنامج رائع جدا والخدمه تفيدك باستمرار باي وقت تريد استشاره تحصل عليها بسهوله والاطباء كويسين
 شيخه محمد
شيخه محمد - الإمارات
الرد سريع كان على الاتصال والدكتور الي جاويني كانت اجابته مقنعه واستفدت منه
Altibbi Login Key 1 2 4